abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
ثورة يوليو تجذب السائحين
ثورة يوليو تجذب السائحين
عدد : 07-2017
بقلم الخبير السياحى/ محمود كمال

تقبل علينا هذه الأيام ذكرى ثورة الثالث والعشرون من يوليو وتحتفل مصر كل عام بهذه المناسبة المجيدة ، ولكننا نريدها احتفالية ممتدة ولا تقتصر على ذلك اليوم فقط ، ما رأيكم في تصدير صورة ذهنية إيجابية عن السياحة في مصر ويمكن للعديد من الجهات أن تشارك في تلك الحملة الإعلامية والتوعوية والسياحية بقوة وكل على قدر استطاعته ولكن بطريقة منظمة تصب في مصلحة السياحة المصرية وبالتالي في مصلحة المواطن المصري نفسه .

هنا يوجد مقترح لإنجاح تلك الحملة تبدأ من رئاسة الجمهورية وهى الاشراف العام على تلك الحملة بمشاركة وزارات الخارجية والسياحة والآثار والطيران المدني والشباب والرياضة والثقافة والدفاع والداخلية و الزراعة والمجلس الأعلى لتنظيم الاعلام والمجلس الأعلى للسياحة والاتحاد المصري للغرف السياحية ونقابة المرشدين السياحين وأيضا بمشاركة الرعاة من شركات عالمية تعمل في مصر أمثال سيمنس وفودافون واتصالات وأورانج على سبيل المثال لا الحصر بمشاركة جميع المواطنين من خلال مواقع التواصل الاجتماعي لتصبح ثورة يوليو السياحية.

تقوم خطة الحملة على توزيع الأدوار على كل المشاركين بما يضمن نجاحها واستثمارها على النحو الأفضل وتتولى رئاسة الجمهورية متابعة التنفيذ والنتائج من خلال تقارير الرقابة الإدارية على تلك الوزارات والهيئات المنوطة بالتنفيذ.

تقوم وزارة الخارجية المصرية بعمل مؤتمر صحفي عالمي لهذا الحدث والاعلان عن السماح للأجانب بزيارة مصر دون دفع رسوم تأشيرة دخول البلاد لتصبح مجانية لمدة شهر اعتبارا من اول أغسطس من كل عام حتى تعود السياحة الى المستوى الذى يرضى مصر وحينها نفكر في طرق جذب أخرى.

تقوم وزارة السياحة بالتنسيق مع وزاتى الاثار والثقافة بعمل برامج ومسابقات لأفضل صورة لكل موقع أثرى كمثال منطقة اهرامات الجيزة وأبو الهول وسقارة ودهشور والسواقي بالفيوم ووادي الريان وابوسمبل لاختيار افضل صورة وتعليق والجائزة على سبيل المثال هي دعوة 60 فرد من جنسيات مختلفة للإقامة بقصر عابدين لمدة ليلتين وزيارات ميدانية المناطق الاثرية بالقاهرة والإسكندرية والاقصر واسوان وما بينها على احدى الفنادق العائمة وتتولى وزارة الطيران اصدار تذاكر الطيران للفائزين وعمل إجراءات الاستقبال والتوديع الخاصة بالمطارات المختلفة لمصر.

تقوم رئاسة الجمهورية بإعداد مقابلة للرئيس عبد الفتاح السيسي مع الفائزين ويفضل ان تكون في احدى المواقع الأثرية الأكثر شهرة لكي يراها العالم كله.

تقوم وزارة الزراعة بتنسيق المساحات الخضراء وزيادتها في كل الأماكن التي يمر بها السائحون على ان يظل هذا التقليد طوال العام.

السماح للقنوات الفضائية بالتصوير دون رسوم لتسجيل هذه الرحلة للضيوف وعمل فيلم تسجيلي عن مصر يستخدم فيها تلك الرحلة لاستخدامها لاحقا في المؤتمرات الدولية السياحية وعرضه في سفارات مصر بالخارج.

تقوم وزارة الداخلية بتأمين هذه الرحلة وتيسير كافة الإجراءات لإنجاح تلك الحملة.

تقوم نقابة المرشدين بترشيح أفضل المرشدين باللغات المختلفة وفقا للغات السادة الفائزين.

تقوم كافة المحافظات بعمل جماعي ومعايير موحدة لضمان نظافة الطرق وتيسير حركة المرور بكافة الطرق تحت اشراف مجلس الوزراء.

يفضل أن يقوم بتنفيذ البرنامج السياحي مجموعة من الشركات السياحية التي لها باع في تنفيذ الخدمات السياحية على أعلى مستوى من الكفاءة والجودة ولابد أن يظهر الجميع بالزي موحد باسم مصر كفريق عمل واحد.

وأخيرا مشاركة المواطن المصري بابتسامته المعهودة ووضع صور كثيرة جيدة تعبر عن كل الأماكن الجميلة في مصر على مواقع التواصل الاجتماعي.

هل لنا أن تكون ثورة يوليو هذا العام ثورة سياحية نشعر معها بأن هدفنا واضح وواحد، الكل يعمل لمصلحة مصر،وإذا نجحت هذه الحملة سوف يكون لها مردود ممتاز ولن تكلف الدولة سوى المتابعة والتنظيم وضمان نجاح الحملة والكل سوف يستفيد وعلى رأسهم رعاة هذه الحملة والتي سوف يفرد لهم مساحات إعلانية في كل الأماكن كل حسب مشاركته.

رسالتنا اليوم بصورة مباشرة الى رئاسة الجمهورية، إن أرادت فعلت وإن فعلت نجحت،وإن لا قدر الله لم يلق الموضوع بالاً فلن يتم شيئاً.

نأمل أن يكون للسياحة المصرية نصيب من وقت القائمين على رئاسة الجمهورية وعرض الموضوع على السيد الرئيس الذي لن يبخل على مصر بتلك الحملة الدعائية لمصر والتي ستسهم بشكل فعال في تنشيط السياحة لمصر بصورة أفضل بكثير.