abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
الجمعية المصرية لفنون الأرابيسك والمشربية
الجمعية المصرية لفنون الأرابيسك والمشربية
عدد : 03-2017
الدكتور ناصر الكلاوى يكتب:

قام الدكتور محمد الديب بإنشاء الجمعية المصرية لفنون الأرابيسك المشهرة برقم 5803 لسنة 2015م وذلك بهدف الحفاظ على الشخصية المصرية والهوية العربية عن طريق إثراء فنون الأرابيسك والمشربية
وتهدف الجمعية إلى تحقيق العديد من الأهداف وهى :-

1- تنمية وتشجيع المهارات لدى أفراد المجتمع وخاصة من الشباب عن طريق الحفاظ على التميز من هذه الفنون من الفن التشكيلى الفوتوجرافى ونحت وجرافيك وموسيقى شرقية وتنمية حرفية وصناعات صغيرة من فن الحفر على الخشب والنحاس والزجاج المعشق والتى تنم عن الشخصية المصرية والهوية العربية
2- تشجيع علاج ذوى الاحتياجات الخاصة وانخراطهم فى المجتمع ووضع سبل التأهيل الاجتماعى والحرفى
3- تشجيع المشروعات الصغيرة لدى الأسر المنتجة للصناعات الصغيرة والحرفية مما يحافظ على الهوية والشخصية المصرية والعربية ووضع سبل تشجيع طلاب التعليم الفنى من الشباب لاتخاذ هذه السبل

وتقوم الجمعية باتخاذ الخطوات التنفيذية لتحقيق هذه الأهداف من خلال الطرق الآتية

1- إقامة المعارض الفنية
2- تشجيع الرحلات إلى المناطق الأثرية الفرعونية والاإسلامية والقبطية
3- إقامة المحاضرات والندوات
4- عمل الأبحاث العلمية والطبية بالتنسيق مع مراكز الأبحاث مراكز الأبحاث داخل مصر وخارجها فى الجامعات لتحسين الآداء المنتج المصرى من الفنون التراثية والأرابيسك والمشربية
5- إقامة المسابقات السنوية من ضمن النشاط الفنى السنوى ذات الجوائز لتشجيع الشباب لحبهم إلى الهوية والتراث المصرى
6- إقامةة المعارض ضمن نشاط الأسر المنتجة للتدعيم المهنى والحرفى لفنون الأرابيسك والمشربية
7- وضع السبل وفتح المجالات لمشروعات الصناعات الصغيرة لتشغيل شباب الخريجين من الجماعات فى فنون الأرابيسك والمشربية بما يهدف إلى تنمية المجتمع والحفاظ على التراث المصرى
8- تشجيع الابتكار فى مجال فنون الأرابيسك والمشربية وتشجيع المنح داخل مصر وخارجها

وقد قامت الجمعية بالعديد من الأنشطة الخاصة بزيارة الآثار ومنها زيارة منطقة الأزهر والغورى والسيدة زينب ومدرسة السلطان حسن والرفاعى والتكية المولوية وقصر الأمير طاز ومسجد أحمد بن طولون ومتحف جابر أندرسون ومتحف قصر الأمير محمد على بالمنيل

كما أقامت الجمعية العديد من المعارض وفيها معرض الأبواب والشبابيك فى مصر التاريخية بساقية الصاوى ومعرض مشوبيات رؤية تشكيلية بمركز الدبلوماسيين الأجانب ومعرض القباب واللأسقف فى مصر التاريخية بمتحف ناجى ومعرض فنون المشربيات بمكتبة القاهرة الكبرى والمشاركة فى ندوة بعنوان رؤية مستقبلية للسياحة فى الواحات البحرية والصحراء البيضاء وندوة آليات تشجيع السياحة الداخلية فى مدرسة السلطان حسن والرفاعي بوزارة الآثار

لا شك أن الدكتور محمد الديب رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لفنون الأرابيسك والمشربية قد قام بمجهود كبير فى مجال نشر الوعلى بأهمية التراث المصرى بين أبناء الشعب المصى من خلال العديد من الأنشطة على أرض الواقع ولكن لا يزال التحدى كبير أمامه لزيادة العضوية فى الجمعية وتحويل العمل بالجمعية إلى عمل مؤسسى قائم على أعضاء الجمعية العمومية وإقامة أنشطة للجمعية خارج القاهرة الكبرى لأن جميع الأقاليم تحتاج إلى هذه النوعية من الجمعيات العاملة فى الحفاظ على التراث المصرى

إن الشعب المصرى الذى يبلغ عدد سكانه 90 مليون نسمة يحتاج إلى فئات الجمعيات العاملة فى نشر الوعى بأهمية التراث المصرى ولا شك أن الجمعية المصرية لفنون الأرابيسك والمشربية قد قامت بدور بارز فى هذا الشأن وأتمنى لها مزيد من النجاح والتوفيق خلال السنوات القادمة