abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
نزوة
نزوة
عدد : 08-2018
بقلم الدكتور/ محمود رمضان

أنى لذاك الصب المستهام يفيق
من عطر شفتيك وشهد الرحيق
قلبي المتيم بحبك يرفض التصديق
أدع الأخريات فوجوههن مساحيق
لكن نورك في فرح وبريق عقيق

ملتاع أنا وبين جوانحي قلب رفيق
شده الوجد وقيده بنورك كالمواثيق
تراني في بحر حبك مستهام غريق
لا للنجاة وليس بين العالمين صديق
يرفق بحالي وهل للعشق من رفيق
أنت المنى والحب وقلبي بالوداد حقيق

سحرك يطغى من عينيك وأعشق التحديق
كلما لثمت ثغرك اشتعل الفؤاد بحريق
لا تتدللي فلا أطيق الهجر والتشويق
أمجنون بحبك أم أسير سحرك العتيق
قلبي يحدثني أنك لمتني وأرفض التصديق
دعوني في هواها حر ولا أقبل التضييق
حبك يحرق مهجتي وليس في العالمين شفيق
كنت بحرا هادرا يهزم الشراع وكنت المضيق
أعبره لأجثم على ركبتي أمامك كراهب الإغريق

وأهجر الناس وأكتفي بك لكن قلب لا يطيق
عشقتك وحبي لمليكتي ووجدي بغرامك يليق
دعوني وشأني كمجنون بحبها وليس يفيق
قيس أنا وأنت العامرية ولن أمض في طريق
وندع عمك يغرق في خيمته وبحر الرمال عميق
لست نزوة.. أنت نور البدر ليس يحيق