abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
محمية وادى الحيتان
محمية وادى الحيتان
عدد : 10-2018
بقلم المهندس/ طارق بدراوى
tbadrawy@yahoo.com


تعتبر محمية وادى الحيتان بالفيوم من أهم المحميات الطبيعية في مصر إلي جوار محمية رأس محمد ومحمية سانت كاترين ومحمية علبة وغيرها وتقع محمية وادي الحيتان داخل محمية وادى الريان التي تكلمنا عنها بالتفصيل في الفصل السابق وقد سمي هذا الوادى بهذا الإسم لأنه قد عثر فيه على 10 هياكل كاملة لحيتان كانت تعيش في تلك المنطقة قبل نحو 40 مليون سنة حيث كانت تلك المنطقة جزءا من محيط كبير يشمل شمال إفريقيا وفى عام 2005م تم تصنيف منطقة وادي الحيتان كمنطقة تراث عالمي وإختارتها هيئة اليونيسكو كأفضل مناطق التراث العالمي للهياكل العظمية للحيتان علي مستوى العالم وتشتهر محمية وادى الحيتان بوجود حفريات حيتان كاملة كانت تعج بها المنطقة قبل حوالي 40 مليون سنة كما ذكرنا وذلك عندما كان هذا الوادى يقع تحت محيط ضخم يسكي بحر تيث بالإضافة إلي حفريات بحرية عديدة يمكن رؤيتها في المتحف المفتوح بالمنطقة الذي يتيح للزائرين إمكانية رؤية الحيتان وعدم المساس بها لحمايتها.

وقد تم إكتشاف حفريات وادى الحيتان عام 1903م في عهد الخديوى عباس حلمي الثاني بواسطة العالم بيد تل من خلال عمليات المسح الجيولوجي التي كان يقوم بها في مصر حيث عثر علي حفريات للحوت المعروف بإسم الباسيلوسورس إيزيس والتي يبلغ طولها إلي 18 متر كما تم العثور علي حفريات للحوت المسمي الدوريودون أثر وكس وهو أقل حجما من النوع السابق وقد صنفت كأنواع جديدة من الحيتان بواسطة متحف التاريخ الطبيعي بالعاصمة البريطانية لندن وفي عام 1989م في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك إكتشف فريق من العلماء الجيولوجيين المصريين والأميريكيين هياكل كاملة لهذين النوعين من الحيتان بأرجلها وأقدامها الصغيرة وقي عام 1996م تم العثور علي حفريات أخرى لحوت قصير نسبيا يبلغ طوله 5 متر فقط وهو الحوت المسمي حوت أتشيرنوس سيمونس وبعد ذلك في عام 2006م تم إكتشاف أول حفرية لثدييات بحرية تعتبر من أجداد الفيل وهي تعرف بإسم بيراثيوم وفي عام 2007م تم العثور علي حوت طوله 10 أمتار تمت تسميته ماسوا سيتسي ماركجريف وقد قام فريق البحث المشار إليه برسم خرائط لمواقع أكثر من 400 حوت وعجل البحر في هذا الوادى .


وقد أكد العلماء الجيولوجيين الذين درسوا وعاينوا منطقة محمية وادى الحيتان أن وادي الحيتان هو موقع إستثنائي لدراسة الحياة القديمة نظرا لوجود عدد كبير من الحفريات عالية الجودة به تصل إلى أكثر من 400 حفرية للهياكل العظمية للحيتان خاصة وأنه قد تم أيضا العثور على حفريات لعروس البحر وأسماك القرش وأحياء بحرية أخرى به والتي تصور نشاط هذه الكائنات التي عاشت منذ أكثر من 40 مليون سنة وأسلوب حياتها وتطور بعضها عبر الزمن من حيوانات بحرية إلى حيوانات أرضية وتعد المنطقة هي الأكثر عددا وتركيزا وجودة للحفريات مقارنة بمواقع أخرى مماثلة حول العالم إلي جانب وجودها ضمن نطاق محمية وادى الريان وهي منطقة ذات جذب وتمثل أهمية كبيرة للتراث العالمي وفي نفس الوقت يعتبر وادى الحيتان بيئة طبيعية للحيوانات المهددة بالإنقراض مثل الغزال الأبيض والغزال المصري وثعلب الفنك وثعلب الرمل والذئب والطيور المهاجرة النادرة مثل صقر الشاهين وصقر الغزال والصقر الحر وطيور العقاب النسارىة وأنواع أخرى من الطيور المهاجرة مثل أنواع البط والسمان واللقلق وأنواع البلاشون والعنز وغيرها وكذلك تنتشر به أنواع عديدة من النباتات البرية مثل الأتل والرطريط الأبيض والعاقول والسمار والغاب والبوص و الغردق والحلفا وغيرها .

وإلي جوار جبانة الحيتان الهائلة المتواجدة بالمحمية هناك تصور الآن لضم منطقة إسمها جبل قطراني تقع شمال محمية قارون الموجود بالفيوم أيضا إلي وادي الحيتان لتصبح محمية‏‏ طبيعية ثقافية‏ إذ أن فيها بقايا أشباه الإنسان الأول وهياكل أسلاف الفيل‏‏ والحيوان الثديي ثنائي القرون المعروف بإسم الأرسينوثيرام‏‏ وطبقا لتصنيف الإتحاد الدولي لصون الطبيعة ‏IUUCNI يعد جبل قطراني هو السجل الكامل للثدييات البائدة في قارة أفريقيا‏ كما يعد تنوع البيئة الحيوانية به عاملا أساسيا في فهم تطور العديد من المجموعات الثديية بالقارة‏ حيث يحتوي علي ‏40‏ جنسا و‏75‏ نوعا بينها كما ذكرنا نوعان من أشباه الإنسان علاوة علي أنه توجد قرب موقع جبل قطراني مدينة ماضي الأثرية‏ وجميع تلك المناطق الواقعة شمال وادي الحيتان تنتظر هي الأخرى قرارا دوليا بتحويلها إلي مناطق تراث عالمي ثقافي وطبيعي‏ .

وترتبط قصة وادي الحيتان بالتغيرات التي حدثت قبل وأثناء وبعد تكون الصخور به فمنذ حوالي 40 مليون سنة حدثت عمليتان جيولوجيتان غيرتا وجه الأرض العملية الأولى أرست الشكل القديم للأرض والثانية أوضحت التغيرات التي طرأت بصورة مستمرة وكان كل من البحر المتوسط القديم والبحر التيثي يقعان في شمال أفريقيا وكان هذا البحر المسمي بالبحر التيثي يربط مابين البحر المتوسط والمحيط الهندى في المنطقة التي تشغلها حاليا المملكة العربية السعودية وقد منع الطقس الدافيء في هذه الحقبة الزمنية تكون الثلج بالقطبين الشمالي والجنوبي مما تسبب في إرتفاع منسوب المياه بالمحيطات وظل هذا الوضع لملايين السنين ثم حدث أن تغير مناخ الأرض مما أدى إلي تكون الثلوج بالقطبين الشمالي والجنوبي كما إنحسر البحر التيثي وظهرت بذلك أرض مصر كما تعرضت الأرض بعد ذلك في عصور جيولوجية مختلفة لمناخ أكثر رطوبة من الذي نعيشه الآن كما هطلت علي الأرض أمطار غزيرة فتسبب ذلك في وجود الأنهار بشمال أفريقيا والتي كانت قادرة على إزالة الكثير من الصخور والرواسب ومن المحتمل انها كانت السبب في تشكيل مرتفعات وادي الحيتان . ومن المعالم المميزة داخل محمية وادى الحيتان شجرة تسمي شجرة تيريدوليتس وهي شجرة بلغ طولها ذات يوم 18 مترا ولكن بعض ديدان التريدو أحدثت بها العديد من الثقوب حتى أصبحت كما ترى الآن وهذه الديدان هي نوع من المحاريات البحرية لها شكل أسطواني وتكوين صدفي يساعدها على الحفر ويرجح أن تلك الشجرة قد غرقت وجرفت إلى الشاطئ منذ حوالي 40 إلي 42 مليون سنة مضت في عصر الأيوسين الأوسط ومن المثير واللافت للنظر أن تلك الثقوب متقاربة لدرجة تجعلك ترى فقط شكل الشجرة ولكنك لا تستطيع تمييز أيا من أجزائها .

ولقد تم تمهيد وعمل مدقات وطريق ترابي بطول 38 كيلو متر وترسيم الطرق المؤدية لهذا الوادي وتأمينها وإعداد اللوحات الإرشادية داخلها كما تم توفير دورات مياه وكافتيريا به تعرض فيها منتجات ومشغولات تعبر عنه ويمكن للزوار إقتنائها وقد إستخدمت في تصنيعها خامات المكان مثل الفخار والطمي وحبال تم تصنيعها من تيل النخيل وقد تم إستخدامها أيضا في صنع لوحات إرشادية وترسيم الطرق داخل الوادى وحول مواقع هياكل الحيتان كما تم عمل هيكل مصغر لحوت الباسيلوسورس وأسنان القرش وإعداد متحف مفتوح لعرض الحيتان بصورة متميزة تتيح للزائرين رؤيتها وعدم المساس بها في آن واحد وجدير بالذكر أن مصر تضم 7 مناطق للتراث العالمي تم إدراج 6 منها كمنطقة تراث عالمي ثقافي عام 1979م هي منطقة ممفيس العاصمة القديمة لمصر ومنطقة الأهرامات من الجيزة حتي دهشور ومنطقة أبو مينا والقاهرة القديمة وآثار النوبة من أبوسمبل حتي فيلة وطيبة القديمة ومنطقة سانت كاترين ثم أخيرا تأتي منطقة وادى الحيتان والتي تم إدراجها عام 2005م كأول منطقة تراث عالمي طبيعي .
 
 
الصور :