abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
السياحة تجارة من يربح أكثر
السياحة تجارة من يربح أكثر
عدد : 07-2008
العمل في مجال السياحة سلاح ذو حدين فإذا حدث نهضة فى السياحة أدى إلى رواج المنتج السياحي وإقبال السائحين على السلع والمنتجات السياحية، وإذا حدث كساد سياحي أدى إلى إنهيار العاملين في هذا المجال وأكثر من يتاثر بذلك هو الحرفي البسيط وقد يرجع ذلك إلى اعتماد بعض أصحاب الورش على بيع منتجات الورشة لتجار البازار فقط وعدم تنوع منافذ البيع لديهم .

أشارت الباحثة أمينة سالم فى دراسة حديثة حول " أثر السياحة في تطور بعض الحرف والصناعات التقليدية" الى أنه هناك بعض السياح أصبحوا يعتمدون على السلع السياحية رخيصة الثمن والبعد عن المنتج المصري لارتفاع سعره بسبب ارتفاع خامات المنتج . كما أن السياحة أصبحت تجارة لمن يربح أكثر وهذا المبدأ يملكه كل من شركات السياحة والمرشد السياحي وسائق التاكسى الذين يفرضون عمولات على تجار البازار وكل واحد من أعضاء هذه التجارة له دور :
- شركات السياحة تساوم تجار البازار بدفع مبلغ معين تحدده هذه الشركات مقابل أن تبعث وفد من السياح إلى هذا البازار سواء قاموا بالشراء أم لا المهم أنهم جاءوا إلى البازار .
- المرشد السياحي يساوم تجار البازار بدفع مبلغ معين له كى يرشد السائح إلى البازار ويعلم السائح أن هذا البازار اسعاره في متناول الجميع .
- سائق التاكسى الذي يحضر السائح إلى البازار يساوم التاجر على أن يأخذ نسبة من أي سلعة يقوم السائح بشرائها وقد تصل عادة إلى 50% أو يحدد هو سعر معين يأخذه على السلعة وإلا يذهب بالسائح إلى بازار أخرى ويقنع السائح أن هذا البازار أسعاره مرتفعه.
وأشارت الباحثة أمينة سالم فى دراستها الى أن اقتناء الصناعات التقليدية بالنسبة للسائح أمر هام وضروري قد يفوق الإقامة في الفنادق لأن قد يأتي السائح لحضور مؤتمر ويذهب في نفس اليوم بدون إقامة ولكنه لن يذهب دون اقتناء منتجات من هذه الهدايات التذكارية .
وذكرت الباحثة بعض العوامل التى تهدد الصناعات التقليدية بالانهيار الكلى ومنها:
- إنشاء معارض بالخارج يتم فيها عرض المنتجات المصرية من صناعات تقليدية التي تشتهر بها منتجات خان الخليلي وغيرها من الأسواق السياحية.
- تصدير العديد من المنتجات السياحية من صناعات تقليدية إلى بازارات مصرية وغير مصرية بالخارج .
- الغزو الصيني الذي غزى العالم بمنتجاته ولم يكتفي بمنتجات حضارته ولكنه صمم منتجات مصرية قوية الشبه بالصناعات التقليدية كمنتجات خان الخليلي بل وتطور فيها وبأقل الأسعار.
كل هذا أثر بالسلب على المنتجات المصرية فقد تتوافر للسائح هذه المنتجات بالخارج فلماذا يأتي إلى مصر ويقوم بشراء هذه المنتجات وهي متوافرة في بلاده ، وأيضا لماذا يشتري منتجات مصرية تتميز بالفن والإبداع ولكن ترتفع أسعارها بارتفاع المواد الخام ومجهود الحرفي الذي يبدع على الرغم من وجود منتجات شبيهة لها وبأقل الأسعار .
 
 
محمد عبد السند