abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
دموع بهيه... والتخييب
دموع بهيه... والتخييب
عدد : 10-2017
بقلم : خالد عبده

صندوقنا عمره 7000 عام من الزمان عدد قنواته قناة واحده عدساتها صورت وسجلت سجلات مجد وعزه وفخر وانجازات , نقاط البث الرئيسية اشاراتها من نقوشات على الجدران والاحجار , تتراتها الريادة والسيادة فى كل المجالات , اشاراتها استقبالتها صناديق الدنيا فى كل مكان ومرت الايام وتبدلت الاحوال لنرى ونسمع ونشاهد صندوق دنيتنا بيتغير لتتعدد قنواته نجد فيه ما يفرح ونشاهد ما يجعلنا نحزن من سوء ما نشاهده واليوم موعدنا مع حلقة جديدة من مسلسل الفساد الاخلاقى والمجتمعى متمثلا فى ظاهرة التخييب التى تمارسها بعض الطامعات ان يكن سيدات مجتمع والتخييب يبدأ بالتدخل من جانب طرف خارجى ويقوم بإثارة الوقيعة والفتنه بين زوجين وسرعان ما تنتشر افكاره المسمومه داخل البيت الكبير فهن بمثابة الفيروس بمجرد دخوله الجسم يتقوقع ثم يبدأ بالإنتشار تلك النماذج السيئه هن جرثومه وآفه تضرب القيم والمثل المجتمعيه تجدها فى كل زمان مهما تبدلت الظروف اوتغيرت الاحوال. الا ان المبادئ والقيم تظل باقية فهى لا تقبل النقص او الزيادة فإما مبدأ او لا مبدأ

فالتخييب بين افراد الاسرة حرام شرعا ومن يفعل ذلك لا يكون سويا ودائما يكون التخييب من غير الاقارب غير المرحب بهن من احد افراد الاسرة .فحينما يستشعرن بانهن غير مقبولات لاحد الاطراف يبدأن بث سمومهن متمثله فى نصائح وافكار تكون البداية لحرب داخليه وتستمر النصائح منها القديم متمثلا فى الذهاب للسحره والمشعوذين ومنها ما يواكب التكنولوجيا من نصائح الكترونيه وفك الاسحار الكترونيا وقراءة الفنجان عن طريق الواتس . كل ذلك لكى تتسع الفجوه حتى يتسنى لهن حجز مقعد دائم داخل الاسره ,وتظهر التغيرات داخل البيت الواحد لتجد بهيه حفيداتها يتركن قيمها ومبادئها التى عاشت حياتها تعلمهن اياها ويسيرن اتباع لنزوات ورغبات شيطانيه.

فبهيه التى كانت تعلم الشيطان الفضيلة تجد حفيداتها يترددن على السحره والمشعوذيين تصطحبهن صديقات السوء لتصبحن ذبونات دائمات مترددات على اعتاب اولئك السحره اما بعمل يقرب زوجها ومن معها باليت منها واما بتفريق ما معها من زوجات اخريات بذات البيت عن ازواجهن.

وبهيه التى كانت اذا ما ذكرت الاخلاق ذكروها تصبح وتمسى وحفيداتها يجلسن على الانترنت لساعات ويتبعن عادات وتقاليد لا توائم ولا تناسب مجتمعها الذى عاشت فيه وفى السهره تجدهن جالسات مع صديقات السوء يقران الفنجان عن طريق الواتس وهن بذلك يتقربن من الشيطان بتكنولوجيا التواصل والاعلام التى يسرت سبل التواصل والتعامل بايسر الطرق.

وبهيه التى لم يستطع احد ان يلمس ثوبها . حفيداتها يبحثن عن مقعد دائم فى بيوت كثيره يرتدين ثيابهن ليدخلن بيت ويخرجن من آخر تتعالى ضحكاتهن فى بيوت لا صلة لهن بها الا انهن متتطفلات يلعبن دور قذر لتخييب حفيدات بهيه.

وحفيدات بهيه المغيبات اللاتى اتبعن الباحثات عن لقب سيدات المجتمع بل هن لسن بسيدات بل سيئات مجتمع . نسين الله واتبعن سبل الشياطين نسين انه لا يجوز الذهاب الى السحرة والكهنه والعرافون لسؤالهم ولا تصديقهم بما يقولون .فمن اتى عرافا فسأله عن شيئ لم تقبل له صلاه 40 يوما.

فالسحرة يتعاطون امورا يضرون بها الناس انما العلاج بالقرآن. كل ما شاهدناه جزء لا يتجزأ من ظاهرة التخييب التى ضربت حفيدات بهيه.
فما كان من بهيه بعد ان تجمدت اطارات حياتها واصبحت لا تستطيع السيطرة على الكثيرات من فلذات اكبادها الا ان تلملم حاجاتها وتنزوى داخل جدرانها معتكفة وسط بحور دموعها واحتمت بما تبقى من اخلاقيات حفيداتها.
واتفرج يا سلام