abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
البحث عن تابوت منكاورع بسواحل أسبانيا 
البحث عن تابوت منكاورع بسواحل أسبانيا 
عدد : 07-2008
أعلن الدكتور زاهي حواس الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار أن العلماء المصريين والأسبان يعكفون حاليا على دراسة مشروع البحث عن السفينة “ بياتريس” التي كانت تحمل التابوت الخاص بالملك “منكاورع” صاحب الهرم الثالث. مشيرا إلى أن مشروع البحث يتضمن الاستعانة بإنسان آلي.

وقال حواس إن الإنسان الآلي يعد من أحدث أجهزة الروبوت في العالم والتي تستخدم في التنقيب والغطس في أعماق البحار للبحث عن النفائس والكنوز التي يصعب الوصول إليها , مثلما حدث مع السفينة " تايتانيك" مؤكدا أن الروبوت مزود بأحدث أجهزة الاتصال والاستشعار وكاميرات ديجيتال عالية التقنية.

وأضاف حواس أن السفينة المنكوبة “بياتريس” كانت تحمل تابوت الملك منكاورع لنقله من مصر إلى إنجلترا لإجراء بعض الأبحاث العلمية, غير أنها تعرضت لحادث غامض أمام مدينة “قرطاجة” التاريخية أوائل القرن التاسع عشر , أطاح بآمال العلماء وقتها منذ 170 عاما, وظلت الدراسات طوال هذه الفترة تركز حول كيفية التنقيب والبحث عن التابوت والسفينة الغارقة لكشف اللغز.

يذكر أن مباحثات واتصالات جرت بين علماء مصريين وأسبان بعد أن وافق وزيرا ثقافة البلدين فاروق حسنى ونظيره الأسباني على بدء المشروع , والذي حدد بشكل كبير موقع غرق السفينة عام 1838 باستخدام الخرائط والبيانات التي جمعها القائمون على المشروع من وسائل الإعلام والصحف التي تحدثت عن غرق السفينة في ذلك الوقت.

وتقرر خلال المباحثات المستمرة بين العلماء المصريين والأسبان وبحضور السفير المصري لدى أسبانيا ياسر مراد , البدء في المشروع نهاية العام الحالي أمام السواحل الأسبانية.
ويتوقع علماء الآثار أن يكشف المشروع النقاب عن أسرار غرق السفينة والعثور على تابوت الملك منكاورع, بالإضافة للكنوز الأخرى التي كانت تحملها السفينة.
الملك منكاورع

من كاو رع خامس فراعنة الأسرة الرابعة، ابن الملك خفرع واسمه تعني: "طويل العمر بقوة رع". تزوج من الأميرة خامر عر نبتي الثانية. بنى ثالث أكبر هرم في الجيزة.ويبلغ ارتفاعه حوالى 66 متراً. وقد تم بنائه على حافة الهضبة المنحدرة. وأنهى بنائه شبسس كاف، خليفة الملك منكاورع. وقد أطلق الملك (منكاورع) على هرمه اسم (المقدّس) .
تقع حجرة دفن الملك أسفل الهرم ويمكن الوصول إليها من خلال المدخل الشمالى وهى مغلقة بواسطة القوالب الحجرية.
وقد تم العثور على تابوت الملك منكاورع فى فجوة داخل الأرض على عمق أربعون سنتيمتراً. ولكن هذا التابوت غرق فى البحر أثناء نقله إلى إنجلترا فى عام 1838 ميلادياً. ويحتفظ المتحف البريطانى فى لندن بغطاء تابوت على شكل أدمى للملك منكاورع ولكنه ليس هو الغطاء الأصلى الذى عثر عليه فى غرفة الدفن .
 
 
وائل مهدى