abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
الوعي الأثري وإدارة التنمية الثقافية
الوعي الأثري وإدارة التنمية الثقافية
عدد : 05-2018
بقلم/ بسام حسن محمد


هي إحدى الآليات المنشودة لتعريف الجمهور بحضارتهم و تعميق الانتماء الوطني وترسيخة و تقوم الفكرة على تنظيم زيارات لعامة الناس من الأطفال والشباب خارج الموقع الأثري في المدارس و الجامعات والأندية والنقابات العمالية والاتحادات الجماهيرية حيث تساهم في التعريف بأثار بلده وتاريخه و تسهيل وصول المعلومة الأثرية إلى المواطن البعيدة عن متناول زيارته .

# الزيارات الميدانية

عمل زيارات ميدانية علمية للتوعية الأثرية بداخل الإقليم وخارجه ايمانا بأهمية التوعية الاثرية لدى المواطن ولترسيخ مبدأ نشر الوعى الاثرى وتسليط الضوء على بعض المناطق الغير معروفة للجمهور وابراز اهميتها و تلك الزيارات عامه مفتوحة للجمهور ويحضرها العديد من طلبة وخريجى الاثار والفنون الجميله وهواة المزارت الاثرية والتراثية.

وعمل برتوكول تعاون وزارة الآثار مع وزارة التربية والتعليم لتنفيذ برنامج المشاركة الخارجية لطلاب المدارس للتعريف بالمعالم الأثرية . وكذلك زيارة المدارس الحكومية والتجريبية و الخاصه في المراحل التعليمية المختلفة لنشر الوعي الاثرى تحت اشراف الاخصائى الاجتماعى بكل مدرسة .

# ورش الاطفال الفنية

إقامة ورش عمل متصلة بهذة الزيارات مثل انشطة الرسم والصلصال وتركيب قطع تشبه الموزايك بخامات بسيطة وعمل نماذج يدوية من الاثار مما ينمى لديهم الحس الاثرى ويجبرهم على تعلم المعلومة بطريقه مبسطة واسلوب شيق حيث قامت الوعي الأثري بمارينا للآثار المصرية بعمل برامج حفاير الأثري الصغير وهي المدرسة التي أوصى بها وزير الآثار الدكتور خالد العناني وهي أول مدرسة حفائر للاطفال في موقع أثري فضلا عن ذلك طلبت الإدارة من بعض التلاميذ رسم بعض المباني المعمارية بالمنطقة وهو ما قاموا به بمهارة مما يعمق إدارك التلاميذ بالعنصر الأثري.

# حملات تنشيط السياحة الداخلية

عمل برتوكول تعاون مشترك بين وزارة الآثار و هيئة تنشيط السياحة لنشر الوعي الاثرى ودعم السياحة الداخلية ومع قيام هيئة تنشيط السياحة بإمداد الوزارة بمطبوعاتها في كافه انحاء الجمهورية لتعريف السائح بالارث الثقافي .

# الحملات التطوعية

عمل حملات تطوعية لتنظيف وتجميل المناطق والمزارت الأثرية حرصا على توعية جيل الشباب بأهمية الاهتمام والعناية بالمناطق الاثرية وبمشاركة العديد من شباب المستقبل حيث قامت الوعي الأثري بالإسكندرية للآثار المصرية بتنظيف المناطق الأثرية (كوم الشقافة ومصطفى كامل ومعبد الرأس السوداء وماريا ) بالاسكندرية بالتعاون مع أجهزة المحافظة للرصد البيئي بأيدي طلبة وخريجي الآثار وغيرهم من الجمهور متطوعين ودون تكليف وزارة الآثار أي أعباء مالية.

# الدورات التدريبية

و تهدف أيضا التنمية الثقافية إلى
النهوض بمستوى الاثريين العاملين بوزارة الآثار وذلك بعمل التدريبات( في مهام واختصاصات مفتش الآثار - التعديات - إدارة تطوير المواقع -المتاحف ) والمحاضرات العلمية والملتقيات الثقافية ودورات فى العلوم المساعدة لعلم الاثار لرفع كفائتهم كما تهتم بالمتخصصين فى مجالات الاثار والترميم من الطلبه وخريجى اقسام الاثار من غير العاملين في الحقل الأثري .

# التواصل مع وسائل الاعلام

الاهتمام بالتواصل مع وسائل الاعلام المختلفة لتنشيط الوعى الاثرى الإقليم وخارجه من خلال عمل لقاءات دورية على موجات الإذاعة الاقليمية والتلفاز المحلي ومع الصحافة الالكترونية والمطبوعة للاعلان عن نشاط الادارة وتوجهاتها ونشر برامجها مع التواصل على شبكات الانترنت وصفحات التواصل الاجتماعى كى يتمكن الاثرى من المتبعة الجيدة لما يتم من اعمال من قبل التنمية الثقافيه والوعى الاثرى بوزارة الآثار
من اجل نشر الوعى الاثرى والتاريخى والثقافى والحضارى لدى جموع الاثريين بصفه خاصة وعامه الجمهور بصفة عامه للنهوض بقضية الوعى الأثري فى مصر يستهدف فى المقام الأول حماية الآثار المصرية من العبث بها بشكل عام وفى المناطق الواقعة بها بشكل خاص وتعميق روح الانتماء الوطني لدى الشعب المصرى عامة وليس المتخصصين فقط وخلق جيل جديد يشعر بمدى أهمية الآثار وقيمتها ومردوده عليه فى المستقبل وإن لم يكن يعمل بها.