abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
كهف الهوتة أعجوبة ولاية الحمراء
كهف الهوتة أعجوبة ولاية الحمراء
عدد : 11-2018
بقلم المهندس/ طارق بدراوى
tbadrawy@yahoo.com


كهف الهوتة كهف طبيعي عملاق عظيم الإتساع يصل عمره إلي أكثر من 2 مليون سنة يقع في ولاية الحمراء بالمنطقة الداخلية بسلطنة عمان في الجزء الجنوبيّ من الجبل الأخضر ويحتاج الزائر إلى ساعتين للوصول إليه من العاصمة مسقط وهو يقع في نطاق قرية تسمي قرية الهوتة ومن هنا أخذ إسمه وهي تقع علي مقربة من قرية معروفة بالسلطنة تسمي قرية بني صبح السياحية وهي من القرى القديمة الموغلة في التاريخ وقد سميت بهذا الإسم نسبة إلى قبيلة بني صبح التي تسكن هذه القرية منذ زمن بعيد وتعتبر هذه القرية من الأماكن السياحية الجميلة ويوجد بها عدة وديان تتميز بمناظر طبيعية خلابة كما أنه يوجد بها حارات قديمة مبنية بالطوب وكذلك يوجد بها مسجد وقبر الشيخ أبي الحواري ويوجد بها عدة مساجد تراثية ويتميز أهلها بطيب السريرة والكرم ومحبة الآخرين كما تعتبر هذه القرية هي البوابة الرئيسية للمناطق السياحية في جبل هاط ونقطة الوصل بين مركز الولاية والمناطق المحيطة بها وقد تم إكتشاف هذا الكهف بواسطة السكان المحليين منذ مئات السنين ونسجوا حوله الأساطير لغرابة الأشكال الطبيعية فيه من الصواعد والهوابط المتشكلة من تكلس الأملاح الذائبة في مياه الأمطار التي شكلتها على مدار ملايين السنين والتي تتعدد ألوانها وأشكالها إلي جانب عمقه الكبير ولهذا الكهف فتحتان يدخل من إحداهما ماء الوادي المتحدر من أعلى الجبل وتسمى هذه الفتحة بالهوتة أما الأخرى فتسمي الفلاح ويخرج الماء عبرها بعد توغله داخل أروقة الكهف ودهاليزه المتصلة ويمتد هذا الكهف لمسافة 5 كيلومترات تحت الأرض أما المسافة التي يمكن الدخول إليها فهي 860 مترا تبدأ بعدها البحيرة التي تمتد لمسافة 4 كيلومترات وعمقها المعروف هو 20 مترا إلا أن هناك أجزاء يصل فيها العمق لأكثر من ذلك وتتطلب لإجتيازها تجهيزات خاصة بالإضافة إلى صعوبة الظروف المناخية في بعض مناطق هذا الجزء من الكهف على معظم الزوار حيث تصل درجة الرطوبة فيها إلى 90% وهي درجة رطوبة عالية جدا .

وهذه البحيرة بها نوع نادر من الأسماك العمياء الصغيرة ذات اللون الوردي الشفاف لدرجة يمكن معها رؤية الهيكل العظمي لتلك الأسماك الصغيرة وتجرى دراسات لإكتشاف مدى إمكانية تطوير الكهف في الجزء الذي تشغله هذه البحيرة الطبيعية هذا ويستخدم نظام لضخ المياه لموازنة مستوى سطح الماء داخل الكهف والذي بدونه يمكن أن تغطي المياه جزء كبير من الكهف في موسم الأمطار والسيول وقد تم إفتتاحه كمزار سياحي في شهر ديسمبر عام 2006م وذلك بعد جملة من التحسينات وأعمال التجديد بهدف جذب المزيد من الزوار له وتقديم تجربة سياحية مميزة لهؤلاء الزوار وجعل الرحلة إليه أكثر راحة وأمانا كما تم إطلاق موقع إلكتروني جديد للكهف بحيث يوفر خدمة حجز التذاكر بشكل إلكتروني مما سيتيح فرصة إجراء الحجوزات اللازمة مسبقا وفق باقات وبرامج سياحية محددة تواكب متطلبات كل زائر وتبدأ الرحلة داخل هذا الكهف بأن يتجمع الزوار في مركز الإستقبال الخاص به ويوجد به معرض طبيعي لعينات من الصخور والأحجار التي إكتشفت عبر ملايين السنين داخل الكهف كما يحتوي المعرض على عدد من النباتات والحشرات والمجسمات والمحنطات بالإضافة إلى الرخويات والأسماك وخرائط للعالم القديم والحديث وأشكال هندسية فلكية وطبيعية تعرف الزائر بتاريخ المنطقة وكهف الهوتة بالتحديد وما يحتويه من أسرار وكائنات وطبيعة خلابة جذابة تشد الزوار إلي زيارة الكهف للوقوف على أحد الملامح الطبيعية التي تزخر بها سلطنة عمان وتبدأ الرحلة إلي الكهف بأن يستقل الزوار قطار كهربائي من مركز الإستقبال الخاص بالكهف والذى ينقسم إلي كبائن ولكل كابينة منها باب خاص بها وتتسع لأربعة أشخاص أو ستة كحد أقصى ويكون موضحا علي تذكرة الدخول التي يحصل عليها كل زائر رقم الكابينة الخاصة به .

وتبدأ رحلة القطار إلى داخل الكهف بالخروج من مبنى الإستقبال متوجها إلى قلب الجبل حيث ينحدر القطار على سكة حديد في رحلة تستغرق حوالي خمس دقائق بين مناظر الجبال والوديان حتى يصل إلقطار إلي الموقف المخصص له أمام فوهة الكهف حيث ينزل الزوار منه وتستمر الرحلة يعد ذلك داخل الكهف مشيا على الأقدام في رحلة دائرية وحتى الخروج من نفس المدخل مرة أخرى لإستقلال القطار في إتجاه العودة لمبني الإستقبال وتستغرق هذه الرحلة مدة زمنية قدرها حوالي 40 دقيقة وسوف يلاحظ زائرو الكهف أن درجات الحرارة والرطوبة داخله تختلف من مكان إلي آخر حسب الصعود والإرتفاع وإتساع وضيق المكان الذى يتواجدون به والطريق داخل الكهف مهيأ للمشي من خلال خطوط سير مزودة بإستراحات أربع وكراسي لمن يرغب في الجلوس حيث أن الرحلة تلزم الزائر بالمشي السريع صعودا ونزولا مع إختلاف الضغط ولذا فهي رحلة ممتازة للشباب والأطفال وقد تكون مرهقة لكبار السن ويتواجد مع هؤلاء الزوار مرشد ليعرف الزوار على ما يحويه هذا الكهف من كنوز ومما يلفت نظر الزائر أول الأمر ويشد إنتباهه روعة التكلسات الصخرية على جدران الكهف وكثرة الحفر المائية التي صنعتها مياه الأمطار وهذه الحفر تتسع يوما عن يوم ولو إستمر الحال علي ذلك فقد يختفي هذا الكهف من الوجود بعد مليون عام نهائيا بسبب هذه العوامل الطبيعية كما يحتوى سقف الكهف على عدد من الخفافيش التي تستوطنه وترى وهي نائمة بشكلها المقلوب رأسها إلي أسفل ومتعلقة بسقف الكهف بواسطة أرجلها كما يحتوى الكهف على نوع نادر من العناكب لا توجد إلا فيه حيث توجد لها ثمان أعين وقد أطلق عليها إسم عناكب كهف الهوتة وخلال المشي داخل الكهف يرى الزائر عدد من الصخور التي نحتتها المياه والتي تتميز بأشكال رائعة لحيوانات وأوجه وأدوات وكأن نحاتا بارعا متمرسا قد قام بنحتها .

ولا يعد كهف الهوتة هو الكهف الوحيد الموجود في سلطنة عمان حيث توجد عدة كهوف أخرى متميزة بها تجلب أنظار الزوار إليها من محبي المغامرات والمناظر الطبيعية وهذه الكهوف تختلف في تكويناتها وأنواعها وأحجامها منها كهف أبوهبان ويتميز بأن له تشكيلات صخرية متميزة متنوعة الألوان ويقع هذا الكهف في محافظة شمال الشرقية ويبعد مسافة 10 كيلو مترات عن مركز الولاية من الجهة الشرقية وكهف الكتان وهو يقع في محافظة الظاهرة وتحديدا في ولاية عبري ويبعد عنها مسافةً تصل إلى ثمانية كيلومترات ويطلق عليه إسم الكهف الرخامي وذلك بسب لمعانه الشديد الذي يتميَز به وكهف مجلس الجن وهو يعتبر من أعظم العجائب في الطبيعة ويقع في منطقة بعيدة عن الأنظار عند سفوح جبال الحجر الشرقية وكهف المرنيف وهو يقع على بعد 40 كيلو مترا من مدينة صلالة في منطقة شاطئ المغسيل ويطل هذا الكهف على نوافير المغسيل وبحر العرب وعلاوة علي ذلك توجد بعض الكهوف والمغارات الشبيهة بكهف الهوتة بسلطنة عمان في مواقع أخرى منها كهف صغير تتوسطه بحيرة صغيرة تحتوي على أسماك صغيرة بيضاء اللون وشفافة وعمياء تشبه مثيلاتها في بحيرة كهف الهوتة في منطقة حديثة غرب العراق على الطريق العام بين بلدة الحقلانية ومركز مدينة حديثة وعلى الجانب الغربي لنهر الفرات على السفح الجبلي وكهف كاو بن بمقاطقة راتشابوري في تايلاند وتظهر فيه الصواعد والهوابط المتشكلة من تكلس الأملاح الذائبة في مياه الأمطار ومغارتي الضوايات وعريقة بسوريا ومغارتي جعيتا والزحلان بلبنان كما توجد بعض الكهوف التي تتميز أيضا بالصواعد والهوابط الرائعة الشكل والرسومات البدائية علي جدرانها والتي تسمي المخربشات في مصر منها كهف الجارة والكهف الأبيض بواحة الفرافرة بالصحراء الغربية وكهف الوحوش وكهف السباحين بمنطقة محمية هضبة الجلف الكبير التي تقع في أقصي جنوب غرب مصر عند إلتقاء الحدود المصرية بالحدود الليبية والحدود السودانية وكهف وادى سنور جنوب شرق يني سويف بالصحراء الشرقية .
 
 
الصور :