abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
أرض الأحلام الأوروبية
أرض الأحلام الأوروبية
عدد : 01-2019
بقلم المهندس/ طارق بدراوى
tbadrawy@yahoo.com


مدينة ليفربول مدينة إنجليزية قديمة تقع في مقاطعة مرزيسايد شمال غرب إنجلترا وهي ميناء على الساحل الغربي لإنجلترا المطل علي البحر الأيرلندى ويمر بها نهر المرزى أحد أنهار إنجلترا والذى يجري لمسافة 112 كيلو متر وينبع من ستوكبورت بمقاطعة لانكشاير إلى مانشستر ثم يكمل مساره إلي ليفربول حيث يصب في البحر الأيرلندي وهو يصلح للملاحة ولذا فإن له أهمية تجارية خاصة لكل من المدينتين ومدينة ليفربول تعد من أهم المدن الصناعية والتجارية وتعد منفذا لتجارة وسط وغرب إنجلترا وتعد التجارة والصناعة أهمّ مصادر الدخل في هذه المدينة وقد إختيرت في عام 2008م لتكون عاصمة الثقافة الأوروبية وتبلغ مساحتها حوالى 112 كيلو متر مربع وإسمها يعني تجمع المياه الموحلة وتوجد فيها جامعة ليفربول وهي من أعرق الجامعات البريطانية وتأسست في عام 1881م وجامعة جون موريس أما رياضيا فيوجد فيها ناديان تاريخيان أولهما نادي ليفربول لكرة القدم وملعبه هو ملعب أنفيلد وهو من أكثر الأندية الإنجليزية شعبية والذى تأسس بتاريخ 15 مارس عام 1892م على يد رجل الأعمال الإنجليزي جون هولدينج وهو يشتهر بألوانه الحمراء لهذا يكنى بلقب الريدز أى الحمر ويلعب الفريق حاليا في الدوري الإنجليزي الممتاز وقد حصد 11 لقبا على مستوى القارة الأوروبية حيث فاز بألقاب أوروبية أكثر من أي نادي إنجليزي آخر بعدما حقق لقب بطولة دوري أبطال أوروبا 5 مرات متأخرا عن نادى ريال مدريد الأسباني بثمانية ألقاب وعن نادى إيه سي ميلان الإيطالي بلقبين كما فاز بلقب كأس الإتحاد الأوروبي 3 مرات وفاز أيضا بلقب كأس السوبر الأوروبي 5 مرات ومن ناحية التصنيف الأوروبي فيحتل المرتبة 42 على مستوى الفرق الأوروبية وفقا لتصنيف الإتحاد الأوروبي لكرة القدم معتمدا على النتائج التي حققها في المسابقات الأوروبية في السنوات الخمس الأخيرة ومحليا يعد نادى ليفربول هو ثاني أكثر الأندية الإنجليزية فوزا بلقب الدوري بعدد 18 بطولة متأخرا عن نادى مانشستر يونايتد ببطولتين والذي فاز بالبطولة 20 مرة وجدير بالذكر أن اللاعب المصرى الدولي محمد صلاح لاعب نادى المقاولون العرب السابق يلعب حاليا للموسم الثاني علي التوالي كمحترف في صفوف فريق النادى ويعد الهداف الأول للفريق وثانيهما هو نادي إيفرتون وملعبه الجوديسون بارك والذى يشتهر بقمصانه الزرقاء الداكنة وقد تم تأسيسه في عام 1878م تحت مسمي سان دومينجو إف سي تم تغير إسم النادي بعد حوالي سنة إلى إيفرتون وذلك في شهر نوفمبر عام 1879م وقد حقق هذا النادى العديد من البطولات علي المستوى المحلي والقارى حيث فاز ببطولة الدورى الإنجليزى 9 مرات والكأس 5 مرات كما حقق بطولة كأس أوروبا للأندية أبطال الكئوس مرة واحدة فقط حتي الآن .

وتشتهر مدينة ليفربول أيضا بفرقة البيتلز الموسيقية وهي فرقة الروك الغنائية التي تشكلت في المدينة عام 1960م وأصبحت من أكبر الفرق الموسيقية نجاحا وأشهرها في تاريخ الموسيقى الشعبية كما يوجد في المدينة مطار جون لينون وقد تأسست هذه المدينة عام 1207م في عهد الملك جون الإبن الخامس للملك هنرى الثاني والذى تولي حكم إنجلترا بين عام 1199م وعام 1216م خلفا لشقيقه الملك ريتشارد المعروف بلقب قلب الأسد وكانت تعد حينذاك المدينة الثانية بعد مدينة لندن في كثير من المجالات خاصة في التجارة كما كانت المدينة مهمة كقاعدة للقوات التي توجهت إلى أيرلندا ثم بنيت فيها بعض المعالم التي تجذب السكان تدريجيا كبناء القلعة والكنيسة والسوق ليبدأ سكانها لاحقا بالإعتماد على صيد الأسماك والزراعة إلا أنها أصبحت مهملة خاصة خلال القرن الثامن عشر الميلادى حيث كانت منطقة تخص بيع العبيد مما أدى إلى التدهور الإقتصادي للمدينة إلا أنها إستطاعت أن تتخطى كل هذه الصعاب وتصبح من أهم مدن المملكة البريطانية بداية من القرن التاسع عشر الميلادى وما بعده ويتنوع مناخها كباقي مدن بريطانيا فهو خليط بين الطقس المطير والمشمس والعاصف والغائم على مدار السنة حيث يكون الصيف دافئا ومشمسا خلال شهري يوليو وأغسطس بينما يكون الشتاء بارد ورطب وخاصة خلال شهرى يناير وفبراير وتتراوح درجات الحرارة بين 20 درجة مئوية في فصل الصيف و4 درجات مئوية في فصل الشتاء ومما يذكر أنه كان لليفربول دور مهم طوال عصر الثورة الصناعية حيث كانت من المدن العالمية الرائدة في مجال إنتاج القطن كما أنشئ فيها أول خط للسكك الحديدية بين المدن في العالم والذى كان يربط بينها وبين مدينة مانشستر والتي تبعد عنها مسافة 56.3 كيلو متر في إتجاه الشرق وهي أكبر المدن قربا منها كذلك فالموقع الجغرافي لمدينة ليفربول جعل من السهل على قاطنيها زيارة المدن السياحية الكبيرة في بريطانيا بخلاف مدينة مانشستر حيث يمكن الذهاب في وقت قصير في غضون ساعتين بالقطار أو بالسيارة إلى العاصمة لندن وإلي مدينة برمنجهام التي تتوسط المسافة بين لندن وليفربول في إتجاه الجنوب وإلي مدينة بلاكبول بشمال غرب إنجلترا وإلي منطقة البيك بمقاطعة ديربيشير بشمال إنجلترا وإلي منطقة البحيرات البريطانية والتي تستقطب عددا كبيرا من السياح والمواطنين البريطانيين المهتمين بمعرفة المزيد عن تاريخ المنطقة فمنطقة البحيرات هي منطقة واسعة في شمال غرب بريطانيا وتحديدا قرب الحدود الإسكنلندية وتضم مجموعة من البحيرات تعد من أجمل المناطق الطبيعيةً في بريطانيا حيث تحتوي على أعمق البحيرات وأخفضها في هضاب إنجلترا كبحيرة إستوتر كما تشتهر المنطقة بالأدب والفن والجمال ومنها إنطلق عدد من أفضل الأدباء والشعراء والفنانين وتضم هذه المنطقة إضافة إلى البحيرات عددا من الغابات الجبلية والمحميات الطبيعية والحدائق المتنوعة الأشجار والنباتات وفيها أيضا جبل سكافيل بايك وهو أعلى جبال بريطانيا .

وتعد مدينة ليفربول من المقاصد والوجهات السياحية الهامة في إنجلترا ويوجد في مركز المدينة العديد من المناطق الأثرية التي تم تصنيفها كمواقع تراث عالمية من قبل اليونيسكو في عام 2004م نظرا لما تحتويه من قصور وكنائس تعبر عن مراحل إنسانية مختلفة وهي تتميز بتعدد الثقافات داخلها وتكثر فيها التنوعات الدينية واللغوية حتى أنها تعد لها لهجتها الخاصة التي تميزها عن غيرها من المدن الإنجليزية وهي أرض الصناعات ومدينة التطورات ومنطقة التراث والثقافة ولديها أحد أكبر موانئ المملكة البريطانية وهي تغوص بين الحداثة والرفاهية ليلا ونهارها تاريخي يحمل عبق التراث الفريد فهي إذن مدينة التناقضات وأرض الأحلام الأوروبية ولذا فهي تحتل مكانة رائعة بين المدن البريطانية والسياحة في ليفربول لها أكثر من إتجاه فهي تتفوق في كل ما يرضي الزوار فإن كنت من محبي التاريخ فأنت في مدينة الحضارة والمتاحف العريقة أما الحياة الثقافية التي يفضلها معظم زوار المدينة فهي الأكثر إنتشارا وسبب إزدهار السياحة في ليفربول كما أنها تبهر العالم بمسارحها الفخمة والفرق الموسيقية البارزة إننا أمام مدينة تعتمد على ألوانها التاريخية والثقافية في كل شيء فهي تعشق الزوار وهم يعشقونها لأنها تقدم كل ما هو جميل رغم كونها مدينة صناعية وعلاوة علي ذلك فإن عشاق كرة القدم يأتون إلى ليفربول لمشاهدة الفريق الإنجليزي الأبرز فهو يقدم صورة رائعة في عالم الرياضة وينافس مدن العالم الأوروبي على أعظم البطولات وهناك العديد من اللاعبيين الأبرز عالميا والذين يأتي لمشاهدتهم المحبون من مدن العالم كله فكرة القدم في ليفربول مختلفة وتقدم الكثير لأمور السياحة في المدينة لتكتمل الصورة الفنية لهذه المدينة العالمية ومن أهم معالم هذه المدينة العريقة :-

-- متحف ليفربول والذي يحمل إسم المدينة التي يقع بها وهو يعد أحدث إضافة إلى مجموعة المتاحف الوطنية في المدينة حيث إفتتح هذا المتحف رسميا للجمهور للمرة الأولى في شهر يونيو عام 2011م وهو يتميز بجمال وروعة تصميمه من الخارج والداخل بحيث يتناسب والمعايير البيئية خاصة في تصميم النوافذ ويعد من أسباب المتعة الرئيسية التي سوف يحظى بها الزائرعند زيارة المدينة فهو من أشهر المتاحف في إنجلترا حيث يلخص تاريخ هذه المدينة والأحداث التي عصفت بشعبها على مر العصور وزائر هذه المدينة يمكنه زيارة المتحف والإستمتاع بمشاهدة التصميم المعماري الحديث المميز له فهو مكان مثالي للكبار والصغار والتجول في الطابق الأرضي للمتحف والذي يقدم عرض التطور الحضري والتكنولوجي للمدينة على الصعيدين المحلي والوطني ثم ينتقل منه إلي الطابق العلوي للمتحف الذي يعرض ما يخص هوية ليفربول من خلال دراسة التاريخ الإجتماعي للمدينة والثقافة والأزياء وأهم المباني الأثرية بها وبإنجلترا بداية من الإستيطان في المنطقة من العصر الحجري الحديث إلى العصر الحالي ثم يمكنه المشاركة وحضور أروع الحفلات الموسيقية والعروض الثقافية الفنية والمسرحيات داخل المتحف في القاعة الرئيسية للمسرح الملحق به لأشهر الفرق الفنية من جميع أنحاء إنجلترا والعالم وبهذا المتحف يمكن للأطفال زيارة ركن يسمي ليتل ليفربول والإستمتاع بعروض علم الآثار والتاريخ بشكل مشوق وتعليمي يزيد من إستيعابهم ويزيد من فُرصهم في قضاء وقت ترفيهي تعليمي متميز كما يوجد بالمتحف مقهى ومطعم يمكن زيارتهما والتمتع بتذوق أشهى الأطباق الإنجليزية التقليدية خاصة البحرية وتذوق الحلوى مع فنجان من القهوة ومشاهدة المعروضات والساحة المعشبة أمامه وبعد الإنتهاء من زيارة المتحف يفضل الكثيرون قضاء أوقات من الهدوء والإسترخاء والتأمل على أحد المقاعد المتواجدة أمام المتحف والمطلة على البحر ومشاهدة جمال غروب شمس ليفربول .

-- كاتدرائية ليفربول وهي تقع إلى الجنوب من المدينة أعلى جبل سانت جيمس وتعتبر من أهم معالم السياحة في إنجلترا عامةً وتبعد حوالي 2.4 كيلو متر عن مركز المدينة وهي تعتبر أطول كاتدرائية في العالم كما أنها تحتل المرتبة الخامسة في قائمة أضخم وأكبر كاتدرائيات العالم وتتميز بجمال التصميم المعماري الرائع حيث الأقواس والنوافذ والقباب المدببة والزخارف الغائرة والبارزة من الخارج على الجدران الخارجية من الكاتدرائية ولعل جمال الحديقة من حولها يجعل زوارها يشعرون بتكامل المكان كمزار سياحي عند زيارتهم لمدينة ليفربول وإلي جانب التعرف على واحدة من أعرق الأبنية المعمارية في مدينة ليفربول الشهيرة يتعرف زائر هذه الكاتدرائية علي عدد من المنحوتات والتماثيل المذهبة الرائعة التي تحكي في صمت تلك الفترة من تاريخ إمبراطورية بريطانيا العظمى كما يمكن الصعود لأعلى البرج ومشاهدة الجرس الكبير الذي يتكون من 5 أجراس معا والتمتع بنظرة بانورامية وإطلالة ساحرة على المدينة الجميلة والتمتع بمشاهدة غروب شمس ليفربول الساحر كما يقدم القائمون علي هذه الكاتدرائية فرصة مشاهدة عدد من الأفلام الوثائقية المترجمة لعدة لغات يتم التعرف من خلالها على تاريخ إنشاء هذا المبني العظيم ومامر به من أحداث بمرور السنوات .

-- متحف العالم في ليفربول وهو يقع في قلب المدينة وهو جزء من سلسلة المتاحف الوطنية بها ويحتوي على العديد من الأشياء والمقتنيات التي تستحق المشاهدة ويعود تاريخ إنشائه الى عام 1860م وهو يعتبر من أهم معالم السياحة في إنجلترا بشكل عام ويعد أحد الأماكن السياحية في ليفربول التي تستقطب السياح وهو مكان مثالي للتعرف عن قرب على أهم الثقافات والحضارات المختلفة في العالم وأبرز إضافاتهم لتاريخ البشرية وغيرها من المعلومات الأخرى التي يقدمها المتحف كما يمكن في هذا المتحف زيارة القبة السماوية والتي توفر رؤية أهم الأجرام السماوية من نجوم وكواكب والتي تحلق قريبا أو بعيدا عن كوكب الأرض كما يتم التعرف من خلالها على أبرز إكتشافات العلماء وعلاوة علي ذلك يحتوي المتحف على عدد كبير جدا من الحفريات النادرة والتي تم العثور عليها من قبل علماء الآثار أثناء عمليات التنقيب في أجزاء مختلفة من العالم كما يتيح المتحف الفرصة أمام الأطفال الصغار لكي يتعرفوا علي معلومات هامة عن تاريخ الأرض بشكل رائع متميز وشيق بواسطة عدد من المرشدين والمساعدين الخاصين بالأطفال والمدربين علي التعامل معهم .

-- عجلة ليفربول العملاقة وهي تقع على الجانب البحرى من مدينة ليفربول وتعرف أيضا بعجلة إيكو ليفربول نظرا لقربها من إيكو أرينا ليفربول ويسهل رؤيتها من أي مكان في المدينة وقد تم إفتتاحها رسميا للجمهور في يوم 25 مارس عام 2010م ومنذ اليوم الأول لإفتتاحها لاقت إقبالا واسعا من الزوار والسائحين حيث أن تلك العجلة عملاقة بحق حيث يبلغ طول هيكلها الرئيسي 60 مترا وهي تزن 365 طنا كما تحتوي على 42 كبسولة مغلقة وآمنة تماما كما أن كل كبسولة مزودة بكافة وسائل الراحة من مقاعد مناسبة ومناضد واسعة تتسع لعدد ثمانية أشخاص ومحبي المرتفعات سوف يكونون على موعد مع التواجد في واحدة من أعلى القمم بمدينة ليفربول تحديدا على إرتفاع 60 مترا والتي سوف تمكنهم من رؤية بانورامية رائعة لأبرز معالم السياحة في المدينة وينتشر في محيط المكان العديد من المطاعم والمقاهي التي يمكن زيارتها والتمتع بأشهى الأطباق التقليدية والعالمية وإحتساء المشروبات وفي المساء يكون منظر العجلة في منتهي الروعة حيث تكون مضاءة ومتلآلآة بشكل فني جميل .

-- مبنى رويال ليفر وهو يعتبر واحدا من أشهر معالم السياحة في ليفربول وقد تم إنشاؤه على طراز العمارة الباروكية وهو مصنف كمزار درجة أولى من قبل هيئة الآثار البريطانية ويقع هذا المبنى في بير هيد جنبا إلى جنب مع مبنى كونارد المجاور له وميناء ليفربول وقد تم إفتتاحه في عام 1911م وكان حينذاك من أوائل المباني في العالم التي تم بناؤها بإستخدام الخرسانة المسلحة بالإضافة إلى أنه عند بنائه كان أطول مبنى في قارة أوروبا بأسرها ويبلغ إرتفاعه نحو 98.2 متر ويعد واحدا من المعالم الأكثر تميزا في مدينة ليفربول وزائره يستطيع القيام والمشاركة بجولة داخله للتعرف عن قُرب على ظروف إنشائه وأهم المقتنيات الموجودة بداخله ومشاهدة جمال تصميمه الداخلي والخارجي حيث الأعمدة والنوافذ وتمثال الطائر البرونزي أعلى المبنى الشاهق ومحبي الفنون والتحف واللوحات يمكنهم التمتع برؤية اللوحات الفنية والمصابيح الملونة والأثاث من العصر القوطي القديم التي يحتويها المبني وهو أيضا وجهة العديد من الفنانيين والرسامين حيث يقومون بعرض معروضاتهم به ويمكن الصعود لأعلى برج الساعة بهذا المبني والتمتع بمشاهدة أجمل إطلالة بانورامية على المدينة والبحر والمنطقة كلها إلي جانب الإستمتاع بمشهد غروب شمس ليفربول ويحيط بالمبنى العديد من الأماكن السياحية الأثرية التاريخية مثل رصيف البرت ومتحف العالم و متحف ليفربول ويمكن بعد إنتهاء الجولة بهذا المبني أخذ قسط من الراحة وتناول أشهى الأطباق الإنجليرية والعالمية في المطعم الموجود داخل المبنى أو في أحد المقاهي والمطاعم المحيطة بالمنطقة من حوله .

-- رصيف البرت البحري وهو يطل على أبرز معالم السياحة في ليفربول ويعتبر أيضا من أهم الأماكن السياحية في إنجلترا وقد تم إفتتاحه في عام 1846م وكان هذا الرصيف أول هيكل في تاريخ بريطانيا يتم بناؤه من الحديد والطوب والحجر بدون إستخدام الأخشاب نهائيا وقد كان الهدف الأساسي من بناء هذا الرصيف في منتصف القرن الثامن عشر الميلادى هو أن يصبح وسيلة تقليدية لمرسى سفن البضائع والركاب من وإلى مدينة ليفربول الشهيرة ويمكن لمحبي الإسترخاء والمناظر الطبيعية والبحر الإستمتاع بقضاء أجمل الأوقات العائلية الممتعة في هذا الرصيف والجلوس أمام البحر لساعات والتمتع بالهواء الطلق والشمس الدافئة كما يمكن المشاركة في أو مشاهدة أروع المعارض الفنية والثقافية التقليدية والحفلات الموسيقية التي تقام بمحيط الرصيف والتي يقدم بها فقرات تحكي تاريخ المدينة القديمة وأبرز الأحداث التي عصفت بها ويطل علي هذا الرصيف متحف يسمي متحف ميرسيسايد البحري وهو مزار هام حيث يتم من خلاله إستكشاف التراث البحري لمدينة ليفربول والتعرف على تاريخ تجارة الرقيق بالمدينة وأيضا مشاهدة بعض المعروضات القديمة المميزة مثل السيارات الأولى كما يضم الرصيف العديد من المطاعم البحرية التي تقدم أشهى وألذ الوجبات يمكن تجربتها والتمتع بمشاهدة منظر خلاب للمكان أثناء الجلوس بأحدها كما يمكن إحتساء المشروبات في إحدى المقاهي المنتشرة بالرصيف في الهواء الطلق ومن أجمل الأنشطة التي يمكن ان يحظى بها زائر هذا الرصيف مع العائلة أو الأصدقاء هي ركوب أحد القوارب في جولة بحرية ممتعة وشيقة .

-- مكتبة ليفربول المركزية الشهيرة والتي ندخل ضمن أكبر 22 مكتبة في المملكة المتحدة وهي تقع في وسط المدينة وتحديدا في شارع ويليام براون بجوار مجموعة كبيرة من المباني التاريخية في مدينة ليفربول حيث يسهل الوصول إليها من جميع أطراف المدينة وقد خضعت هذه المكتبة لعمليات تطوير وتحديث شاملة خلال عام 2013م وضعتها في مصاف المكتبات العظمى في إنجلترا والعالم وفي داخل هذه المكتبة سوف يستمتع الزوار بمجموعات واسعة من الكُتب والمجلدات والمخطوطات التي تراكمت على مدى 150 عاما بما في ذلك العديد من الكتب النادرة والتي تتصف بالطراز القديم في طباعتها وكتابتها ومن خلال زيارة هذه المكتبة والتجول بها يمكن التعرف على تاريخ إنشائها وعمليات التطوير المستمرة التي خضعت لها ومزجت بين قدم المكان والتصميم وإدخال عنصر الحداثة في المبنى من حيث القبة الزجاجية الكبيرة أو السلالم الحديثة وما إلى ذلك كما يمكن الإستمتاع بإستخدام شبكة الانترنت المجانية التي تتيحها إدارة المكتبة والحصول على نُسخ مجانية من الكتب المتوافرة بالمكتبة وإلتقاط عدد من الصور الفوتوغرافية الجميلة داخلها بين الممرات المزينة بالقطع الفنية الجميلة ومن أجمل ما يمكن القيام به أثناء زيارة هذه المكتبة الرائعة هو الصعود لأعلى السطح والتمتع برؤية المدينة بصورة بانورامية واسعة تظهر من خلالها المدينة بالكامل كما يمكن التمتع بالجلوس على المقاعد الحجرية هناك كما يمكن بعد الإنتهاء من زيارة المكتبة الإستمتاع بتناول فنجان من القهوة وتذوق الحلوى المحلية في مقهى صغير يقع أمام المكتبة ويعد جزء منها .

-- منتزة سيفتون ليفربول وهو يقع في حي يحمل نفس الإسم في المدينة وهو يعتبر من أهم الأماكن السياحية في إنجلترا حيث يقصده السياح من قارة أوروبا ومن جميع أنحاء العالم سنويا للإستمتاع به وقضاء أوقات من الراحة والإستجمام فيه وتضم هذه الحديقة أيضا ملاعب عدة لرياضة التنس وملاعب عشبية للبولينج ومساحات واسعة مخصصة للركض بالإضافة إلى ملاعب بعضها يستضيف بعض مبارايات الدوري الإنجليزى المحلي لكرة القدم وداخل هذه الحديقة يمكن التنزه والإسترخاء والتمتع بالهواء الطلق بين الأزهار الجميلة والأشجار الضخمة المعمرة كما يضم المنتزة سيرك حيث يستمتع الصغار والكبار بمشاهدة الفقرات البلهوانية وعروض المهرجين والحيوانات المدربة التي يتم تقديمها به كما يوجد بالحديقة أماكن مخصصة للأطفال بها مجموعة من الألعاب الآمنة والمراجيح الصغيرة ليتمكنوا من اللعب والمرح فيها وعشاق رياضة المشي ورياضة الركض سوف يجدون ضالتهم داخل هذه الحديقة حيث تنتشر بداخلها ممرات مرصوفة مزينة بالأشجار والزهور كما تحوى الحديقة متاجر تبيع الأطعمة والمشروبات المختلفة بالإضافة إلى متاجر بيع الهدايا التذكارية وعشاق التصوير يمكنهم إلتقاط عشرات الصور الفوتوغرافية الجميلة بجوار أهم المناظر الطبيعية الموجودة بالحديقة والبحيرة الصناعية المتواجدة داخلها وتتميز بمساحتها الكبيرة والتي يمكن الجلوس أمامها وتأملها وتوجد بها مجموعة من الطيور مثل البط والأوز الإنجليزي والتي يحب الأطفال مداعبتها و شراء الحبوب بسعر مناسب وإطعامها وعلاوة علي ذلك توجد داخل الحديقة قاعة كبيرة مغطاة وتتميز بأن بها عدد من الأشجار والزهور وتقام بها العديد من الحفلات الموسيقية والثقافية وأيضا المعارض الفنية .

-- منتزة برينسس وهو يقع في منطقة توكستيث بمدينة ليفربول وتبلغ مساحته نحو 45 هكتار ويعود تاريخه إلى عام 1842م وهو يعد مكانا مثاليا لمحبي الهدوء والهاربين من ضوضاء المدينة فالمساحات الخضراء الشاسعة بداخله تساعد على الإستمتاع بالهدوء كما يوجد في هذه الحديقة مقاعد يمكن الجلوس عليها والتمتع بمشاهدة المناظر الطبيعية ومحبي صيد الأسماك يمكنهم ممارسة صيد الأسماك في البحيرة المركزية الموجودة في وسط الحديقة كما يمكن زيارة الحديقة الزجاجية المغلقة الموجودة داخل هذه الحديقة والتعرف على النباتات والأشجار الرائعة المزروعة بداخلها خاصة الأزهار من بيئات طبيعية مختلفة والأطفال يوجد لهم داخل الحديقة عدد من الألعاب الآمنة والممتعة لهم مما يتيح لهم قضاء أوقات ممتعة فيها دون الحاجة لمراقبتهم بشكل كبير ومحبي رياضتي التنس والبولينج يمكنهم قضاء وقت ممتع داخل الحديقة حيث تنتشر الملاعب الخضراء الواسعة المخصصة لهاتين الرياضتين في الهواء الطلق وأيضا يمكن المشي والركض داخل هذه الحديقة في المسارات الطويلة المخصصة لذلك وعلاوة علي ذلك يوجد بالحديقة عدد من الأكشاك التي تقدم العديد من أصناف الحلوى المحببة للأطفال .

-- حديقة كالديرستونز وهي حديقة عامة تقع في جنوب مدينة ليفربول وتبلغ مساحتها الكلية 126 فدانا وتعد حديقة عائلية في المرتبة الأولى حيث تتوافر بها كُل الأنشطة التي تجعلها مكانا رائعا لقضاء عطلة نهاية الأسبوع مع الأسرة وتوجد بها مجموعة متنوعة من مناطق الجذب المختلفة أهمها ملاعب كبيرة وحديقة نباتية وأماكن ذات أهمية تاريخية كما توجد بها أيضا بحيرة واسعة تمتلئ بالأوز والبط حيث يمكن لزوار الحديقة مشاركة أطفالهم في إطعامها ومداعبتها كما يمكن الجلوس أمامها والتمتع بجمال مشهد البحيرة الساحر ولزيادة متعة الأطفال بالحديقة يمكن إصطحابهم لركوب القطار الصغير والقيام بجولة داخلها بالإضافة إلى زيارة بيت القصر الذي يضم مقهى ومنطقة للعب الأطفال وزائر هذه الحديقة يمكنه التنزه في المساحات الخضراء الواسعة المنتشرة بها فهي تضمن له وقتا رائعا للإسترخاء والهدوء والتمتع بالهواء الطلق المنعش البارد وزيارة مدينة الملاهي داخلها والتمتع بقضاء أجمل أوقات المرح والمتعة وتجربة الألعاب المختلفة فيها ومحبي رياضة المشي والركض يمكنهم ممارستها في المسارات الطويلة داخل الحديقة وأيضا ممارسة رياضة الجولف والتنس في الملاعب المخصصة لذلك والمفتوحة للجميع داخل الحديقة أما عشاق رياضة ركوب الخيول فتتواجد منطقة للخيول وبشكل مجاني بالكامل .

-- الحديقة الدولية للمهرجانات وهي واحدة من أهم الحدائق التي تساهم بشكل كبير في تنشيط السياحة في ليفربول وهي تطل مباشرة على نهر المرزي الجميل وتبلغ مساحتها أكثر من 950 ألف متر مربع وتقع جنوبي هركولانيوم ليفربول وقد شكلت هذه الحديقة مساحة كبيرة ومناسبة للمعارض ويوجد بها أيضا قاعة للمهرجانات ومساحات خضراء واسعة كما تضم أيضا العديد من المعارض الداخلية الدائمة وزيارة هذه الحديقة تتيح إستكشاف مجموعة من أفضل المعارض الدولية التي تقام داخل بريطانيا والتي تتخصص في إقامة مختلف الأنشطة بالإضافة إلى تقديم العديد من المنتجات التي تناسب الجميع كما يمكن زيارة الحديقة اليابانية الملحقة بها والتي تتميز بوجود العديد من النباتات التي تخصصت اليابان في زراعتها بالإضافة إلى وجود ملامح الثقافة اليابانية من بيوت تقليدية داخلها وهواة صيد الأسماك يمكنهم إستئجار عدة صيد بسعر مناسب وممارسة هذه الهواية أمام أحد البحيرات الكبيرة المنتشرة بالحديقة ولزيادة أوقات المرح والمتعة بصحبة الأطفال خلال العطلات والأجازات يمكن إستئجار الدراجات الهوائية والقيام بنزهة داخلها كما يوجد داخلها أيضا عدد من البحيرات الصغيرة الهادئة التي تمتلىء بالطيور والبط والأوز يمكن مداعبتها و شراء الحبوب وإطعامها ومحبي رياضة المشي والركض يمكنهم ممارسة رياضتهم المفضلة والتمتع بأوقات متواصلة من النشاط والمرح والحيوية كما يمكن زيارة نهر المرزي وقضاء أروع الأوقات الهادئة على ضفافه كما يمكن أيضا تناول القهوة أو الشاى والمشروبات المنعشة أو شراء الأطعمة الخفيفة من المقاهي والمطاعم والأكشاك المنتشرة على طول النهر في محيط الحديقة وأخيرا فقد تم تخصيص مناطق داخل هذه الحديقة للأطفال تمتلئ بالعديد من الألعاب الآمنة والأنشطة التي تمنحهم القدرة على التفاعل مع أقرانهم وقضاء وقت ممتع وشيق .

-- ملعب أنفيلد وهو ملعب كرة القدم الخاص بنادى ليفربول منذ تأسيس النادي عام 1892م بعد أن كان ملعب نادي إيفرتون في الفترة ما بين عام 1884م وعام 1892م قبل أن ينقل هذا الأخير ملعبه إلي جوديسون بارك وبعد أن كان يتسع هذا الملعب إلى 45280 متفرج فبعد أن أجريت له أعمال صيانة وتم زيادة عدد مقاعده بمقدار 9000 مقعد أصبحت حاليا قدرة الأنفيلد الإستيعابية 54074 متفرجا وهذا الملعب له أربعة مدرجات هي سبيون كوب والمخصص للمشجعين المتعصبين والمدرج الرئيسي ومدرج المئوية والأنفيلد رود وقد تم تسجيل أكبر عدد حضور في تاريخ هذا الملعب في الثاني من شهر فبراير عام 1952م عندما واجه ليفربول نادي ولفرهامبتون حيث كان عدد المتفرجين 61905 متفرج وقد أصبح الأنفيلد واحدا من الملاعب التي توفر مقعدا لكل متفرج عام 1994م نتيجةً لتقرير تايلور مما قلص كثيرا من قدرته الإستيعابية وقد سميت بوابتان من بوابات الملعب على إسم إثنين من مدربي النادى السابقَين وهما بيل شانكلي وبوب بيزلي كما أن هناك تمثال لشانكلي خارج الملعب ويبعد هذا الملعب حوالي ثلاثة كيلومترات عن محطة قطارات ليفربول لايم ستريت وقد ظهرت في عام 2002م خططٌ لإستبدال الأنفيلد بملعب جديد وهو ملعب ستانلي بارك والذى تصل قدرته الإستيعابية إلى 60 ألف متفرج لكن خطط بناء الملعب الجديد قد أصبحت غير أكيدة وتأجلت لأجل غير مسمي بسبب تفضيل ملّاك النادي الجدد إعادة تطوير الأنفيلد بدلا من بناء ملعب غيره .

– ملعب جـوديسون بارك وهو ملعـب لكرة القدم يقع فـي منطقة والتون بمدينة ليفربول ويعد الملعـب الخاص لنادي إيفرتون وقد تم إفتتاحه فـي يوم 24 آغسطـس عام 1892م ولم يكن إفتتاحه بمباراة كـرة قدم بل تم إفتتاحه بمنافسات في ألعاب القـوى بعـدها آقيمـت عـلى الملعـب حفلة موسيقية وعـروض للألعاب النارية ووصل عدد الجماهير أثناء الإفتتاح إلـى 12 ألف متفرج ويعد هذا الملعب من آقدم الملاعـب الإنجليزية بوجه عام ويتسع لآكثر مـن 40 آلف متفرج وكان قد تم بناؤه فـي منطقة سكنية بجآنب طريق السكك الحديدية في موقع يقع على بعـد ميلين مـن وسـط المدينة وقد شهد هذا الملعب العـديد مـن التغـيرات والتجـديدات عـلى مر السنين ويعد آكثر الملاعـب الإنجليزية إستضافة للمبارايات خلال مسابقة دوري الدرجة الآولى فضلا بالطبع عـن مبارايات نادي إيفرتون وقد إستضاف هذا الملعب مبارايات دولية عـديدة للمنتخـب الإنجليزى ومبارايات في نهائي كأس الإتحاد الإنجليزى كما كان أحد الملاعب التي رشحـت لإستضافة المبارايات خلال بطولة كآس العالم الثامنة لكرة القدم التي أقيمت في إنجلترا عام 1966م وقد سجـل هذا الملعب حضـور قياسي كبير فـي عام 1920م في مباراة نادرة لكرة القـدم النسائية وصل عـدد الجماهيـر التي حضرتها إلى 53 ألف متفرج وصرح يومها رئيس الإتحاد الإنجليزى لكرة القدم بأن كرة القدم النسائية ستهدد لعبـة الرجال في المستقبل ومما يذكر لهذا الملعب أنه فـي يـوم 22 فبـرايـر عام 1973م أعلن الإتحاد الأيرلندي لكرة القـدم آنه سيتـم نقـل مبارايات البطولة البريطـآنية إلى ملعـب جـوديسـون بـارك الإنجليـزي بسبـب المشاكل الـواقعة فـي العاصمة بلفاسـت فـي ذلك الـوقـت وإستضـاف الملعـب بالفعل مباراتان في هذه البطولة .
 
 
الصور :
حدائق سانت جون الحديقة الدولية للمهرجانات متحف ليفربول منتزة برينسس متحف العالم كاتدرائية ليفربول عجلة ليفربول ملعب أنفيلد