abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
زيادة 52.4% فى السياحة المصرية فى النصف الاول من العام الحالى
ألمانيا تتصدر دول العالم وتقفز بسائحيها فوق معدلات 2015 .. أوكرانيا "الحصان الأسود".. والسائحون البريطانيين والإيطاليين يضربون بالتحذيرات عرض الحائط
زيادة 52.4% فى السياحة المصرية فى النصف الاول من العام الحالى
ألمانيا تتصدر دول العالم وتقفز بسائحيها فوق معدلات 2015 .. أوكرانيا -الحصان الأسود-.. والسائحون البريطانيين والإيطاليين يضربون بالتحذيرات عرض الحائط
عدد : 07-2017
تقرير: سعيد جمال الدين

أوضحت إحصائية صادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ارتفاع أعداد السائحين الزائرين لمصر خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة قدرت بنحو 52.4 % ليسجلوا نحو 3.561 مليون سائح في مقابل 2.336 مليون سائح خلال نفس الفترة من 2016.

الأمر الذي يؤكد عودة السياحة الدولية لمصر تدريجيا وأن السياحة المصرية في طريقها لاستعادة السياحة لمعدلاتها الطبيعية، لو نظرنا أن مجمل عام 2016 زار مصر قرابة 5.4 مليون سائح، وهو أقل بنسبة 40% عن مستواه في عام 2015. وقال خبراء إن عدد السياح الأوروبيين الذي قصدوا مصر ارتفع بنسبة 60% في الربع الأول من 2017.

اشارت الإحصائية إلى أن الزيادة فى أعداد السائحين قابلها إرتفاعًا فى الليالى السياحية المحققة خلال هذه الفترة التراكمية " يناير / بونيو 2017 " حيث قضى السائحون نحو 37.12 مليون ليلة في مقابل 13.511 مليون ليلة خلال نفس الفترة من 2016 بزيادة 63.6% ..

وأن شهر يونيو الماضى قد شهد زيادة مقدارها 62.2% فى أعداد السائحين حيث وصل 533 ألف سائح في مقابل 328.6 ألف سائح خلال يونيو 2016، وأن عدد الليالي السياحية التي قضاها السياح في مصر خلال يونيو الماضي بلغت نحو 4.85 مليون ليلة في مقابل 1.764 مليون ليلة خلال نفس الشهر من 2016 بزيادة 174.8%.

أكدنت الإحصائية أن السياحة الوافدة من السوق الأوروبى كانت لها الصدارة فى حركة السياحة الدولية لمصر خلال النصف الأول ، وإنه بالرغم من قيام بعض الدول بفرض خظر على رعاياها وإصدار نصائح تحذيرية للسفر لمصر ، إلا إنها تفوقت عما تم تحقيقه فى عام 2016 ، وقد بلغ عدد السائحين الوافدين من أوروبا خلال النصف الاول من عام 2017 نحو 1.9 مليون سائح، مقابل 1.1 مليون سائح في نفس الفترة من 2016، بارتفاع 73%، قضوا 16.5 مليون ليلة سياحية محققين زيادة بنسبة 168%..

وتأتي هذه الزيادة كمؤشر إيجابي لنجاح محاولة تعويض خسائر العام الماضي عقب حادث الطائرة الروسية في أكتوبر 2015، والوصول إلى معدلات ما قبل الأزمة، والتي بلغت 3.6 مليون سائح من أوروبا خلال النصف الأول من 2015.

قد جاء السوق الألمانى متصدرًا دول أوروبا ودول العالم المصدرة للسياحة لمصر بعدما بلغ عدد السائحين الوافدين منه نحو503 ألف سائح، بارتفاع 66%، مقارنة بنفس الفترة من 2016، وقضوا 5.1 مليون ليلة سياحية، بزيادة 124 % ولتتخطى بهذه الأرقام ما تم تحقيقه من حركة سياحية وافدة من ألمانيا فى النصف الأول من 2015 قبل أزمة الطائرة الروسية والتي بلغت 460 ألف سائح.

فى الوقت الذى جاءت فيه السياحة الوافدة من أوكرانيا فى الترتيب الثانى حيث بلغ عدد سائحيها 377 ألف سائح أوكراني، بارتفاع 121%، وقضوا 2.7 مليون ليلة سياحية بزيادة 294%، لتؤكد قوتها بقائمة الأسواق الواعدة التي تعوض غياب جنسيات أخرى.

وبالرغم من الحظر المفروض ونصائح السفر الصادرة من الخارجية البريطانية لرعاياها من توخى الحذر عند زيارة مصر، إلا أن البريطانيون الوافدين لمصر بلغ عددهم 147 ألف سائح إلى مصر خلال النصف الأول من 2017، بارتفاع 26% عن نفس الفترة من 2016، وقضوا 1.5 مليون ليلة سياحية بزيادة 70%..

وهو ما حدث أيضًا بالسوق الإيطالى الذى تأثر جيدًا بالتداعيات التى لحقت بحادث مقتل الشاب الإيطالى " ريجينى " بمصر وإصدار السلطات الإيطالية العديد من التحذيرات التى أستجاب لها الإيطاليون فى بدايدتها ، إلا أن عشقهم لشرم الشخ والغردقة والقاهرة والمناطق الأثرية ضرب بهذه التحذيرات عرض الحائط ، ليصل حجم السياحة الإيطالية لمصر نحو 101 ألف سائح، بارتفاع 72%، وقضوا مليون ليلة سياحية بزيادة 225%. وليحتلوا الترتيب الثالث بين الترتيب العام
كما حققت السياحة التشيكية في مصر النصف الأول من 2017، توافد 71 ألف سائح تشيبكى ، بارتفاع 148%، وقضوا 560 ألف ليلة سياحية، بزيادة 580%، وتحتل المركز الـ 11 في قائمة الأسواق السياحية في مصر عالميا.

وحقق البولنديون وفي إجمالي النصف الأول من 2017 توافد 69 ألف سائح، بارتفاع 147%، مقارنة بنفس الفترة من 2016، وقضوا 500 ألف ليلة سياحية، ورغم أن هذا التطور لم تعوض معدلات عام 2015 الذي شهد توافد 135 ألف سائح بولندي في 6 أشهر إلا أنه مؤشر إيجابي لاستعادة هذا السوق الهام عافيته.
وهولندا تعد من الأسواق السياحية الصاعدة والواعدة، حيث سجلت في إجمالي النصف الأول من 2017 توافد 63 ألف سائح، بارتفاع 84%، مقارنة بعام 2016، وقضوا 620 ألف ليلة سياحية، وشهد يونيو الماضي نحو 7 آلاف سائح بزيادة 73%.

وفي إجمالي النصف الأول من 2017، توافد من سلوفاكيا أكثر من 17 ألف سائح، بارتفاع 187%، عن نفس الفترة من العام الماضي، وقضوا 116 ألف ليلة سياحية بزيادة 643%، لتماثل تقريبا أعداد 2015، ويمثل شهر يونيو أعلى معدل إقبال من هذا السوق ويمثل وحده نحو 40% من إجمالي عدد السلوفاكيين منذ بداية العام الجاري.

وفي إجمالي النصف الأول من العام الجاري بلغ عدد الروس 42 ألف سائح بزيادة 72%، مقارنة بنفس الفترة من 2016.

من جانبه قال أحمد شكرى وكيل الوزارة رئيس قطاع السياحة الدولية إننا نتوقع تحقيق مليون سائح ألماني مع نهاية العام الحالي في حالة استمرار السياحة الألمانية الوافدة إلى مناطق مصر السياحية بنفس معدلات النصف الأول وبذلك تكون ألمانيا أول دولة في العالم تحقق استعادة أعداد السائحين بعام الذروة في السياحة المصرية عام 2010 حيث حققت السياحة المصرية ما يقرب من 15 مليون سائح

وأوضح رئيس قطاع السياحة الدولية أن أوكرانيا احتلت المركز الثاني بين الدول المصدرة للسياحة إلى مصر 376 ألف سائح خلال النصف الأول من العام الحالي مقابل 170 ألف سائح خلال نفس الفترة من العام الماضي بزيادة 120%.

وجاءت بريطانيا في المركز الثالث بـ147الف سائح مقابل 117 ألف سائح العام الماضي بزيادة 25% تليها إيطاليا بـ101 ألف سائح مقابل 58 ألف و950 سائحا العام الماضي بزيادة 71%.

ثم الولايات المتحدة الأمريكية في المركز الخامس بـ104 آلاف سائح مقابل 87 ألف سائح العام الماضي بزيادة 20% ثم بولندا 69 ألف سائح مقابل 28 ألفا العام الماضي بزيادة 146% تليها نيوزيلندا بـ63 ألف سائح ثم فرنسا بـ62 ألف سائح وأخيرا روسيا بـ41 ألف سائح.