abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
بانوراما حرب أكتوير
 بانوراما حرب أكتوير
عدد : 10-2018
بقلم المهندس/ طارق بدراوى
tbadrawy@yahoo.com


تم البدء في إنشاء بانوراما حرب أكتوير عام 1983م بالتعاون بين مصر وجمهورية كوريا الشمالية تخليدا وإحتفاءا بإنتصارات مصر في حرب العاشر من رمضان عام 1393 هجرية السادس من أكتوبر عام 1973م بين مصر وإسرائيل علي جبهة سيناء وقد تم التنفيذ علي أيدى فنيين كوريين بعدما نشأت تلك الفكرة في أعقاب زيارة رئيس كوريا الشمالية لمصر في العام المذكور كنوع من أنواع التعاون المصرى الكورى وتوطيد صلات الصداقة بين البلدين وبما يتناسب مع بطولات حرب أكتوبر التي تحققت علي أيدى جنود وضباط القوات المسلحة المصرية حينما تمكنت قواتنا المسلحة من عبور قناة السويس التي كانت تمثل عائقا مائيا صعبا أمامها ثم فتح الثغرات في الساتر الترابي الذى أقامته إسرائيل علي الضفة الشرقية لقناة السويس تمهيدا لإقامة كبارى لعبور المدرعات ووسائل النقل بالإضافة إلي اقتحام خط بارليف المنيع ذلك الخط الدفاعي الذى أقامته إسرائيل للقضاء علي أي محاولة لعبور القناة تلك الأعمال التي تمت في زمن قياسي بلغ حوالي 6 ساعات واجه فيها جنودنا وضباطنا مدرعات العدو بالأسلحة الخفيفة المضادة للدبابات وتمكنوا من صدها وتدمير العشرات منها مما أذهل العالم كله فللمرة الأولي في تاريخ الحروب الحديثة يتصدى جنود المشاة المترجلين بصدورهم العارية للمدرعات لهذه المدة الطويلة .

وقد تم إنشاء هذه البانوراما في مدينة نصر وتطل واجهتها الأمامية علي طريق صلاح سالم بالقرب من ستاد القاهرة الدولي وأرض المعارض وهي مقامة علي مساحة 31 ألف متر مربع مع وجود منطقة إنتظار سيارات بمسطح حوالي 6 آلاف متر مربع وقد تم الإنتهاء من إنشائها عام 1989م حيث تم افتتاحها يوم 5 أكتوبر عام 1989م ضمن إحتفالات أعياد أكتوبر في العام المذكور وبالبانوراما ساحة للعرض المكشوف عبارة عن منصتين أولهما لعرض نماذج من أسلحة قواتنا المسلحة التي شاركت في حرب أكتوبر عام 1973م كالدبابات ت 85 وت 110 والمدافع المضادة للدبابات والطائرات وغيرها وثانيتهما للأسلحة التي تم الإستيلاء عليها أثناء معارك الحرب المختلفة مثل الدبابات السنتوريون والإم 60 كما تشمل البانوراما أيضا مبني أسطواني الشكل قطره 44 متر ويبلغ إرتفاعه 27 متر ويعلوه برج من الحديد والنحاس إرتفاعه 10.5 متر .

ويشمل المبني الدائرى عدة قاعات للعرض أولها القاعة رقم 1 وتسع عدد 50 مشاهد ويعرض بها أعمال قواتنا المسلحة مابين عام 1967م وعام 1973م ومنها معركة رأس العش عام 1967م التي حاولت فيها إسرائيل إحتلال مدينة بورقؤاد التي كانت الجزء الوحيد علي الضفة الشرقية للقناة الذي لم يتم إحتلاله ولم تفلح في ذلك حيث إستبسلت القوة المسؤولة عن الدفاع عن المدينة وتمكنت من صد العدوان كما يعرض بها عملية إغراق المدمرة الإسرائيلية إيلات أمام شاطئ مدينة بورسعيد في شهر أكتوبر عام 1967م بواسطة لنشي صواريخ بقيادة النقيب بحرى أحمد فوزى عبد الواحد القارح والنقيب بحرى لطفي جاد الله يحمل كل لنش منهما صاروخين مما قلب موازين المعارك البحرية في العالم فبلنشبن صغيرين تسليحهما خفيف تم تدمير مدمرة كبيرة الحجم ثقيلة التسليح ويعرض أيضا بتلك القاعة عمليات الإغارة على ميناء إيلات في شهر نوفمبر عام 1969م بولسطة الضفادع البشرية والتي تم تنفيذها بالتعاون مابين لواء القوات الخاصة بالقوات البحرية والتي كان يقودها اللواء بحرى محمود عبد الرحمن فهمي حينذاك وجهاز المخابرات الحربية الذى كان يقوده اللواء محرز مصطفي في ذلك الوقت ثم مشاهد من حرب الإستنزاف التي مهدت لحرب أكتوبر المجيدة والتي إستشهد خلالها الفريق عبد المنعم رياض مهندس إعادة بناء القوات المسلحة بعد نكسة عام 1967م ورئيس أركان حرب القوات المسلحة يوم 9 مارس عام 1969م والذى تم إختياره يوما للشهيد يتم الإحتفال به كل عام ثم تأتي القاعة رقم 2 وهي تسع أيضا 50 مشاهد وتعرض بها ملحمة العبور الخالدة ومشاهد عبور جنودنا الأبطال بالقوارب المطاطية وهم يهتفون الله أكبر الله أكبر وتسلقهم الساتر الترابي بالضفة الشرقية للقناة وفتحهم الثغرات فيه بواسطة مدافع المياه تلك الفكرة التي إقترحها المقدم مهندس باقي زكي يوسف ونجحت نجاحا منقطع النظير وفوجيء بها العالم كله ومشاهد رفع العلم المصرى علي أرض سيناء الحبيبة ومرحلة إقامة كبارى العبور علي المجرى الملاحي للقناة ومشاهد إقتحام حصون خط بارليف والإستيلاء عليها وكيفية التصدى لمدرعات العدو بواسطة جنود المشاة بإستخدام صواريخ الكتف الخفيفة المضادة للدبابات والمعروفة بإسم الآر بي جي تلك العمليات التي أفرزت أبطالا تم إطلاق لقب صائدى الدبابات عليهم مثل البطلين محمد عبد العاطي ومحمد المصرى والذى دمر كل منهما أكثر من 25 مدرعة للعدو بما يساوى مجموعه حوالي 5% من عدد المدرعات لدى العدو مما جعل جهاز المخابرات الإسرائيلية المعروف بإسم الموساد يرصد مكافآت مجزية لمن يتمكن من رأس أى منهما .


وبعد ذلك تأتي القاعة رقم 3 وتعرض بها أعمال الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة المصرية خلال حرب أكتوبر عام 1973م وهي القوات الجوية وقوات الدفاع الجوى والقوات البحرية حيث يتم عرض الضربة الجوية لمطارات وتجمعات ومراكز إتصالات العدو في اللحظات الأولى لبداية الحرب في تمام الساعة الثانية وخمس دقائق من بعد ظهر يوم السادس من أكتوبر عام 1973م ثم أهم المعارك الجوية التي حدثت علي مدار أيام الحرب وكان أكبرها وأشرسها معركة المنصورة الجوية والتي إستمرت لمدة طويلة علي غير المألوف في المعارك الجوية والتي عادة ماتستغرق وقتا قصيرا وإستبسلت فيها قواتنا الجوية بالتعاون مع قوات الدفاع الجوى وتمكنت من إسقاط طائرات الفانتوم الإسرائيلية تباعا وأجبرت ماتبقي منها على الفرار ويتم أيضا عرض كيفية تصدى قوات الدفاع الجوى لطائرات العدو وإسقاطها لعدد كبير منها حتي تم إلتقاط رسالة لاسلكية مفتوحة موجهة من قيادة القوات الجوية الإسرائيلية لطائرات سلاح الجو الإسرائيلي تحذر من الإقتراب من القناة لمسافة 15 كيلو متر شرقها حيث كانت تلك المنطقة شرقي القناة بالإضافة إلي جميع سماء مصر مغطاة بشبكة حديثة من شبكات الدفاع الجوى كما يتم بتلك القاعة أيضا عرض أعمال قواتنا البحرية أثناء الحرب وحراستها وحمايتها للمياه الإقليمية المصرية بالبحرين المتوسط والأحمر وإحباطها محاولات التسلل إلى ميناء الإسكندرية حيث مقر قيادة القوات البحرية بمنطقة رأس التين .


وأخيرا نجد القاعة رقم 4 وتسع 50 مشاهد وهي عبارة عن مكتبة تاريخية مزودة بقاعة للإطلاع كما يوجد بالمبني وحدة حاسب آلي تحتوى على كافة بيانات شهداء حرب أكتوبر عام 1973م وتشمل أيضا كافتيريا ومحل لبيع الهدايا وستوديو للتصوير الفورى ومكتب تليفون دولي ومحلي والبانوراما مفتوحة طوال أيام الأسبوع فيما عدا يوم الثلاثاء وتعرض 3 حفلات صباحية الساعة 9.30 والساعة 11 والساعة 12.30 صباحا بالإضافة إلي حفلتين مسائيتين صيفا الساعة 6 والساعة 7.30 مساءا وشتاءا الساعة 5 والساعة 6.30 مساءا والعرض يتم بعدد 7 لغات هي العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية واليابانية والصينية والعبرية ويتبقي لنا أن نقول إن بالبانوراما أيضا علي بعض الجدران الداخلية لمبناها نجد لوحات وصور تمثل أهم الحروب والمعارك التي خاضتها مصر في تاريخها القدبم مثل المعركة التي خاضها الملك مينا لتوحيد القطرين القبلي والبحرى ثم معركة الملك أحمس الأول التي خاضها من أجل طرد الهكسوس من مصر عام 1520 قبل الميلاد ومعركة قادش التي إنتصر فيها الملك رمسيس الثاني علي الحيثيين ومعركة المنصورة مع الصليبيين بقيادة ملكهم لويس التاسع ملك فرنسا عام 1250م والتي تم أسره هو وكبار قادته فيها ومعركة بورسعيد ضد العدوان الثلاثي عام 1956م كما توجد صور داخل غرفة قيادة عمليات حرب أكتوبر عام 1973م يرى بها الرئيس الراحل أنور السادات القائد الأعلى للقوات المسلحة والفريق أول أحمد إسماعيل علي القائد العام والفريق سعد الدين الشاذلي رئيس الأركان واللواء محمد عبد الغني الجمسي رئيس هيئة العمليات واللواء إبراهيم فؤاد نصار مدير المخابرات الحربية والإستطلاع وكذلك صور لباقي قادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة وهم اللواء محمد علي فهمي قائد قوات الدفاع الجوى واللواء حسني مبارك قائد القوات الجوية واللواء فؤاد ذكرى قائد القوات البحرية واللواء كمال حسن علي مدير سلاح المدرعات واللواء محمد سعيد الماحي مدير سلاح المدفعية واللواء جمال محمد علي قائد سلاح المهندسين وكذلك صور اللواء سعد مأمون قائد الجيش الثاني الميداني واللواء عبد المنعم خليل الذى حل محله بعد إصابته بأزمة قلبية مفاجئة يوم 14 أكتوبر عام 1973م واللواء تيسير العقاد رئيس أركان حرب الجيش الثاني الميداني واللواء عبد المنعم واصل قائد الجيش الثالث الميداني واللواء مصطفي شاهين رئيس أركان حرب الجيش الثالث الميداني وكذلك صور قادة الفرق العميد فؤاد عزيز غالي قائد الفرقة 18 مشاة والعميد حسن أبو سعدة قائد الفرقة الثانية مشاة والعميد عبد رب النبي حافظ قائد الفرقة 16 مشاة والعميد إبراهيم العرابي قائد الفرقة 21 المدرعة والعميد أحمد عبودة الزمر قائد الفرقة 23 المشاة الميكانيكية والذى نال الشهادة في حرب أكتوبر والعميد محمد عبد الحليم أبو غزالة قائد مدفعية الجيش الثاني الميداني والعميد أحمد بدوى قائد الفرقة السابعة المشاة والعميد يوسف عفيفي قائد الفرقة 19 مشاة والعميد عبد العزيز قابيل قائد الفرقة الرابعة المدرعة والعميد محمد أبو الفتح محرم قائد الفرقة السادسة المشاة الميكانيكية والعميد منير شاش قائد مدفعية الجيش الثالث الميداني والعميد نبيل شكرى قائد قوات الصاعقة والعميد محمود عبد الله قائد قوات المظلات بالإضافة إلي صور قادة ألوية المشاة والألوية المدرعة وألوية المشاة الميكانيكية .
 
 
الصور :