abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
صندوق الدنيا
رمضان بالصيف... نسائم برد
صندوق الدنيا
رمضان بالصيف... نسائم برد
عدد : 06-2017
بقلم : خالد عبده

صندوقنا عمره 7000 عام من الزمان عدد قنواته قناة واحده عدساتها صورت وسجلت سجلات مجد وعزه وفخر وانجازات , نقاط البث الرئيسية اشاراتها من نقوشات على الجدران والاحجار , تتراتها الريادة والسيادة فى كل المجالات , اشاراتها استقبالتها صناديق الدنيا فى كل مكان ومرت الايام وتبدلت الاحوال لنرى ونسمع ونشاهد صندوق دنيتنا فى اجمل صوره . لتتجمل الوجوه وتتأهب النفوس لإستقبال شهر الخير والبركات شهر تستنار الوجوه فيه كالبدر فى ليلة مقمره وتسعى القلوب الى المساجد حاضرة لتشتاق النفوس وتهوى قرأة القرآن .المساجد عنوان لكل مسلم يستأنسوا فيها ويحتموا بين جنبات اركانها ,حرارة الجو ولهيب الشمس لا تؤثر فيهم فشهر رمضان نسائم برد مهما اشتدت الحراره وهو عصمة لعصبة الخير وحاجز لعصبة الشر. فهو مفتاح باب الريان وهو باب النعيم والراحة في الجنة فيكون أبلغ في التشوق إليه وكفى بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم إن في الجنة بابا يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لا يدخل منه أحد غيرهم يقال أين الصائمون فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد , إن مشقة الطاعة تذهب ويبقى ثوابها ، وإن لذة المعاصي تذهب ويبقى عقابها. ولا يخلو شهر رمضان من طرائف فى الماضى والحاضر فقد كان من عادة عمر بن عبد العزيز رضى الله عنه وهو والي المدينة أن يصلي في رمضان الصلوات الخمس كلها في مسجد رسول الله .. وبينما هو يصلي العصر رأى أعرابيًّا يأكل بجانب قبر الرسول صلى الله عليه وسلم، فدنا منه فقال له: أمريض أنت؟!قال: لا.قال: أعلى سفر؟قال: لا.قال: فما لك مفطر والناس صائمون؟! قال الأعرابي: إنكم تجدون الطعام فتصومون، وأنا إن وجدته لا أدعه يفلت مني. ويحكى ان أهدى أحد الأدباء في شهر رمضان صديقاً له نوعاً من الحلوى قد فسد مذاقها لقدمها ، وبعث معها بطاقة كتب فيه : إني اخترت لهذه الحلوى السكر المدائني والزعفران الأصفهاني، فأجابه صديقه بعد أن ذاق طعمها : والله ما أظن حلواك هذه صنعت إلا قبل أن تفتح المدائن وتبنى أصفهان, وقد جاء رجل إلى فقيه فقال: أفطرت يوماً في رمضان.. فقال له الفقيه: اقض يوماً مكانه قال: قضيت، وأتيت أهلى وقد صنعوا مأمونية.. نوع من الحلوى الفاخرة..
فسبقتني يدي إليه، فأكلت منها قال الفقيه: اقض يوماً مكانه، قال الرجل: قضيت ، وأتيت أهلي وقد صنعوا هريسة فسبقتني يدي إليها فقال الفقيه: أرى ألا تصوم بعد ذلك إلا ويدك مغلولة إلى عنقك
متعكم الله يالصحة والعافية وتقبل منا و منكم الصيام والقيام والركوع والسجود
اللهم بلغنا رمضان اعواما عديدة واياما مديدة لا فاقدين ولا مفقودين
اللهم رب الحل والحرام ورب المشعر الحرام ورب الركن والمقام ورب المسجد الحرام بلغ نبينا ومولانا محمد صلى الله عليه وسلم منا السلام