abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
مصر تشارك في احتفالات كندا بعيدها ال150 بمهرجان ضخم
المهرجان المصري يستقبل أكثر من 7 آلاف زائر في يومه الأول
مصر تشارك في احتفالات كندا بعيدها ال150 بمهرجان ضخم 
المهرجان المصري يستقبل أكثر من 7 آلاف زائر في يومه الأول
عدد : 07-2017
افتتح السفير معتز زهران، سفير ج.م.ع في أوتاوا ، فعاليات المهرجان المصري المقام بالعاصمة الكندية على مدى خمسة أيام من 15 إلى 19 يوليو،وذلك بمناسبة الاحتفال بالعيد ال150 لنـشأة كندا ومرور أكثر من 63 عاماً على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وكندا.

شارك فى حفل افتتاح المهرجان ياسر نقفي النائب ببرلمان مقاطعة أونتاريو عن دائرة مدينة أوتاوا، ومعه عدد من مسئولي العاصمة أوتاوا وأعضاء اللجنة الكندية المسئولة عن الاحتفال.

ألقى السفير معتز زهران كلمة بهذه المناسبة ،أشار خلالها الى أن مصر كانت حريصة على المشاركة في احتفالات كندا بالعيد ال150 لنشأتها، وهو ما يعكس قوة ومتانة العلاقات بين البلدين، وقد قامت السفارة بالتعاون مع الجالية المصرية في أوتاوا بتنظيم هذا الحدث الضخم، موجهاً الشكر للجالية المصرية في كندا وللسلطات الكندية وكافة الجهات المشاركة والراعية للمهرجان.

كما ألقى البرلماني الكندي ياسر نقفي كلمة وجه خلالها شكره لمصر حكومة وشعباً ممثلة في السفارة المصرية بأوتاوا، على المشاركة المتميزة في احتفالات كندا بعيدها ال150، معرباً عن إعجابه بأجنحة المعروضات المصرية والفقرات التي يتضمنها المهرجان.

وأشار نقفي إلى أن نجاح المهرجان يعكس عظمة حضارة الشعب المصري، ويعكس كذلك ما يمتلكه الشعب المصري من إصرار نادر على مواجهة كافة التحديات دفاعاً عن أصالته وقيمه وثقافته، ومن ثم حفاظاً على ازدهار ورفعة بلاده وهو ما ينجح في تحقيقه دائماً وأبداً.

يضم المهرجان المصري أجنحة عرض لعدد من الشركات المصرية وأبرزها؛ شركتي النساجون الشرقيون وCREATIVE EGYPT ، إضافة إلى عدد من الشركات المملوكة لأعضاء الجالية المصرية بكندا والمتصل إنتاجها بالثقافة والتراث المصريين.

كما يتخلل المهرجان عروض فنية موسيقية غنائية وراقصة مستقاة من التراث والفلكلور المصريين،فضلاً عن ورش عمل لتعليم كيفية إعداد أشهر المأكولات المصرية، وأخرى لتعليم الرقص الفلكلوري المصري.

كما سيشهد المهرجان ندوات تحاكي التراث والفنون والسينما بمصر، بالإضافة إلى تخصيص إحدى أجنحة المهرجان للأطفال ونشاطاتهم.

شهد اليوم الأول للمهرجان حضور غفير من الكنديين والأجانب المقيمين بكندا حيث تجاوز عددهم أكثر من 7 آلاف زائر، وقد أبدوا إعجابهم بالمهرجان وفقراته الفنية ومعروضاته التي تعكس أصالة وعظمة الحضارة والثقافة المصرية. كما قصد المهرجان أعداد كبيرة من أعضاء الجالية المصرية بكندا وأسرهم الذين أعربوا عن بالغ سعادتهم بالمهرجان المصري كونه مثل مناسبة عظيمة للتقارب مع وطنهم الأصلي وسمح بتعرف الأجيال الجديدة من المصرين المقيمين بكندا على تراث وثقافة وحضارة بلدهم الأم.

وسوف يقام في اليوم الأخير للمهرجان حفلاً لتكريم النابغين من أبناء الجالية المصرية في مختلف المجالات العلمية والدراسية، إضافة إلى المصريين المبعوثين من الحكومة المصرية للدراسة بالجامعات الكندية.

جدير بالذكر، أن المهرجان سيتضمن عروض سياحية تفاعلية تروج للأماكن السياحية بمصر، حيث من المنتظر أن يستقبل الحفل المزيد من الزائرين من مختلف الأعمار خلال الأربعة أيام المقبلة، وهو ما يعد فرصة بالغة الأهمية للدعاية السياحية لمصر.

جاء انعقاد هذا المهرجان بمبادرة من السفارة المصرية في أوتاوا وكثمرة تعاون بينها وبين بلدية أوتاوا واللجنة الكندية المنظمة للاحتفال بالعيد ال150 لنشأة كندا. وقد شاركت السفارة بروح وطنية خالصة خلال فترة الإعداد للمهرجان، أعضاء الجالية المصرية ممثلين في كل من الجمعية الثقافية المصرية بأوتاوا ECCAO، وكنيسة سانت ماري القبطية الأرثوذكسية، إضافة إلى عدد من الجهات الحكومية المصرية وأبرزها؛ وزارة التجارة والصناعة (هيئة تحديث الصناعات)، ووزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة، ومكتب مصر السياحي بنيويورك.

أقيم الحفل تحت رعاية الحفل عدداً من كبرى الشركات والمؤسسات المصرية والكندية إضافة إلى تلك التابعة للجاليتين العربية والمصرية بكندا.


 
 
ريهام البربرى
الصور :