abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
دوسلدورف.. لؤلؤة الراين
دوسلدورف.. لؤلؤة الراين
عدد : 12-2018
بقلم المهندس/ طارق بدراوى
tbadrawy@yahoo.com


دوسلدورف مدينة المانية قديمة تعد من أكبر مدن البلاد وهي عاصمة ولاية شمال الراين أو نورد راين فيستفالن التي تقع في غرب المانيا على الدلتا التي يصب فيها نهر الديوسل في نهر الراين الذى يشق المدينة ويعد أحد أشهر وأهم الأنهار في قارة أوروبا ولذا فهي تلقب أحيانا بلؤلؤة الراين وولاية شمال الراين هي إحدى ولايات المانيا الست عشرة وهي الولاية الأكبر من حيث تعداد السكان البالغ عددهم أكثر من 17 مليون نسمة ورابع أكبر الولايات مساحةً وتعد مدينة كولونيا والتي تقع في نفس الولاية هي أكبر مدينة من حيث عدد السكان في أى مدينة من مدن أى ولاية المانية وهي تشمل عدة مدن المانية شهيرة غير دوسلدورف وكولونيا منها بون العاصمة الإدارية السابقة لالمانيا الغربية وآخن وبوخوم وأوبرهاوزن ودورتموند وإيسين ومونشنجلادباخ ومولهايم ودويسبورج ومونستر ويحد هذه الولابة من الغرب كل من مملكتي هولندا وبلجيكا ومن الجنوب ولاية راينلاند بفالز ومن الشرق والشمال ولاياتا هيسين وساكسونيا السفلى وهي لا تبعد مسافة كبيرة عن الحدود الألمانية الهولندية وأقرب المدن الكبيرة إليها مدينة كولونيا وتبعد عتها حوالي 44 كيلو متر ومدينة دورتموند وتبعد عنها 70 كيلو متر ومدينة آخن التي تقع عند إلتقاء الحدود الألمانية مع الحدود الهولندية والبلجيكية وتبعد عنها 88 كيلو متر ومدينة بون وتبعد عنها 76 كيلو متر ومدينة دوسلدورف تعد ثاني أهم مركز تجارى وإقتصادي وعالمي في المانيا بعد مدينة فرانكفورت وهي تتمركز في منطقة الراين رور نسبة إلي نهرى الراين والرور والذى يعد أحد روافد نهر الراين والتي تعد من أكثر المناطق كثافة بالسكان في قارة أوروبا .

وتشتهر مدينة دوسلدورف أيضا بالأزياء وبكثرة المناسبات والمعارض التجارية التي تقام فيها ففي شهر يوليو من كل عام يزور مدينة دوسلدورف أكثر من 4.5 مليون شخص لحضور معرض المرح الذي يعد من أشهر المعارض الترفيهية التي تنظّم فيها إضافة لذلك فقد إحتلت دوسلدورف المرتبة الأولى على مستوى المانيا والسادسة على مستوى العالم في قائمة أفضل المدن من حيث جودة المعيشة وذلك وفقاً للمسح الذي أجرته مؤسسة ميرسر في عام 2009م وتاريخيا ففي القرنين السابع والثامن للميلاد تمركزت بعض المستوطنات التي إمتهنت الزراعة والصيد عند النقطة التي يتدفق فيها نهر الديوسل الصغير ليلتقي بنهر الراين ومن هذه المستوطنات كانت بداية دوسلدورف وكانت تدعى حينذاك بدوسلدورب حسب لهجة سكان منطقة أسفل الراين وفي عام 1186م وقعت دوسلدورف تحت حكم البيرج وقد قام كونتات البيرج تحديدا في عام 1280م بنقل مقر الحكم الرئيسي إلى بلدة دوسلدورف ويعد يوم 14 من شهر أغسطس عام 1288م أهم الأيام في تاريخ هذه البلدة كونه اليوم الذي منح فيه كونت البيرج أدولف الخامس القرية على ضفاف نهر الديوسل إمتياز المدينة وتجدر الإشارة هنا إلى أنه قبل حدوث هذا الإعلان عن منح مدينة دوسلدورف هذا اللقب دار صراع دامي على السلطة بين رئيس أساقفة كولونيا وكونت البيرج وقد بلغ الصراع ذروته في معركة فورينجين حيث هزم رئيس أساقفة كولونيا على يد قوات كونت البيرج الذي كان يدعمه مواطنو ومزارعو كولونيا ودوسلدورف ممهدا الطريق بذلك لدوسلدورف لترتقي لتصبح مدينة ويتمثل هذا الحدث إلى يومنا هذا بتمثال في ساحة القلعة أو البورجبلاتز وفي الحقيقة فإن تقليد تدوير العجلات يرجع فيه الفضل إلى أطفال دوسلدورف الذين قاموا بهذه الحركة بعد سماعهم بنبأ إنتصار مدينتهم ولا بد من الإشارة هنا إلى أن العلاقات بين المدينتين أي كولونيا دوسلدورف قد ساءت إثر المعارك التي دارت بينهما حيث كانتا ندين تجاريين متنافسين .

وعموما فمع إعلان دوسلدورف كمدينة ظهرت بها ساحة للسوق على ضفاف نهر الراين وكانت هذه الساحة محمية بأسوار المدينة ثم تم بعد ذلك إختيار دوسلدورف في عام 1380م لتكون العاصمة الإقليمية لدوقية البيرج وخلال القرون التي تبعت هذا الحدث تم بناء العديد من المعالم الرئيسية في مدينة دوسلدورف ومن ضمنها كنيسة القديس لامبيرتوس وبعدها نمت دوسلدورف بشكل أكثر إثارةً للإعجاب تحت قيادة يوهان فيليم الثاني الذي حكم في الفترة بين عام 1690م وعام 1716م والذي كان يعرف أيضا لدى شعبه بإسم يان فيليم والذى بعد وفاته بدون أن يترك وريثاً للحكم وقعت العاصمة المزدهرة في أوقات عصيبة خاصةً بعد أن ورث عرش بافاريا الأمير كارل تيودور ثم جاءت الحرب النابليونية بين عام 1803م وعام 1815م ليضرب الدمار والفقر دوسلدورف وقد جعل نابليون من بيرج دوقيةً عظمى وجعل من دوسلدورف عاصمةً لها وبعد هزيمة نابليون في العام 1815م أصبحت منطقة الراين بأكملها ومعها بيرج في أيدي مملكة بروسيا وتم خلال الفترة اللاحقة من هذا تأسيس ما كان يعرف آنذاك ببرلمان مقاطعة الراين وبحلول منتصف القرن التاسع عشر الميلادي وتحديداً في عام 1882م بلغ عدد سكان مدينة دوسلدورف 100 ألف نسمة ويعود الفضل في تحقيق ذلك إلى الثورة الفرنسية القائمة آنذاك وقد وصل هذا الرقم إلى الضعف في عام 1892م وبعد ذلك وخلال الحرب العالمية الثانية تعرضت المدينة للقصف الجوى مما أدى إلي الكثير من الخسائر في الأرواح وأضرار عديدة أصابت مرافق ومنشآت المدينة وفي عام 1946م إختيرت دوسلدورف كعاصمة للولاية الفيدرالية الجديدة التي أطلق عليها ولاية شمال الراين وأخذت عملية إعادة إعمار المدينة مجرى سريعا وكانت النتيجة أن أصبحت دوسلدورف بفعل التطور والنمو الإقتصادي المتزايد الذي شهدته في الفترة التي أعقبت الحرب العالمية الثانية إحدى أهم المدن الغنية والمتميزة في مجالات الصناعة والتجارة والإدارة والخدمات .

وإلي جانب بعدها السياسي والإقتصادي تعد دوسلدورف مثالا على التنوع الثقافي والحضاري في المانيا وقد إكتسبت هذه المدينة أهميتها الثقافية من خلال المتاحف والمعارض والمباني التاريخية العريقة التي تنتشر فيها والتي يرجع إنشاؤها إلى العصور الوسطى وتتميز المدينة أيضا بتنوع الجاليات التي تسكنها حيث تعيش في المدينة جالية مغربية كبيرة ويمكن إدراك ذلك في الحي الريفي الأمازيغي الواقع خلف محطة القطار الرئيسية والذي يعج بالمحلات والمطاعم الريفية وبالإضافة إلى آلاف السياح الذين يزورون دوسلدورف على مدار العام وآلاف المهاجرين الأمازيغ والأتراك والأفارقة المقيمين على أراضيها يقطن بالمدينة نحو 7000 ياباني يضفون صبغة آسيوية عليها حتى أن بعض الناس في المانيا باتوا يطلقون على دوسلدورف مازحين لقب عاصمة اليابان على نهر الراين وتعد مدينة دوسلدورف أيضا مكانا مثاليا للتسوق وذلك نظرا لوجود العديد من المتاجر الكبرى والصغرى والمطاعم والمقاهي على جوانب الطرق وتعد المدينة أيضا المكان الذي تنطلق فيه آخر صيحات الموضة حيث يتوجه العديد من الأوروبيين من المهتمين بالموضة إليها لشراء آخر ما عرض في الأسواق والأكثر إثارة ومن أشهر الأماكن للتسوق في دوسلدورف فهناك على سبيل المثال :-

-- شارع الكونيجزاله أو شارع الملوك وهو يعتبر من أهم الأماكن لبيع السلع والبضائع الحصرية حيث يضم الشارع محلات البيع الحصرية للعطور والمجوهرات والملابس وكافة أنواع البضائع الفاخرة ومن المعروف أنه علي من يزور هذا الشارع أن يطبق المقولة إنظر وكن محطاً للأنظار حيث يميل زوار الشارع إلى قضاء الوقت والجلوس على المقاهي المنتشرة على جوانب الطرقات ويعد الكثيرون الكونيجزاله السبب الرئيسي لإعتبار دوسلدورف الحاضرة الألمانية الأكثر أناقة .

-- شارع شادوشتراسيه وتتوافر فيه البضائع بأسعار أقل قليلا من الكونيجزآله حيث أنه أحد أكثر شوارع التسوق إكتظاظا بالزوار في المانيا وبه عدد كبير جدا من المتاجر متعددة الأقسام تصطف على جوانب الشارع وتشمل محلات ومتاجر للكثير من السلع والبضائع من مختلف الماركات العالمية ومنها متاجر الأحذية والتي لديها إختيارات كبيرة علاوة علي المحلات الخاصة بالأطعمة والمشروبات والعطور ومستحضرات النجميل والملابس والأدوات الرياضية والساعات وغيرها .

-- البلدة القديمة أو الالت شتات ويوجد في هذه المنطقة العديد من المقاهي والبارات والمطاعم والمتاحف وصالات العرض التي تجعل من التسوق تجربة رائعة ومسلية وممتعة ويمكن للمتسوق أن يجد في البلدة القديمة متاجر عديدة تتوافر فيها البضائع الرائجة بأسعار معقولة بالإضافة إلى المجوهرات الأنيقة مما يجذب عشرات الآلاف من الزوار .

– منطقة ميرمانشتراسيه والملقبة بطوكيو الصغيرة حيث يسكن في دوسلدورف كما ذكرنا أكثر من 7 آلاف ياباني يسكنون في هذه المنطقة حيث يوجد هناك كل ما يتعلق باليابانيين وحاجاتهم اليومية من الكتب والكيمونو إلى المزهريات والبضائع الأخرى . –
-- منطقة فريدريكشتراسيه وهي منطقة تقع في جنوب المدينة وتعد هذه المنطقة المكان المثالي للتسوق اليومي ففي أماكن متقاربة من بعضها البعض يوجد العديد من الأسواق التجارية والصيدليات والمخابز ومتاجر الأزهار والمكتبات ومحلات السوبر ماركت .
-- الكارلسبلاتز ويوجد في الكارلسبلاتز بضائع تاريخية ومجموعة كبيرة من محلات القطع القديمة التي تبيع قطعاً حصرية ومجوهرات متنوعة كما توجد هناك صالات للفنون وتجار الأعمال الفنية بالإضافة إلى الأسواق الأسبوعية والأسواق المفتوحة . وإلي جانب سياحة التسوق تعد أيضا السياحة الثقافية من أشهر الأنشطة في مدينة دوسلدورف حيث تتمتع المدينة بمعالم ثقافية وتاريخية جميلة نجدها في البلدة القديمة المليئة بالمطاعم والمقاهي المميزة وتوجد علي مقربة منها مجموعة من أفضل الفنادق تقدم أعلي مستوى من الخدمات المقدمة منها فندق إنتركونتيننتال وحياة ريجنسي وهوليداي إن إكسبريس وإنسايد من ميليا دوسلدورف هافين وليندنر للمؤتمرات وشيراتون مطار دوسلدورف ومن أهم هذه المعالم ما يلي :- -- برج الراين وهو يعتبر رمزا بارزا في مدينة دوسلدورف وقد أصبح حاليا برج الإتصالات لها وفوقه يوجد مطعم دوار ذو طلة مميزة على العديد من أحياء المدينة ومعالمها الرئيسية ويبلغ إرتفاع المطعم 172.5 متر في الهواء والذي يدور حول محوره في إتجاه واحد من الساعة الواحدة ظهرا وحتي الساعة الرابعة والنصف عصرا ثم يدور في الإتجاه الآخر من الساعة السادسة مساءا وحتي منتصف الليل ويبقى المطعم ثابتا خلال الوقت المتبقي ويبلغ الإرتفاع الكلي لبرج الراين أو راين تورم حوالي 240 متراً ويعتبر أعلى مبنى في دوسلدورف وصممه المهندس هارالد دايلمان وتم تشييده بشكل كامل من الخرسانة المسلحة خلال عام 1979م وتم إفتتاحه عام 1982م وقد قام فنان الإضاءة هورست باومان بإضافة أكبر ساعة عشرية في العالم إليه وهي تتكون من فتحات دائرية رتبت في ثلاثة أقسام مرتفعة فوق بعضها البعض وجدير بالذكر أنها قد دخلت موسوعة جينيس للأرقام القياسية .
– المدينة القديمة أو الآلتشتات حيث لا يوجد مكان آخر في دوسلدورف يمكن للمرء أن يكون فيه قريبا جدا من نبض المدينة كما هو الحال في هذا المكان بين نهر الراين وجادة هاينريش هاينه حيث بإختصار يوجد بها كل شيء فمع وجود حوالي 260 من المطاعم التي تتركز في منطقة واحدة صغيرة يجد محبو الحفلات والباحثون عن الأجواء الثقافية والتاريخية كل ما يريدونه ويلمسون فيها عبق التاريخ والحضارة الألمانية العريقة وهذه المنطقة مليئة بالشوارع الضيقة والمباني القديمة وعدد كبير جدا من المحلات الصغيرة والمطاعم والمقاهي والحانات حتى أنه تم منح أحد شوارع هذه المنطقة لقب أطول حانة في العالم و ذلك لكثرة عدد الحانات المتلاصقة في ذلك الشارع .
– نورد بارك وهي حديقة ضخمة على ضفاف نهر الراين تقدر مساحتها بحوالي 36.6 هكتار وهي بمثابة متنفّس لسكان مدينة دوسلدورف من حياة المدينة الصاخبة للإستمتاع بهدوء المكان وجمال الطبيعة وتقع على مساحة تسعون فدان وهي مكان رائع ومتميز جدير بالزيارة حيث يوجد بها مسارات عديدة متقاطعة و مروج واسعة و حدائق رائعة بما في ذلك حديقة الزنبق الجميلة بالإضافة للحديقة اليابانية والتي تضم مجموعة متنوعة و مذهلة من المناظر الطبيعية وعلاوة علي ذلك فهي تحتوى علي متحف رائع للتاريخ الطبيعي يقوم بتقديم عروض رائعة وممتازة ولا يمكن نسيانها للتاريخ الطبيعي وعلى وجه الخصوص حوض السمك الضخم كما تضم حديقة نورد بارك نباتات من جميع الأنواع وزهور برية وخلية نحل وحدائق جبال الألب وفي هذه الحديقة يمكن مزاولة العديد من الأنشطة التي يمكن لزائر الحديقة القيام بها حيث يمكنه إستئجار دراجات هوائية والقيام بجولة في الحديقة ومشاهدة المناظر الخلابة والنوافير الرائعة وفي أثناء هذه الجولة يمكن إلتقاط بعض الصور التذكارية أمام النوافير والقيام برياضة المشي وإحتساء كوب من القهوة أثناء مشاهدة جمال الحديقة وزهورها وتوجد أيضا في الحديقة مرافق للأطفال حيث يمكنك إصطحابهم وقضاء يوم جميل مع العائلة .

-- متحف قصر الفن وهو منشأة مهمة للفن في مدينة دوسلدورف يضم العديد من الأعمال الفنية التي يعود تاريخها إلي الفترة من القرن الثالث قبل الميلاد وحتى يومنا هذا وتتضمن أبرز الفنون الجميلة والرسومات والمنحوتات بالإضافة إلى أكثر من سبعين ألف عمل فني من رسومات وصور وفنون تطبيقية وهناك أيضا أعمال باروكية إيطالية نادرة وهناك مجموعة الفن الحديث بما في ذلك أعمال الفنانين سلفادور دالي ووارهول وكارافاجيو كما يقدم المتحف عروض مسرحية متنوعة وحفلات موسيقية كلاسيكية ولعشاق الفن تقام عروض فنون بالمدينة حيث يتجمع عدد كبير من الفنانين المحليين ليقوموا بعرض أعمالهم تحت الأرض فيما يسمى بنفق الفن .

-- قصر بنراث وهو قصر رائع مبني علي الطراز الباروكي يقع علي بعد حوالي 10 كيلو مترات من وسط مدينة دوسلدورف وقد بني خصيصاً للملك كارل تيودور وزوجته الكونتيسة إليزابيث أوجست بين عام 1733م وعام 1756م وكان القصر تابعا لمدينة ‫‏كولونيا وإنضم إلي مدينة دوسلدورف عام 1929م ويتميز بالبذخ والفخامة في الداخل والخارج أيضا وهو يضم ثلاثة متاحف ممتازة تركز على مختلف جوانب الحياة في القرن الثامن عشر الميلادى فالمتحف الأول يركز على تاريخ القصر وهندسته المعمارية أما المتحف الثاني فهو متحف مناظر طبيعية وفن والثالث متحف للعلوم الطبيعية .

-- حي كايزرزفيرت وهو واحد من أقدم أحياء المدينة حيث تم دمجه معها عام 1929م وهو مكان رائع جدير بالزيارة نظرا لوجود العديد من المباني القديمة وموقعه الرائع على شمال نهر الراين وترجع جذوره إلى القرن الثالث عشر الميلادى وعلى الرغم من أن آثار الحي معظمها من الأطلال إلا أنه لا يزال يبهر جميع من يراه .

– جرافين بيرجر وابد بارك وهي محمية طبيعية توفر عدة غابات رائعة تحتوي على عدد من الحيوانات البرية يبلغ عددها 100حيوان تقريباً كالغزلان وهذه الغابات ذات مناظر خلابة وهي مقصد رائع حيث يتجول الزائر داخلها بحرية بين الكثير من الحيوانات في مساحة تغطي 48 هكتارا وهذا الأمر محبب كثيرا للأطفال حيث تضم المحمية مسارات مخصصة لسير الأطفال ومرافق تجعل من هذا المنتزه في مدينة دوسلدورف وجهة محببة للأسرة والأطفال ويمكن لزائر هذه المحمية مزاولة عدة أنشطة حيث يمكنه أن يقضي أوقات مميزة مع بعض الحيوانات مثل الغزلان التى تتجول بحرية والسلاحف البرية وبعض الحيوانات الأخرى حيث يستمتع الأطفال كثيرا بإطعامهم ولمحبي المغامرات يمكن إصطحاب أطفالهم الى ألعاب المغامرات حيث يمكن تسلق الأشجار والمشي على الألواح الخشبية التي تصل بين شجرة وأخرى ولتوفير الأمان لهم يوجد العديد من أدوات التسلق وأخيرا يمكن للزائر أيضا إستئجار دراجات هوائية للقيام بجولة في أرجاء الحديقة ومشاهدة المناظر الخلابة وإلتقاط بعض الصور التذكارية .

-- كورنيش راينوفر أو ممشى الراين وهو يعتبر من أجمل أماكن السياحة بمدينة دوسلدورف حيث يمتد على ضفاف نهر الراين ويوفر المناظر الخلابة والهدوء والراحة النفسية لزواره من السياح والسكان المحليين في المدينة كما يمكن للزائر إستئجار دراجة هوائية والقيام بجولة على طول الكورنيش وإلتقاط بعض الصور التذكارية هناك .

-- جامعة دوسلدورف وتعرف رسميا بإسم جامعة هاينريش هاينه وقد سميت بهذا الإسم نسبة إلى الشاعر الرومانسي والناقد والصحفي والمفكر السياسي الألماني هاينريش هاينه الذي ولد في دوسلدورف يوم 13 ديسمبر عام 1797م وينحدر من عائلة يهودية كانت تمارس التجارة وبعد تلقيه تدريبا في مهنة التجارة في مدينة فرانكفورت بالمانيا درس هاينه القانون في مدن بون وجوتينجن وبرلين وفي عام 1825م نال هاينه درجة الدكتوراة في القانون وكان قبل ذلك قد إعتنق المذهب البروتستاني وفي عام 1831م غادر الشاعر هاينه المانيا بسبب الأوضاع السياسية السائدة آنذاك وإستقر في باريس حيث عمل كمراسل صحفي لجريدة أوجس بيرجر الجماينين وخالط هاينه فكتور هوجو وأونوريه دي بلزاك وصادق كارل ماركس وبداية من عام 1835م تم منع تداول كتاباته داخل المانيا وتوفي في يوم 17 فبراير عام 1856م في باريس وجدير بالذكر أنه تعود شهرته لتأليفه الكثير من القصائد في صورة أغاني والتي في وقت لاحق إستعملها ملحنون كبار وعظماء أمثال روبرت شومان وفرانز شوبرت وروبرت شومان ويوهانس برامس في موسيقاهم كما يعود إليه تأليف منطوق السلام الوطني الألماني الذي إستخدمه أيضا النازيون في عهد الزعيم الألماني أدولف هتلر وما تزال تستخدم منه الفقرة الثالثة بعد سقوط الدولة الألمانية الثالثة بعد الحرب العالمية الثانية وكان منطوق الفقرة الأولى المانيا المانيا فوق الجميع وإبتعد الألمان عن هذا المنطوق بعد الحرب العالمية الثانية هذا وقد إتخذت جامعة هاينريش هاينه صفة جامعة بشكل كامل عام 1965م وتضم اليوم كليات الحقوق والطب والفلسفة والرياضيات والعلوم الطبيعية والإقتصاد ويزيد عدد طلابها في الوقت الحالي عن 35 ألف طالب وطالبة .

-- حديقة دوسلدورف النباتية في جامعة هاينريش هاينه وهي من أهم الأماكن السياحية في المدينة وإفتتحت هذه الحديقة عام 1974م لخدمة البحث العلمي النباتي وتبلغ مساحتها 6 هكتارات ويوجد ضمن الحديقة قبة الإحتباس الحراري بمساحة ألف متر مربع لتتسع لجميع أنواع النباتات المتنوعة من المناطق الحارة و الباردة والتي تجرى بها تعديلات مناخية ملائمة لنمو النباتات حسب موطنها الأصلي وهي تضم أكثر من 6000 نوع من النباتات ومن أهم الأنشطة التي يمكن لزائر هذه الحديقة القيام بها المشاركة التطوعية مع الفريق التطوعي والعمل مع موظفي الحديقة في رعاية النباتات وذلك إذا كانت الزيارة خلال أيام العمل الأسبوعية والتمتع بالعمل الجماعي مع الفريق التخصصي من جامعة هاينريش هاينه كما يمكن للزائر جمع الكثير من الصور والتعرف على مجموعات كبيرة من نباتات العالم داخل قبة الإحتباس الحراري وأخيرا يمكن للزائر المشي في الهواء الطلق والإستمتاع برؤية النباتات المتنوعه والحصول على صور ملونه ورائعة .

وبالإضافة إلي هذه المعالم السياحية يمكن لزائر مدينة دوسلدورف التمتع برحلة نهرية حيث يمكنه التمتع بالمناظر الرائعة لمدينة دوسلدورف على متن قارب ذي تصميم جميل ببساطة وسينبهر الزائر عند رؤيته للمناظر البانورامية للمدينة القديمة وضفاف نهر الراين مع الإستماع إلي سرد تفاصيل مثيرة عن هذه المدينة من قبل المرشد السياحي المرافق والمتوافر باللغة الإنجليزية والألمانية كما يمكن للزائر أيضا طلب بعض الأطعمة الخفيفة والمشروبات من الكافتيريا الموجودة على متن القارب بأسعار معقولة هذا ويعد نهر الراين من أهم الأنهار في قارة أوروبا وقد إشتق إسمه من الكلمة السيلتية رينوس والتي تعني الجاري وهو يمر عبر سويسرا وفرنسا والمانيا وليختنشتاين وهولندا وهو يبدأ من منطقة الجبال الجليدية التي توجد شرقي سويسرا بالقرب من الحدود السويسرية الإيطالية حيث ينبع مجريان هما الراين الأوسط والراين الخلفي بمحاذاة الحدود الغربية للنمسا وعند بحيرة كونستانس والتي تقع بين 3 دول وهي النمسا في الشرق والمانيا في الشمال وسويسرا في الجنوب يتحد المجريان في مجرى واحد هو الراين الكبير الذي يتخلص من الطين والحصى الذي حمله من الجبال ويخرج من البحيرة بإتجاه الغرب بإنحدار يبلغ إرتفاعه حوالي 21 مترا ثم يواصل جريانه بين المانيا وسويسرا بإتجاه مدينة بازل السويسرية ويبلغ عرضه في هذه المنطقة حوالي 205 أمتار ثم ينعطف شمالا ليجري بين الغابة السوداء في المانيا شرقا وجبال الفوج غربا ويسير وسط سهل يبلغ عرضه 32 كيلومتر وعند هذه المنطقة يشكل النهر حدودا طبيعية بين فرنسا والمانيا ثم يعبر المانيا وهولندا لينتهي به المطاف في بحر الشمال ليصب فيه وهو يحتل مكانة مهمة في التاريخ الأوروبي بوجه عام والألماني بوجه خاص حيث كان يشكل على مدى 400 عام الحدود الرئيسية بين بلاد الرومان والقبائل الجرمانية كما نشأت على الجانب الغربي منه العديد من المدن الألمانية والعديد من المدن الفرنسية لذلك ظلت المناطق المحيطة به مكانا للنزاع والصراع بين المانيا وفرنسا بغرض السيطرة على منافذ النهر وظل الأمر بينهما إلى أن إنتهت الحرب العالمية الثانية وإستقرت الأوضاع السياسية في العالم وصار النهر من أهم الممرات المائية العالمية ويبلغ الطول الإجمالي للراين حوالي 1230 كيلومتر وهو يرتبط بأنهار أوروبية مهمة مثل الدانوب والرون ومارن مما يجعل منه مجرى ملاحي داخلي عظيم حيث تنقل المراكب الهولندية والألمانية من خلاله الفحم ومشتقات النفط وخامات المعادن والحبوب ومن أهم المدن التي يمر بها نهر الراين مدينة بازل بسويسرا والتي تقع عند إلتقاء الحدود الألمانية والفرنسية والسويسرية وستراسبورج بفرنسا والتي تقع علي الحدود الفرنسية الألمانية ومدن كارلسروه ومانهايم وفيسبادن وكوبلنز وبون وكولونيا ودوسلدورف ودويسبورج بالمانيا ومدينة روتردام بهولندا وعلى الرغم من تلوث بعض أجزاء النهر بمخلفات السفن العابرة فيه إلا أن هناك أجزاء أخرى لا تزال تحتفظ بجمالها الطبيعي الذي يستقطب إهتمام السياح من جميع أنحاء العالم ولا يكاد يخلو برنامج سياحي لزيارة معالم أوروبا من رحلة نهرية عبر ضفاف الراين كما تقع العديد من القلاع التاريخية الألمانية والفرنسية على ضفاف النهر لتؤكد أهميته كمجرى مائي ويرتبط بالنهر أيضا العديد من الأساطير الألمانية مثل أسطورة حورية البحر لوريلي التي تظهر أحيانا للبحارة وعابري النهر عند منحدر صخري شاهق يعرف بنفس الإسم فتكون السبب في إختفاء سفن هؤلاء البحارة عند ذلك المنحدر .

 
 
الصور :
البلدة القديمة جرافين بيرجر وايد بارك كورنيش راينوفر