abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
حلم الخديوي إسماعيل الذي لم يتحقق
حلم الخديوي إسماعيل الذي لم يتحقق
عدد : 06-2017
الدكتور ناصر الكلاوي يكتب:

تولي الخديوي إسماعيل بن إبراهيم بن محمد علي باشا حكم مصر في الفترة من 1963 م إلي عام 1879م ، و قد أحدث الخديوي إسماعيل تغيرات هامة في النسيج العمرانى لمدينة القاهرة و هي إزالة الخرائب التي كانت تحيط بالقاهرة ، و ردم البرك و المستنقعات التي كانت منتشرة في جميع أنحاء القاهرة ، و نقل المدافن من وسط القاهرة ، و شق الطرق بين القاهرة و المدن المصرية ، و تحويل منطقة الأزبكية إلي منتزه عام ، و إنشاء الكباري لربط القاهرة و الجيزة ، و تغيير مجري نهر النيل ، تزويد القاهرة بشبكة مياه و صرف صحي و غاز ، و لكن العمل الأهم تمثل في إقامة القاهرة الخديوية علي نمط باريس في ذلك الوقت ، و قد قام المهندس اوسمان الذي صمم باريس بتصميم المنطقة الجديدة ، و قد قام الخديوي إسماعيل بنقل مقر الحكم من قلعة صلاح الدين الأيوبي إلي قصر عابدين بوسط القاهرة .

و قد قام بعمل عدة شوارع تربط بين قصر الحكم في عابدين و ميدان رمسيس و ميدان التحرير و حديقة الأزبكية . ولم يكتمل مشروع الخديوي إسماعيل في شق شارع يربط بين قصر عابدين و مسجد السيدة زينب مرورا بمسجد صالح ابوحديد و مسجد السلطان الحنفي و لكنة توفي قبل اكتمال هذا المشروع الهام . و مؤخرا قامت ادارة التنمية الثقافية و الوعى الاثرى بالادارة العامة لاثار القاهرة و الجيزة بتنظيم زيارات توعية أثرية للمواطنين المصريين في نفس مسار هذا الطريق الذى لم يتم انشائه بسبب وفاة الخديوى اسماعيل قبل ان ينتهى ، ليعيد إحياء نفس الطريق، و لكن في زيارات توعية للمواطنين المصريين و لوضع نفس المسار أمام حركة السياحة الخارجية. .

وقد شملت الزيارة بيت السنارى الواقع في ميدان السيدة زينب و مسجد قاني باي الرماح و مسجد داوود باشا و مسجد صالح أبو حديد و مسجد السلطان الحنفي و مسجد الست مسكه وكان من المفترض أن تنتهي الزيارة أمام مسجد الفتح الملكي بجوار قصر عابدين لكنه مغلق للترميم .

إن إعادة إحياء حلم الخديوي إسماعيل الذي لم يتحقق في شق شارع الناصرية من خلال تنظيم زيارات لمعالم المنطقة الأثرية سوف يساعد على تنشيط السياحة الداخلية و التعرف على أثارنا الهامة في هذه المنطقة الهامة .