abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
الشرق الأوسط استقبل 53.6 مليون سائح عام 2016
الشرق الأوسط استقبل 53.6 مليون سائح عام 2016
عدد : 04-2017
أكد الدكتور طالب الرفاعي، الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية إن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا شهدت نمواً في قطاع السياحة الذي يمثل ركيزة للتنويع الاقتصادي وخلق فرص العمل والتنمية المستدامة في هذه المنطقة ، على الرغم من الظروف الخارجية.

أشار الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية فى كلمته التى ألقاها فى المنتدى الوزاري لمنظمة السياحة العالمية وسوق السفر العربي الذي عقد بمركز دبي التجاري العالمي إلى أهمية قطاع السياحة في تعزيز النمو الاقتصادي وخطط التنويع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

أوضح الرفاعى، أن اجتماع اليوم يوفر فرصة لتحديد أولويات السياسة السياحية في بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتعزيز التعاون الإقليمي والشراكات بين القطاعين العام والخاص".

أكد الرفاعى إلى أن منطقة الشرق الأوسط استقبلت نحو 53.6 مليون سائح دولي في العام 2016. وتراجع عدد القادمين بنسبة 4٪ مع نتائج متباينة جداً بين مختلف الوجهات في المنطقة. وارتفع عدد السياح الدوليين القادمين إلى شمال أفريقيا بنسبة 3٪ ليصل إلى 18.6 مليون نسمة.

فيما قال محمد خميس المهيري وكيل وزارة بوزارة الاقتصاد في دولة الإمارات، إن قطاع السياحة أثبت أنه أحد الركائز الأساسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في مختلف الدول. وأشار إلى أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لديها إمكانات قوية لتصبح واحدة من الوجهات السياحية الرائدة في العالم بسبب معالمها السياحية المتنوعة.

وأضاف المهيرى أن دول المنطقة على عتبة مرحلة جديدة من النمو السياحي تتطلب مزيداً من التعاون لضمان الاستفادة من الفرص التي يوفرها هذا القطاع. كما أشار إلى ضرورة توطيد الشراكات على المستويين الحكومي والخاص للتغلب على العقبات التي تعترض الجهود الرامية إلى تعزيز القدرة التنافسية لقطاع السياحة.

أكد محمد خميس المهيري أن قطاع السياحة يعتبرله أولوية قصوى ضمن سياسات التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يسهم بنسبة 12.1٪ من الناتج المحلي الإجمالي الوطني ويشكل حوالي 10.4٪ من سوق العمل. تجاوزت الاستثمارات في هذا القطاع 26 مليار درهم في العام 2016، وهو العام الذي ارتفع فيه عدد زوار دولة الإمارات إلى 24.8 مليون زائر وبلغ إجمالي إنفاقهم نحو 110 مليارات درهم".
ومن جانبه قال سيمون بريس، مدير أول معرض سوق السفر العربي: "تسعى دول المنطقة لتنويع اقتصاداتها بعيداً عن النفط وإيجاد طرق جديدة للاستفادة من النمو السياحي القائم على الاستدامة".

وأشار أيضاً إلى أهمية المنتدى الوزاري لمنظمة السياحة العالمية وسوق السفر العربي كمنصة هامة لمناقشة أفضل السبل لتعزيز مساهمة قطاع السياحة في تحقيق الأهداف الإنمائية لدولة الإمارات العربية المتحدة والدول الأخرى في المنطقة. كما أكد أن تنظيم المنتدى يعكس حرص دولة الإمارات على دعم الجهود العالمية لتعزيز دور قطاع السياحة إحدى دعائم التنمية المستدامة.

أشار المشاركون في المنتدى الوزاري لمنظمة السياحة العالمية وسوق السفر العربي إلى أهمية قطاع السياحة في تعزيز النمو الاقتصادي وخطط التنويع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وخلص المنتدى الوزاري الذي انعقد برعاية سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى أهمية تطوير الموارد البشرية وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص واعتماد أحدث التقنيات والحلول المستدامة في المنطقة.
 
 
سعيد جمال الدين