abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
متحف الطفل..تعليم تفاعلي وترفيهى
 متحف الطفل..تعليم تفاعلي وترفيهى
عدد : 12-2018
بقلم المهندس/ طارق بدراوى
tbadrawy@yahoo.com


متحف الطفل هو متحف أنشئ عام 1985م في شارع العروبة بحي مصر الجديدة بالقاهرة على مساحة 1200 متر مربع كجزء من مشروع مشترك مع المتحف البريطاني وقد شارك في إعداد المتحف خبراء من جميع أنحاء مصر والعالم في جميع المجالات لمساعدة الأطفال وقد تم إفتتاح هذا المتحف في يوم 30 من شهر مايو عام 1996م وهوعبارة عن مركز تعليمي وترويحي يقدم المعلومات والخدمات التي تكمل التعليم المدرسي ويهدف المتحف إلي تعريف الأطفال المصريين بالظواهر التاريخية الطبيعية وعلاقتها بالبيئة الطبيعية الثقافية المصرية ويهدف المتحف أيضا إلي رفع مستوي الفهم وحب الطبيعة والإهتمام بحمايتها والحفاظ عليها لدي زواره ويحوي في طابقه الثاني تمثالا بالحجم الطبيعي للسيدة سوزان مبارك صاحبة الفكرة وهو إهداء من المتحف البريطاني تكريما لها على أعمالها من أجل الأطفال ورعايتهم .


ويعد متحف الطفل أول متحف للطفل فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يوفر للطفل إطارا معرفيا متكاملا عن وطنه الأم مصر وكانت تعتمد فكرة المتحف الرئيسية على خلق حالة من التفاعل بين الطفل وبين عناصر البيئة البشرية والنباتية والحيوانية والطبيعية وبعد مرور 12 عاما وفى عام 2008م تم إتخاذ قرار بضرورة تطوير المتحف ليكون مواكبا للتطور التكنولوجى الذى حدث فى السنوات السابقة حيث تم التنسيق مع المتخصصين فى مجال المتاحف والعرض المتحفى وبعد مناقشات عديدة وتبادل الآراء إستقر الرأى على هدم هذا المتحف وإعادة بناء متحف جديد بدلا منه طبقا لأحدث النظم المتحفية العالمية وكذا تطوير مقتنياته لتكون أكثر تشويقا وجاذبية للطفل مع الأخذ فى الإعتبار أن بناء متحف جديد سيكون أكثر وفرا من تطوير المتحف الموجود آنذاك وفى شهر أبريل عام 2012م تم إفتتاح مركز الطفل للحضارة والإبداع أو متحف الطفل أبوابه بعد أعمال التطوير والتحديث ليكون مشروعا قوميا نفخر جميعا بوجوده فى مصر حيث يقدم عرضا للطفل والأسرة عن إسهامات الحضارة المصرية فى العلوم العالمية كما يربط المتحف بين الماضي وحضارة مصر العريقة عبر كافة العصور وحتى العصر الحديث من جانب وبين المستقبل من جانب آخر وتبلغ مساحته الإجمالبة حوالي 13 فدان تقريبا تشمل المبنى الرئيسي للمتحف ودار سينما وقاعة ندوات ومكتبة رقمية للطفل ومركز للأنشطة الثقافية والفنية بالإضافة إلي أماكن مخصصة للإحتفال بأعياد الميلاد وحديقة المركز والتى تعتبر رحلة متميزة وفريدة من نوعها حيث تحاكى الحياة الطبيعة على ضفاف النيل من خلال نموذج مجسم لمنابع نهر النيل من وسط أفريقيا مرورا بالسودان ومصر دولتي المصب بالإضافة لمناطق ألعاب الأطفال والكافيتريات وقد قام بتنفيذه جهاز المشروعات التابع للقوات المسلحة من حصيلة التبرعات التي تم جمعها من عدة دول وبلغت 17 مليون دولار وقد تم إعداده بحيث أصبح يتناول تاريخ الحضارة المصرية منذ القدم وحتى العصر الحديث من خلال عرض نماذج أثرية وليست قطع أثرية حقيقية كما تم إقامة غرفة خاصة بالمتحف تضم تصميما لحجرة الدفن الخاصة بالملك توت عنخ آمون ويمر الطفل من خلال طوابق المتحف الثلاث برحلة عبر الزمن حيث يشمل الدور الأول تاريخ وأهم معالم الحضارة الفرعونية والدور الثانى يعرض مواسم الزراعة فى مصر والدور التالت يشمل تاريخ مصر الحديثة وأهم معالمها مثل القناطر الخيرية وقناة السويس والسد العالى وباقي المشروعات العملاقة التي تزخر بها مصر مع شرح واف على شاشات كبيرة تعمل باللمس أو مايسمي تاتش سكرين .

يعتبر مركز الطفل للحضارة والإبداع أو متحف الطفل بمصر الجديدة من أكبر متاحف الأطفال بالشرق الأوسط ويتميز هذا المركز بقدرته على إستثارة الحواس لدى الأطفال وتنمية مداركهم حيث يمكن للطفل لمس الأشياء وليس مجرد مشاهدتها كما يمكن له العمل بيديه فى العديد من الأنشطة والحرف اليدوية ويعطي المتحف للطفل فكرة شاملة عن تاريخ مصر الحضاري والبيئة الجغرافية المحيطة به من صحاري وأنهار وبحار وواحات وغيرها من خلال وسائل التكنولوجيا الحديثة المسموعة والمرئية كما يتم من خلال المتحف تنظيم مجموعة كبيرة من الأنشطة مثل الأنشطة الفنية والخزفية والزراعية والشعبية .

هذا وفي خلال الأجازة الصيفية وأجازة نصف العام الدراسي من كل عام يقيم مركز الطفل للحضارة والإبداع أو متحف الطفل بمصر الجديدة برنامج صيفي يهتم من خلاله بإكتشاف مواهب الأطفال ويعمل على تنميتها وصقلها وإتاحة الفرصة أمامهم لعرض إبداعاتهم فى مجالات الفنون والحرف التقليدية والتراثية كما يتم أيضا من خلال هذا البرنامج الصيفي تقديم عروض فنية مختلفة يقوم فيها الأطفال بتقديم عروض مسرحية وموسيقية وغنائية وفقرات فنية عديدة كما يتضمن البرنامج الصيفى أنشطة ترفيهية تتمثل في إقامة المركز معسكرات لفرق الكشافة والجوالة داخل المتحف وفي بعض المدن الساحلية في سيناء والبحر الأحمر والساحل الشمالي لإتاحة الفرصه للأطفال للتواصل مع أطفال أخرين من نفس المرحلة السنية مما يساعدهم علي تنمية مهارات الإتصال والمشاركة والتعرف علي مختلف الثقافات والبيئات وذلك لمدة أسبوع كما يتم عادة إستضافة أبناء الشهداء من الضفة الغربية وقطاع غزة بالإضافة إلى أبناء الشهداء المصريين تكريما لهم ولذويهم في هذه المعسكرات كما يتم تنظيم ورش عمل للأطفال يمارسون من خلالها أنشطة مختلفة ومتعددة ويتعلم بها الطفل كل شيء حتى خبز العيش والكيك كما يتم تنظيم دورات لتعلم اللغات والكمبيوتر كما يتم سنويا الإحتفال بيوم اليتيم في شهر أبريل من كل عام ويشارك به عدد من الجمعيات الأهلية والحقوقية المعنية برعاية اليتيم ويتم من خلاله تقديم العديد من الفقرات الفنية لفرق الكورال ويشارك به عدد من المغنيين ويتم أيضا من خلاله توزيع عدد من الهدايا والألعاب على الأطفال كتذكار لهذا المهرجان وعلاوة علي ذلك يتم تنظيم ندوة في يوم السبت الأول من كل شهر تتناول سيرة بعض الكتاب والشعراء المعروفين ويتم دعوتهم لها إذا كانوا علي قيد الحياة أو أفراد من أسرهم إذا كانوا قد رحلوا عن دنيانا .


وعلاوة علي ذلك فقد حصل متحف الطفل على العديد من الجوائز الدولية فقد حصد خلال عام 2012م علي الجائزة الأولى على العالم من بين عدد 40 متحف على مستوى العالم تقدموا لنيلها من مؤسسة المتاحف والتراث الإنجليزية والمتخصصة فى المتاحف حيث أنه المتحف الأول على مستوى الشرق الأوسط الذى أنشئ لخدمة الطفل على أساس حضارته ولتميزه فى الشكل المعمارى والمعروضات الفرعونية الكثيرة والمتنوعة التى تزيد إنتماء الطفل بمصرنا الغالية وكذلك حصل على جائزة الأفضل فى مجال تعليم التراث من كرواتيا عام 2013م هذا ويفتح هذا المتحف أبوابه أمام الجمهور جميع أيام الأسبوع فيما عدا يوم الجمعة .
 
 
الصور :