abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
قناع الملك "توت" وأشعة الليزر
قناع الملك -توت- وأشعة الليزر
عدد : 01-2018
بقلم د/ اسلام محمد سعيد
ماجستير فى الارشاد السياحى

منذ اكثر من خمسة وتسعون عاماً على اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ أمون على يد عالم المصريات الشهير " هوارد كارتر " ومازلت كافة المقتنيات الاثرية التى تم العثور عليها بداخلها بما فيها مومياء الملك كنزا يحمل الكثير من الالغاز فى طياته، فبعد ان دخل كارتر المقبرة وكشف عن مومياء الملك الشاب الراقدة داخل ثلاثة صناديق خشبية مطعمة بالذهب والاحجار بداخلهم تابوت حجري منحوت على هيئة تمثال الملك توت عنخ امون ثم تابوت ذهبي اخر على هيئة تمثال الملك ايضا بداخله تابوتين ذهبيين اخرين ثم اخيرا القناع الذهبى الذى كان يغطى رأس المومياء والذى يعتبر الجزء الاثرى الاشهر فى جميع مقتنيات الملك توت عنخ امون والمصنوع من الذهب الخالص والاحجار الكريمة منها اللازورد و الفيروز و الكوارتز يصل وزنه الى مايقرب من 11 كيلوجرام، يُمثل غطاء رأس ملكى له لحية مستعارة وعقد من ثلاثة افرع وقلادة على الصدر وتعلو جبهتة رمزى ألهة الوجة البحرى وألهه الوجة القبلى " واجيت " و" نخبت "، كان الغرض منه مساعده روح الملك فى التعرف على موميائه لكى تكتمل عمليه البعث فى العالم الاخر طبقا للعقيدة الدينية فى مصر القديمة، هذا و هناك سرا يتعلق بهذا القناع ظل يحير العالم اجمع حتى عصرنا الحالى لم يكن يتعلق بمدى عظمة قيمتة الاثرية ونفاسه معدنه فقط بل امتد الى التساؤل حول مدى دقة الصنع التى اخرجته بتلك الصورة والتى اصبحت لغزا محيراً، فنجد ان مظهر القناع كما ذكرنا وكأنه مصنوع من قطعة ذهبيه واحدة الا انه بعد الفحص و الدراسه تبين مدى استحاله صنعه من قطعة واحدة فقط بل انه لابد وان يكون مصنوعا من عدة قطع تم لحمها بمنتهى الدقة مع بعضها، الامر الذى اظهر الكثير من التساؤلات حول عدم وجود اثار للحامات ومن ثم اصبح الموضوع شائكاً بشكلا كبير حتى تمت عمليه الفحص و التصوير الشامل لجزئيات القناع من خلال اجهزة الكشف الاشعاعى وكانت النتيجة وجود اثار لبعض من اللحامات الدقيقة لا يمكن ان تنتج الا بأستخدام اشعة الليزر اذا تمت فى عصرنا الحديث الامر الذى وصل بنا فى النهاية الى حقيقة مثيرة جدا وهى انه فى الغالب تم لحام جزئيات القناع الذهبى للملك توت عنخ امون بواسطة استخدام اشعة الليزر وهذا امراً قد يصل بنا الى حاله من الدهشة و الافتخار بعظمة وقيمة ابداعات الحضارة المصرية القديمة .
الجدير بالذكر وكما نعرف ان اصل ناتج اشعه الليزر أتى من الحجر الكريم ذو اللون الاحمر المعروف ب " الياقوت الاحمر " والذى استخدمه المصرى القديم فى كثير من المجالات المختلفة كالطب وغيره .