abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
قذيفة مدفع رمضان و موعد الإفطار
قذيفة مدفع رمضان و موعد الإفطار
عدد : 05-2018
بقلم دكتور/ إسلام محمد سعيد

يبتهج العالم الاسلامى اجمع بقدوم افضل الشهور واكثرها اجرا عند الله سبحانه وتعالى وهو شهر رمضان المبارك فيتهئ الجميع لاستقابله بشتى الوسائل فارحين بصيامه و اداء طقوسه الدينية فى كل ليلة من لياليه وسط اجواء مليئة بالروحانيات و التقاليد المميزة الملازمة دائما لالشهر الكريم ومنها "مدفع رمضان" الذى واضحت الروايات المختلفة ان الصدفة كان لها الدور الاساسى فى احداث التلازم بينه وبين التنبية بميعاد وقت أذان المغرب فى شهر رمضان، فقد ذكرت إحدى الروايات انه فى عهد السلطان المملوكى " خشقدم" كان يتم تجريب احدى المدافع الجديدة فى اول ايام شهر رمضان فخرجت من المدفع قذيفة احدثت صوتا عاليا فى سماء القاهرة وكان ذلك مواكبا لفترة اذان المغرب وتكرر الامر ثانياً فى اليوم الثالى من الشهر الكريم فاعتقدت العامة ان ذلك ربما تقليداً جديداً اتبعه السلطان للتنبيه بموعد الافطار، الامر الذى كان له اثراً عظيماً فى النفوس وعلى الفور اتجه البعض الى مقر الحكم لتوجيه رسائل الشكر و الثناء على هذا التقليد الذى اصدره السلطان .

وذكرت رواية اخرى انه فى عهد الوالى محمد على باشا كان يتم استيراد اعداد كبيرة من المعدات والالات الحربية لتسليح الجيش، فكان من بينهم مدفعا قادما من ألمانيا، تولى احد ضباط الجيش المصرى مهمة تجريبه واثناء ذلك خرجت من المدفع قذيفة دوت فى سماء العاصمة وكان هذا يواكب موعد اذان المغرب فى شهر رمضان المبارك الامر الذى احدث اعتقاد لدى السكان بأن تلك القذيفة المدفعية ربما تقليد جديد اتبعته الدولة للتنبيه بموعد اذان المغرب، وعلى الفور طلبوا من الوالى ان يظل هذا التلقيد متبعا يوميا طوال الشهر الكريم لتنبيههم بموعد الافطار .

هذا والرواية الأدق تُرجٍع الارتباط بين المدفع و شهر رمضان الكريم الى عهد الخديوى اسماعيل، حيث كان هناك بعض الجنود يقومون بتنظيف احدى المدافع فانطلقت منه قذيفة بطريق الخطأ فى سماء القاهرة وكان ذلك قبل رفع اذان المغرب بدقائق قليلة جدا فاعتقد الناس ان الحكومة ربما اتبعت تقليدا جديدا لإعلانهم بقرب موعد الافطار الامر الذى احدث ضجة كبيرة بينهم وصلت أصدائها الى قصر الخديوى، فعلمت ابنه الخديوى اسماعيل " فاطمة " بما حدث وعلى الفور اعجبت جدا بإتباع مثل هذا التقليد فشاورت الامر مع والدها واصدرت بعد ذلك فرمانا يخص اطلاق قذيفتين من هذا المدفع يوميا طوال شهر رمضان، قذيفة عند وقت الافطار واخرى عند وقت الامساك، مع ضرورة اتباع هذا التقليد ايضا باطلاق قذيفة من المدفع فى وقت الاعياد الرسمية، ليستمر بعد ذلك هذا التلقيد المتبع ويصبح المدفع احدى العلامات المميزة لشهر رمضان المبارك و يصبح صوت دوى قذيفتة المنبة بقرب موعد الافطار ورفع اذان المغرب اعذب الالحان فى نفس كل صائم .