abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
وكيل لجنة القوي العاملة بالنواب: نعد مشروع قانون يلزم الدولة والمجتمع المدني برعاية الموهوبين والمبتكرين لتشجيع البحث العلمي
الصادق: اكتشاف الموهوبين يجب أن يبدأ من مرحلة رياض الأطفال ورعايتهم بمعرفة المدارس وأولياء الأمور
وكيل لجنة القوي العاملة بالنواب: نعد مشروع قانون يلزم الدولة والمجتمع المدني برعاية الموهوبين والمبتكرين لتشجيع البحث العلمي
الصادق: اكتشاف الموهوبين يجب أن يبدأ من مرحلة رياض الأطفال ورعايتهم بمعرفة المدارس وأولياء الأمور
عدد : 09-2017
كتب: يوسف دياب

وأكد عبد الرازق زنط، وكيل لجنة القوي العاملة بمجلس النواب، أن المجلس بصدد إعداد مشروع قانون لرعاية الابتكار والمواهب الصغيرة ودعمها ورعايتها تعليميا وماديا، وأن مشروع القانون الذي سيقدم الي لجنة الاقتراحات بالمجلس سيلزم الدولة بضرورة الإهتمام بالنشء من النواحي الادبية والجسمانية والروحية بهم، وكفالتها للتعليم باعتباره ركنا اساسيا لتقدم المجتمع، وكذلك تشجيعها للبحث العلمي.

في كل مجتمع عددا من الاشخاص الممتازين الذين يختلفون عن السواد الاعظم من البشر بابداعاتهم وافكارهم الخاصة التي تقود المجتمع الى التقدم في المجالات المختلفة وتنير له الطريق للعلوم التي تساهم في حل المشكلات الاجتماعية التي يواجهها المواطنون في حياتهم، وهؤلاء هم الثروة البشرية التي يجب ان تتولاها الدولة بالرعاية والعناية لتحقيق الاستفادة من ابداعاتهم ومواهبهم في خدمة المجتمع ورسم الخطط المتعلقة بالتنمية الاجتماعية الشاملة.

وقال زنط خلال الندوة التي نظمها الدكتور خالد الصادق الأمين العام المساعد للاتحاد العربي للصناعات بحضور عدد من جمعيات المجتمع المدني، بقرية طفنيس المطاعنة مركز اسنا بالأقصر، بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحي وحضرها عدد من القيادات الشعبية إن الهدف القانون هو تشجيع البراعم الصغيرة والاطفال بوجه عام فى مختلف المجالات، علي الابتكار والانجاز منذ الصغر لجعلهم فى مقدمة الصفوف مستقبلا.

وقال الدكتور خالد الصادق إن أي شخص لديه مهارة او ابداع في مجال معين بدرجة تفوق الشخص العادي او اي شخص بلغ من الذكاء نسبة عالية تصل الي 120- 140وفقا للمقاييس العالمية يجب رعايته والاهتمام به من كافة الجهات سواء كانت حكومية أو مجتمع مدني لأن هؤلاء سيشكلون لبنة التقدم والازدهار للمجتمع خلال العقود المقبلة، لذا لا بد من الاسراع بإكتشاف هولاء وفي سن مبكرة تبدأ من مرحلة رياض الاطفال او مرحلة التعليم الابتدائي وصولا الي الجامعي وسواء بالمدارس او المعاهد او الجامعات الحكومية او الخاصة.

وقال الصادق أنه يجب على كل مدرسة ان تكتشف الطلبة الموهوبين لديها وتحدد نواحي ابداعاتهم او تفوقهم وتخطر بذلك الادارة التعليمية المختصة وكذلك الكليات والمعاهد على ان تخطر الوزارة وتتولي الادارة التعليمية المختصة والوزارة دراسة الحالة الاجتماعية والعلمية للموهوب بالتنسيق مع ولي أمره وتعمل على توفير الاحتياجات اللازمة لتنمية موهبته وتوجيهها الى الاتجاه العلمي الذي يتناسب وقدراته المميزة.

من جانبه طالب سامي أمين رئيس مجلس إدارة إحدي الجمعيات الاهلية، مؤسسات المجتمع المدني، بأن يكون لها دور فعال في رعاية الموهوبين والاهتمام بهم ومعاونة الدولة في هذا الملف نظرا لأن الالتزامات التي تقدمها الدولة لكافة الفئات المجتمعية تفوق قدرة الموازنة العامة، قائلا : يجب أن يكون دور الدولة إشرافي بجانب الدور المادي التمويلي لرعاية هؤلاء ، وأن تضع القوانين والقرارات الخاصة بالموهوبين والتي ترعي كل ذي الموهبة.

وطالب المهندس عبد الكريم دياب، رئيس جمعية تنمية المجتمع المحلي، الدولة بضرورة التصدي لظاهرة الدجل والشعوذة والتصدي للنصابين الذين يستغلون البسطاء بالنصب عليهم، وكذلك غلق القنوات الفضائية التي تقدم برامج وأشخاص يدعون قدرتهم علي علاج المرضي وجلب الحبيب وزواج الفتيات وقدرتهم علي حل مشاكل العقيم ، مشيرا الي أن هذه الممارسات تدمر كيان المجتمع وتنشر الجهل بين البسطاء خاصة من أبناء القري .
 
 
الصور :