abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
مشروع الكارت السياحى الذكى
مشروع الكارت السياحى الذكى
عدد : 11-2018
بقلم الخبير السياحى/ محمود كمال

من الملاحظ في أداء الحكومة الحالية هو التوسع في استخدام التكنولوجية الحديثة لتسهيل الأنشطة اليومية دون إعاقة من موظف كل همه أن يمارس سلطته ويشعر بأنه هو السيد مالك القرار وفى ظل التوجه الجديد للدولة المصرية العصرية التي تواكب الدول المتقدمة وفى ظل اطلاق مواصلات مصر على موقع جوجل وانتشاره محليا وعالميا وذلك ما دعانى إلى طرح فكرة مشروع الكارت السياحى الذكى والذى يهدف الى تسهيل تقديم أفضل الخدمات المدفوعة مسبقا ويمكن أن يتبنى تنفيذ المشروع القطاع الخاص بمشاركة وزارة الاتصالات ووزارة النقل ووزارة الاثار ووزارة السياحة ووزارة الطيران والاتحاد المصرى للغرف السياحية ووزارة الداخلية ووزارة المالية والبنك المصرى المركزى ونقابة المرشدين والهيئة الوطنية للاعلام المشروع تحت رعاية واشراف مجلس الوزراء.

ويمكن عمل فريق عمل من الجهات المذكورة والمؤسسات المستفيدة من المشروع وبقرار من رئيس مجلس الوزراء يمكننا أن نرى فريق عمل متخصص ومشهود له بالحرفية والخبرة لوضع الأهداف العامة للمشروع وكذلك الأهداف الخاصة ورؤية المشروع والمهام المطلوب تنفيذها من كل المشاركين لضمان نجاح المشروع وضمان جودة الخدمات المقدمة واستمراريتها وإنشاء شركة مساهمة هادفة للربح تخضع لاشراف الجهاز المركزى للمحاسبات وجهاز الرقابة الإدارية .

تخيلوا معى الشكل النهائي لهذا المشروع بعد إنجاز كل شيء من النواحى التقنية والإدارية وجاهزيته للتفعيل عمل الدعاية اللازمة للكارت السياحى الذكى المرفق به خط تليفون من شركة WE مسجل عليه كل الخدمات وأرقام التليفونات وفيديوهات قصيرة عن الخدمات التي يمكن تقديمها للعميل وباللغات المهمة كاﻹنجليزية والاسبانية والفرنسية والروسية والايطالية واﻷلمانية وكل كارت بلون مميز عن الاخرووفقا لدراسة السوق يمكن معرفة الاعداد المطلوبة من كل كارت بصفة مبدئية ويمكن أن تكون قيمة الكارت بالدولار أو اليورو بحيث يصلح للاستخدام الفردى أو لاسرة معا على أن يبدأ من فئة 100 دولار أو يورو وحتى 1000 دولار أو يورو مع تخفيضات متفاوته من الجهات المستفيدة وتزداد في فترات الأقل نشاطا

تخيلوا أن الخدمات التي يمكن تقديمها للسائح الاجنبى على سبيل المقال – تذاكر طيران بسعر اقتصادى – تذاكر دخول المزارات السياحية – مطاعم – فنادق – تأشيرة دخول البلاد للذين ينطبق عليهم الحصول على التأشيرة الاضطرارية عند الوصول لأي من موانئ مصر الجوية والبرية والبحرية ومحلات وبازارات ومرشدين سياحيين وأتوبيسات موصلات مصر الحديثة وقطارات من القاهرة للصعيد والإسكندرية .

وبعد انتهاء زيارة السائح لمصر يضع الكارت السياحي الذكي في الماكينة الخاصة به التي ستوجد بكل الأماكن التي يتردد عليها السائح وكذلك بالموانئ والمطارات ليعمل عملية تسوية للحصول على ما يتبقى له بالعملة التي دفع بها ويمكنه الاحتفاظ بشريحة الموبايل التي عليها الفيديوهات الدعائية لمصر ويمكن عمل مسابقة وتقديم جائزة يومية لأجمل فيديو وأجمل صورة وأجمل تعليق
هذه ليست أحلام يقظة ولكنها أحلام يمكن أن نحققها معا وأزيدكم تخيلا الى أمكانية تحقيقها، مصر استطاعت حفر قناة سويس جديدة في مدة عام بالتمام والكمال بدلا من ثلاثة أعوام دون حدوث خطأ واحد مما جعل تسجيلها في موسوعة جينيس العالمية أمرا واجبا لا مفر منه.

ويمكن للهيئة الوطنية للاعلام تخصيص أحدى القنوات الفضائية الغير مستفاد منها جديا لتصبح قناة مصر السياحية وسوف تقدم فيها مصر بصورة تليق بها وتعمل على جذب المزيد من خلال تنوع سياحى تمتلكه مصر وسوف تكون هناك شركات راعية لتلك القناة وستصبح إضافة حقيقية للاقتصاد المصرى وسوف تدر دخلا ممتازا يعود بالنفع على مصر .

هذا المشروع سوف يكون النواة الحقيقة لاصلاح الطرق المؤدية للاماكن السياحية والاثرية وسوف يرتفع بجودة الخدمات .. وقبل أن يسخط على أحد القراء الغير ايجابين وأصحاب عدم الرؤية دعونى أذكرهم بأن أجمل الاختراعات كانت حلما لم يتخيله أحد وبين ليلة وضحاها أصبح كيانا ملموسا ولابد وأن نسعى الى تحقيق أحلامنا والتأثير إيجابيا ورفع معنوياتنا في كل وقت وعدم التراجع بدعوة أن لا يوجد من يسمعنا فهذه أكذوبة فهناك من يستمع وهناك من يحب مصر مثلنا أو أكثر مصر بتحلم بعظيم الأشياء وفرصتنا في وجود رئيس مجلس وزراء دؤوب ومن قبله رئيس دولة لا يعرف الا البناء.