abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
القفاص
القفاص
عدد : 03-2018
بقلم المهندس/ طارق بدراوى
من موسوعة كنوز أم الدنيا
tbadrawy@yahoo.com


مهنة القفاص هي مهنة يدوية يعمل من يمتهنها في صناعة الأقفاص اللازمة للخضر والفواكه والطيور وطاولات الخبز للأفران وأيضا صناعة حمالات المصاحف ولكراسي والمناضد المصنوعة من جريد النخيل والتي يتم الإستعانة بها في المقاهي والكافتيريات وهي مهنة تراثية أصبحت الآن علي وشك الإنقراض حيث أن مصانع البلاستيك بمنتجانها المختلفة من الأقفاص والكراسي والمناضد البلاستيكية قد قضت على هذه المهنة التاريخية التي كانت تجسد تاريخ مصر والتي كان لا يمكن الإستغناء عن منتجاتها بأى حال من الأحوال في أي بيت مصري حيث كانت تلك المنتجات تتحمل كافة التغيرات الجوية سواء في الشتاء أو في الصيف ومهنة القفاص مهنة تتطلب قدر كبير من الصبر والأناة والحس الفني وفي الوقت الحاضر ولكونها مهنة تراثية أصبح يتم تنظيم عدد من المعارض التراثية والمهرجانات الثقافية والترفيهية تعرض من خلالها تلك المنتجات وخاصة في المملكة العربية السعودية وسائر دول الخليج بوجه عام وقد ساهمت هذه المعارض والمهرجانات كثيرا في إعادة الروح الحقيقية وإحياء هذه المهنة الشعبية التراثية القديمة التي كادت أن تندثر والتعريف بها وكيفية صناعتها مما أدى إلي شئ من الإهتمام المتزايد بالمصنوعات التراثية المذكورة في السنوات الأخيرة حيث يفضل بعض من أصحاب المنازل شراء بعض هذه المنتجات والمصنوعات من أجل إستخدامها كنوع من الزينة والديكور بالدرجة الأولى بإعتبارها جزءا أساسيا من التراث القديم كما أن طلاب كلية الفنون الجميلة يقومون بتنفيذ عدد من مشاريع تخرجهم بالجريد والتي تتحول من مجرد تصميمات ورسومات على الورق إلي منتجات حية من الجريد وبجودة عالية .
وهذه المهنة هي أحد المهن القليلة التى لم تدخل فيها الألات الحديثة والتي لا تستطيع إنجازها ولذلك فهي تعتمد علي آلات يدوية بدائية بسيطة ولذلك فأدوات القفاص التي يستخدمها في هذه الحرفة هي المنجل والساطور والسكينة والقرمة الخفيفة والتقيلة ومسمار العلامة بخلاف دبوس الشوك ويتم الحصول علي جريد النخيل اللازم للقفاص من بعض محافظات الصعيد ومن منطقتي كرداسة والحوامدية بمحافظة الجيزة وتبدأ عملية التصنيع بإعداد الجريد اللازم لتصنيع المنتجات المختلفة بتنظيف سعف النخيل أولا حيث يتم قطع الكرب منه وتنظيفه من الخوص وبعدها تبدأ عملية تجفيف الجريد الأخضر وتتم بتعريضه لأشعة الشمس لبضعة أيام وبعد ذلك يتم غمره في الماء لمدة ثلاثة أيام ثم يتم تجفيفه تمهيداً للإشتغال به ثم تتم عملية إزالة القشرة الخارجية للجريد وتشذيب حوافه وتسويتها وذلك بإستخدام المنجل وبعد أن يتم إعداد الجريد تبدأ عملية إعداد قطع الجريد التي تركب مع بعضها بعضا لتعطي المنتج الأخير وتبدأ هذه العملية بتقطيع الجريد إلى قطع بحسب الأطوال المطلوبة ويستخدم في عملية القطع الساطور وقطعة من جذع شجرة أو قطعة من الخشب تستخدم كسندانة وهي التي تسمي القرمة حيث توضع قطعة الجريد على السندانة ويتم قطعها وبعد ذلك يتم تحضير نوعين من قطع الجريد لكل منتج فهناك قطع أفقية تمثل الطول والعرض وهناك قطع عمودية تمثل الإرتفاع وبعد ذلك يتم ثقب قطع الجريد الأفقية فقط فيبدأ القفاص بوضع نياشين أي علامات على القطع المراد ثقبها وذلك بإستخدام مسمار حديدي بمقبض خشبي شبيه بالمخراز وهو الذى يسمي دبوس الشوك ومن ثم تبدأ عملية الثقب حيث يستخدم فيها أداة تسمى مجوب وهي عبارة عن آلة على شكل قلم سميك مجوف حاد في طرفه السفلي والمجوب أداة عرفت منذ القدم علي أنها أداة خاصة بالقفاص ويمتلك القفاص منها أحجاما مختلفة من المجوب ويستخدم كلاً منها بحسب سعة الثقب المطلوب صنعه وأثناء عملية الثقب توضع قطعة الجريد على السندانة ويوضع طرف المجوب الحاد عليها وبعد ذلك يتم طرق المجوب بمطرقة خشبية أو قطعة خشب ثقيلة وبعدها يحرك المجوب لإزالة بقايا الجريد من الثقب وهنا نكون قد وصلنا إلي مرحلة أو عملية تركيب الجريد والذي يتم تركيبه مع بعض بدون إستخدام مواد أخرى وتبدأ هذه العملية إن كان قفصاً مثلا على مراحل حيث يتم في المرحلة الأولى تجهيز أوجه المنتج كل وجهٍ على حدة ويتم ذلك بإدخال قطع الجريد العمودية والتي لم يتم ثقبها في ثقوب قطع الجريد الأفقية التي تم ثقبها ويراعي القفاص في هذه العملية طول العود وسمكه وقوته وذلك بحسب نوع المنتج المراد تصنيعه فزيادة القطع العمودية الرأسية تعني زيادة في قوة ومتانة وترابط وتماسك المنتج حيث أن كثرة هذه القطع تساعد على جعله أكثر ترابطا ومتانة وبذلك تتكون شبكة من الجريد مترابطة مع بعضها البعض وهذه الشبكة تمثل أحد أوجه المنتج وبعد ذلك يتم صنع بقية الأوجه بالطريقة نفسها ومن ثم يتم ربط هذه الأوجه مع بعضها البعض وكذلك تثبيتها على قاعدة أفقية واحدة يتم صنعها بالطريقة نفسها وكل ذلك بعملية تشبيك قطع الجريد مع بعضها البعض وعادة ما تكون الأعواد غير متلاصقة إلي جانب بعضها البعض حتى يتم السماح بدخول الهواء إلي داخل القفص وتهوية محتوياته بحيث لاتتلف الخضر أو الفاكهة التي يتم ملء القفص بها هذا وتكون المسافات بينها متساوية في المنتج الواحد ومتغيرة من منتج لآخر حيث من الممكن أن تتقارب المسافات بينها أو تتباعد حسب الحاجة والطلب والإستخدام الذى سيتم إستخدامها فيه .

 
 
الصور :