abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
الصوت والضوء تشارك فى إحتفالية غروب الشمس من بين بوابات معبد الكرنك
الصوت والضوء تشارك فى إحتفالية غروب الشمس من بين بوابات معبد الكرنك
عدد : 06-2018
شاركت شركة مصر للصوت والضوء، فى الإحتفال برصد غروب شمس أمس الخميس، من بين أعمدة وبوابات معابد الكرنك الفرعونية بالأقصر، وهى الظاهرة الفلكية التى جدرت بالتزامن مع ما يسمى بظاهرة الانتقال الصيفى للشمس، التى تعامدت أشعتها ظهر الخميس على الغرف والتماثيل المقدسة داخل 6 معابد مصرية قديمة بسوهاج وقنا والأقصر وأسوان والوادى الجديد.

ووجه ايمن أبوزيد، رئيس الجمعية المصرية للتنمية السياحية والأثرية، الراعية لعملية رصد وتوثيق الظواهر الفلكية بالمعابد المصرية القديمة عبر فريق بحثى برئاسة الدكتور أحمد عوض، وجه الشكر للسيد سامح سعد رئيس شركة مصر للصوت والضوء، والسيد أحمد عبدالغفور رئيس قطاع المناطق بالشركة، على ما قدموه من دعم وجهد لإظهار تلك الإحتفالية بشكل يتناسب والحضارة المصرية وتاريخها الضارب فى أعماق التاريخ.

وأضاف رئيس الجمعية المصرية للتنمة السياحية والأثرية، إن الجمعية تمكنت من رصد تلك الظاهرة بمعرفة فريق من الباحثين، وتسعى لترويجها كمنتج سياحى لتشجيع مابات يعرف فى بلدان العالم بـ " سياحة الفلك "، وأن جمعيته استعدت لرصد الظاهرة مجددا مستعينة بالعالم المصرى المتخصص فى رصد الظواهر الفلكية بالمعابد المصرية القديمة، الدكتور أحمد عوض، بجانب الباحث المصرى، الطيب محمود.

وكان فريق بحثى مصرى، برئاسة الدكتور أحمد عوض، وعضوية أيمن ابوزيد، رئيس الجمعية المصرية للتنمية الأثرية والسياحية، والطيب محمود ، الباحث فى علوم المصريات، قد تمكنوا طوال الثلاث سنوات الماضية، من رصد سبعة عشر من الظواهر الفلكية الجديدة داخل معابد هابو وحتشبسوات وير شلويط فى الأقصر، ودير الحجر، وهيبس، وقصر غويطة، فى الوادى الجديد، وكلابشة وجبل السلسلة وإدفو فى اسوان، ودندرة فى قنا، بجانب الهرم الأكبر فى الجيزة.

وكانت معابد الكرنك الفرعونية الشهيرة، بالأقصر قدشهدت ظاهرتين فلكيتين، فى مناسبة ما يسمى بـ " الإنقلاب .. أو الإنتقال الصيفى للشمس " إيذانا ببداية فصل الصيف، وذلك بحسب التقويم المصرى القديم، وفى وقت الظهيرة تسللت أشعة الشمس العمودية، عبر فتحات فى اسقف المعبد، لتضىء التماثيل المقدسة ، واماكن موائد القرابين.

يذكر أن عملية ظهور قرص الشمس بين بوابات معبد الكرنك فى لحظات الغروب ، قد لفتت انظار السياح والمهتمين بعلوم الفلك والمصريات فى مصر والعالم.

وتكررت ظاهرة تعامد شمس الظهيرة على التماثيل والغرف المقدسة، فى معابد مصرية عدة فى ذات اليوم، بدندرة وأدفو وهيبس وأبيدوس .

 
 
سعيد جمال الدين