abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
ربنا كريم بالرغم من فضيحة الهرم
ربنا كريم  بالرغم من فضيحة الهرم
عدد : 12-2018
بقلم/ اشرف سركيس


سواء كان فيديو تسلق الهرم الاكبر والصور الاباحية والفعل الفاضح على قمة الهرم من قبل المصور الدانماركى مع صديقتة صحيح ام خدعة تكنولوجية وبالرغم من الاستهتار بقيمة الاهرامات وكنوز حضاراتنا وعظمة تاريخنا وبالرغم من التسيب الامنى والفساد الادارى والتلميحات السلبية والتعليقات الهمجيه والالفاظ البذيئة والاستهزاء والسخرية والصورة الحزينة على ماضينا ومستقبلنا وعلى انتهاك وتدنيس حضارة 7 الاف عام وبالرغم من محاولات البعض تسييس الموضوع وتشبيه مصر بالمنبطحة وابو الهول بالديوث ومحاوله البعض الاخر بالهجوم على القياده السياسية وبث روح الانهزام والاصطياد فى الماء العكر من قبل لجان الفرقة المتخصصه التى تتفنن فى شق الصف وبث روح الياس والاحباطالا ان ربنا كان كريم الحمدلله ولطف بينا واعطانا درس العمر لكى لا نغفو مرة اخرة ونتحاشى ونتجنب بكافة السبل ان يتكرر مثل هذا الامر الكارثى مهما كانت التحديات والظروف.

ولنا ان نتخيل لو كان من تسلق الهرم الاكبر مجموعه من الارهابيين اعداء الخير الدواعش ووضعوا علم داعش فوق قمه الهرم واذاعوا على العالم فيديو بانهم احتلوا واستباحوا اكبر منطقة اثرية فى العالم كله ماذا كان سيكون مصير صناعة السياحه والاستثمارات فى كل المجالات وماذا عن سمعتنا العالمية سواء من الناحيه السياسية او الاقتصادية اوالاقليمية .

اطالب السيد الرئيس بتشكيل لجنة لتقصى حقيقة الامرومحاسبه المتورطين فى تلك الفضيحة. وكذلك وضع منطقة تطوير الاهرامات تحت رعايته شخصيا وعلى ان تصبح منطقة جذب سياحى واحتفالات يوميا وحتى منتصف الليل اسوة بباقى المناطق الحيويه العالمية. وكذلك اطالب السيد وزير الداخليه بتفعيل كل وسائل الامان والمراقبة بالكاميرات فى كافة المواقع الاثرية الحيوية وربطها بشبكة الاتصالات الرئيسية . وكذلك اطالب السيد وزير الاثار بتسهيل منح التراخيص لكل من يرغب فى عمل دعايه ايجابيه سياحية لكل المناطق الاثرية وبما لا يتعارض مع الاعراف واللوائح والقوانين المنظمة لحمايه الاثار .

الحمدلله قدر ولطف وطلعنا باقل الخسائر وبدرس العمر لينا وللاجيال القادمة من بعدنا