abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
الصوم من الوثنية الي الوحدانية
الصوم من الوثنية الي الوحدانية
عدد : 05-2017
بقلم /جهاد ناصر


"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) " عرف الصيام منذ عصور سحيقة القدم فهو من اقدم الشعائر الدينية في التاريخ وقد ارتبط بمبدأ تطهير الروح والجسد من عبث الحياة حيث لا توجد امة الا وقد مارست الصوم وسوف نخص في ذكرنا هذه الامة المصرية فقد عرف المصريون القدماء كغيرهم من الامم فريضة الصوم وفوائده في الحفاظ علي الصحة والجسد وعرفوه كطقس ديني للتقرب من الالهة والموتى فنراه يذيب الحدود الفاصلة بين الدنيا والآخرة فيعتقدون أن صيام الاحياء يرضي الموتي لحرمانهم من طعام الدنيا وهو ايضاً تضامنا معهم ومن اهم انواع الصيام لدي قدماء المصريين صيام الاعياد وخاصة وفاء النيل الخالد كما اعتبر عيد الشهر "في اول ايام الشهر او الدورة القمرية " فترة صيام عن الاكل والشرب والسهر الروحاني طوال ليلة كاملة كان يمارسه بكل دقه الكهنة والافراد المتدينون وكما جاء في النصوص "لم يتناول المتوفي اي غذاء في اول ايام الشهر ومضي ليلته ساهرا وتخلي عن جميع متطلبات جسده خلال فصل خبر " اي العيد المداري بفصل الصيف وتتعدد ايضاً انواع الصيام فكان هناك صيام ثلاثة ايام من كل شهر وهو ما يسمي بصيام الشعب وصيام الكهنة الذي يمتد الي 7 ايام متتالية او اكثر قبل الالتحاق بالمعبد وكان الصيام من طلوع الشمس حتي غروبها يمتنعون فيها عن كافة الشهوات او الامتناع عن الطعام فقط او الامتناع عن الطعام والشراب معا او بعض انواع الاطعمة وتجدر الاشارة ان كلمة صوم من اصل هيروغليفي فهي من صاو والتي تعني بالمصرية القديمة امتنع او كبح اما الميم فتعني من او عن فتكون صاوم او صوم " إمتنع عن.."

ومن الديانة الفرعونية الي التوراة فالصوم لدي اليهود نوعان فردي او شخصي ويقع في حالات الحزن الفردي او التكفير عن خطيئة والصوم الجماعي وغالبا ما يكون في الهزائم والحروب وهناك الصيام الاربعيني فقد ورد في التوراة "وكان اي موسي عليه السلام هناك عند الرب اربعين نهارا واربعين ليلة لم يأكل خبزا ولم يشرب ماء " كذلك صيام يوم الغفران "يوم عاشوراء" ويبدأ صيامه قبل غروب الشمس بنحو ربع ساعه الي ما بعد الغروب في اليوم التالي وثمة ايام اخري مرتبطة بأحزان جماعة اسرائيل كذكري تدمير اورشليم والهيكل "التاسع من اغسطس " والاول والثاني والسابع عشر من يوليو فهو اليوم الذي حطمت فيه الواح الشريعة وغيرها وكان الصوم يمتد من شروق الشمس حتي غروبها يمتنعون فيها عن الطعام والشراب وفي الماضي كانوا يرتدون الخيش ويضعون الرماد علي رؤوسهم تعبيراً عن الحزن

وفي الانجيل وفقاً للكنيسة الارثوذكسية الشرقية فهناك الصوم الكبير أهم وأعم صيام ومدته خمسه وخمسون يوم وصوم الاربعون يوما من 25 نوفمبر الي 6 يناير وصوم العذراء ومدته خمسون يوما كذلك صوم نينوي وهو 3 ايام ويعتقدون ان سيدنا يونس عليه السلام قد بدأ هذا الصيام في بطن الحوت وللكنيسة صيام البراموت " الأستعداد" وهو متفاوت بين اليوم والثلاثة ايام وهناك صيام الاربعاء والجمعة تطوعا وليس فرضا وفي الصيام كانوا يمتنعون عن كل ما هو حيواني او ما خرج منه ويقتصر علي اكل البقول واكد ان المقصود من الصوم ليس الامتناع عن الرغبات فقط بل المعني الكامل وراء الصوم هو مرضاه الله

يعد الصيام ركنا هام من اركان الاسلام الخمس التي لا يكتمل إسلام المرء الا به فقد كتبه الله تعالي كما كتبه علي الذين من قبلهم والصوم في الاسلام كان في مواقع مختلفة من شهور السنه ففي بداية شهر المحرم يصومون يوم عاشوراء ويسبقه او يليه يوم اخر وشهر رمضان الشهر الذي انزل فيه القرآن علي رسولنا الكريم وهناك 6 ايام من شهر شوال سنه علي سيدنا محمد (ص) وفي شهر ذي الحجة صيام اول 9 ايام كذلك من السنه عن الكريم صيام ثلاثة ايام من كل شهر عربي او الايام القمرية وصيام الاثنين والخميس من كل اسبوع والصيام في الاسلام إمساك عن كافة الشهوات من طلوع الفجر حتي غروب الشمس
وعلي ايه حال لا يسعنا سوي ان نقول انه ورغم اختلاف ممارسه الصوم واختلاف الاديان وطرق الصيام كل وفقاً لعقيدته الا ان هدف كل منهم هو تطهير النفس من كل ما يشوبها وتقربا لإرضاء الله وفي النهاية كل عام ومصرنا الحبيبة بألف خير اعاد الله علينا هذه الايام المباركة بالخير واليمن والبركات