abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
ضاحية هارلم
ضاحية هارلم
عدد : 07-2018
بقلم المهندس/ طارق بدراوى
tbadrawy@yahoo.com



مرفق مجموعة مشاهد حية من ضاحية هارلم القريبة من العاصمة الهولندية أمستردام لعلها تنال إعجاب الأصدقاء وهولندا دولة تقع في شمال قارة أوروبا ولها حدود مشتركة مع المانيا من الناحية الشرقية ومع بلجيكا من ناحية الجنوب بينما تطل علي بحر الشمال من الشمال والغرب وتعد مدينة أمستردام هي العاصمة الرسمية لهولندا وهي تتبع في حكمها نظاما ملكيا دستوريا يرلمانيا فيه الملك أو الملكة تملك ولاتحكم ولذا تعد الحكومة الهولندية هي المصدر التنفيذي للتشريعات والتي تصدر كافة القرارات التنفيذية وتشرف علي تنفيذها كما تشرف علي جميع الأنشطة المحلية والسياسة الخارجية والعلاقات الدولية ويراقب عملها البرلمان الذى يتكون من مجلس يبلغ عدد أعضائه 75 عضوا منتخبا يكون لديهم الحق في التصويت على القرارات الحكومية والموافقة عليها أو تعديلها أو رفضها وإلي جانب العاصمة أمستردام توجد في هولندا عدة مدن كبرى منها لاهاى والتي تشتهر بأنها مقر محكمة العدل الدولية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة وتعد المدينة الثانية في هولندا بعد العاصمة وبالإضافة إلي هاتين المدينتين تأتي المدينة الثالثة وهي روتردام والمطلة علي بحر الشمال وتعد الميناء الرئيسي لهولندا كما تعد أيضا من أكبر موانئ القارة الأوروبية ومن المدن الكبرى أيضا في هولندا أوتريخت وماستريخت وبيرخن وميدلبرج .


وتبعد ضاحية هارلم والتي تعتبر مدينة أيضا عن محطة قطارات أمستردام الرئيسية بحوالي ربع ساعة وهي تقع وسط منطقة زراعية تشتهر بزراعة ورود التوليب والتي تعد الزهرة الرسمية لهولندا وتعد هذه الضاحية المكان الأشهر بها لزراعة هذا النوع من الزهور إلي جانب أنواع أخرى عديدة مثل زهور النرجس والأوركيد والخزامي حيث تعد الزهور من أكثر المعالم والظواهر المشهورة في هولندا حتي أنه يطلق عليها أرض الزهور والتي تضيف مجموعة من الأشكال الجميلة للأراضي الهولندية الخضراء وتنتج الأراضي الهولندية أكثر من 7 ملايين نوع من الزهور ولذلك فهي تعد من أشهر وأكبر المصدرين للزهور عالميا وجدير بالذكر أن هولندا تمتلك حديقة من أجمل وأشهر وأروع حدائق العالم تسمي حديقة كوكينهوف ولا يتمكن الهولنديون من الإستمتاع بجمالها سوى 3 أشهر فقط في العام لأنها محمية طبيعية تضم مجموعة من أندر الزهور وبأعداد كبيرة حيث تحتوي على أكثر من 7 ملايين زهرة وتمتد علي مساحة 32 هكتاً هكتارا أى مايساوى أكثر من 75 فدان أو 320 ألف متر مربع وتقع هذه الحديقة في مدينة ليسه جنوب هولندا بين مدينة أمستردام العاصمة ومدينة هاج .


وتقدم لنا ضاحية هارلم بشوارعها المرصوفة بالحجارة لمحة رائعة عن فنون الهندسة المعمارية التي تبدو واضحة في مبانيها القديمة التي تعود للقرن السابع عشر الميلادى وهي تتميز بوجود الكثير من المشاهد الطبيعية الخلابة بين تلك المباني إلي جانب العديد من المجارى المائية التي تشتهر بها عموما العاصمة الهولندية أمستردام وضواحيها حتي أنها تسمي بفينيسيا الشمال حيث تتشابه هذه القنوات مع القنوات المائية المنتشرة في مدينة وميناء فينيسيا بإيطاليا وتنتشر اعلي هذه القنوات العديد من الكبارى التي اغلبها معدني يتم فتحه بنظام ميكانيكي يدار بالكهرباء لزوم مرور المراكب واللنشات التي تجوب هذه المجارى طوال اليوم والتي إذا قمت بعمل جولة بها يمكنك مشاهدة وإكتشاف الآثار القديمة والمعالم السياحية بتلك الضاحية العريقة ومن المؤكد أنك لن تنسي هذه الجولة الفريدة ولن تمحي من ذاكرتك أيضا وهارلم كضاحية يعود تاريخها إلى القرون الوسطى وتعد واحدة من الوجهات السياحية الساحرة في هولندا ويمكنك بسهولة ملاحظة أن معظم سكانها من الجنسين ومن جميع الاعمار ومن جميع الطبقات يستخدمون الدراجات في تنقلاتهم كنوع من الرياضة والحفاظ علي البيئة بعدم تلويثها بعوادم السيارات كما انها وسيلة تدفئة في الشتاء البارد خاصة في الصباح الباكر او بعد الغروب .


وتشتهر هذه الضاحية بساحتها التاريخية الشهيرة والتي يطلقون عليها محليا ساحة غروتي فهي ذات مساحة شاسعة وتعد القلب النابض للمدينة إذ تستضيف المهرجانات والحفلات والأسواق وفيها تبدو مظاهر الحياة اليومية الهولندية وتشاهد فيها سكان الضاحية المحليين الذين يرتادون هذه الساحة بشكل يومي لاسيما في يوم السبت حيث يقام السوق الرئيسي للضاحية هناك كما تشتهر هارلم كغيرها من الضواحي والمدن الهولندية بطواحين الهواء والتي تعد السمة المميزة للبلاد بشكل عام ولعل طاحونة دي أدريان هي واحدة من أروع الأمثلة على روعة هذه الضاحية الجميلة إذ يعود تاريخها الى القرن الثامن عشر الميلادى وعلى الرغم من أن الطاحونة القائمة في الواقع تم ترميمها نظرا لتعرضها لحريق في عام 1932م إلا أنها رائعة ولازالت مفتوحة للجولات التي تتيح لك إكتشاف أجمل المناظر الخلابة للضاحية وإلتقاط الصور الفوتوغرافية التذكارية لها وهذه الطواحين التي تشتهر بها هولندا إخترعت في القرون الوسطى وإستخدمت كتقنية لتصريف المياه وتجفيف الأراضي لكي يتمكن السكان من إستغلالها في الزراعة وقد بدأت هذه التقنية في مدينة كيندردجيك الهولندية وتطورت عبر الزمن من مجرد طواحين هوائية تعمل على البخار إلى طواحين تعمل بالكهرباء وإستعملت لتوليد الطاقة الكهربائية ولأهمية هذه المدينة من الناحيتين التاريخية والتكنولوجية أدرجتها منظمة اليونيسكو على قائمتها للتراث والآثار في عام 1997م .


وتضم الضاحية أيضا تراثا ثقافيا رائعا حيث يوجد بها متحف تايلارس أقدم متحف في هولندا والذي تأسس عام 1778م ويتضمن مجموعة كبيرة من الفنون مع العديد من الرسومات والصور التي رسمها فنانو هولندا الكبار فضلا عن مجموعة رائعة من الأدوات العلمية والمعادن والحفريات كما تضم الضاحية متحف فرانس هالس الذى إذا زرته ستجد نفسك أمام تراث المدينة الغني في لقطات تاريخية لا تقارن ولاعجب في ذلك فهذا المتحف هو معرض كبير مخصص للرسام فرانس هالس أحد أبناء هارلم الأكثر شهرة حيث تجد أكبر مجموعة من الصور التي تؤرخ للحياة في المدينة بكافة أشكالها ومن معالمها أيضا كنيسة القديس بافو ومتحف تايلرز وهو المتحف الأقدم في البلاد كما تعد ضاحية هارلم أيضا أفضل وجهة هولندية للتسوق حيث توجد بها الأسواق التقليدية ومحال بيع العلامات التجارية الكبرى مثل متجر سي آند إيه وغيره وكذا محلات التحف والمجوهرات التي يمكن العثور عليها في شارع هارلم الذي يضم سلسلة كبيرة من المتاجر الكبرى كما ستجد أيضا خلال جولتك بالضاحية العديد من المطاعم الرائعة التي تكشف لك عن جودة وتنوع الطعام الهولندي التقليدي وأيضا الكافتيريات التي تقدم جميع أنواع المشروبات وأيضا محلات الآيس كريم وذلك بالإضافة إلي محلات بيع الجبن الذى تشتهر به هولندا حيث تعد هولندا من أكبر الدول المنتجة للجبن في العالم
 
 
الصور :