abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
واتس اب وأمانى مصر الفرعونىة
واتس اب وأمانى مصر الفرعونىة
عدد : 02-2019
بقلم الخبير السياحى/ محمود كمال

تستمر مواقع التواصل الاجتماعى في التحديث المستمر وإضافة اشكال ورموز جديدة دائما يتم استخدامها تعبيرا عن معان مختلفة ومن هنا تأتى فكرة إدخال بعض من رموز واشكال اللغة المصرية القديمة بحيث يمكننا استخدامها على مواقع التواصل الاجتماعى وبذلك تبعث من جديد اللغة المصرية القديمة بين العامة وليس فقط بين المتخصصين.

لدينا رموز كثيرة إنسانية وحيوانية ونباتية وطبيعية وكذلك الطيور والزواحف والاسماك فهى لغة ثرية جدا ولدينا مشاهير الملوك والملكات كرمسيس الثانى ونفرتارى واخناتون ونفرتيتى ورمسيس الثالث وتحتمس الثالث وحتشبسوت والهه كثيرة أيضا مثل أنوبيس والتمساح.

ولدينا كرسى العرش لاشهر الملوك مثل الملك توت عنخ امون وزوجته الملكة غنخ سن امون والكثير من كنوز الملك توت عتخ امون والاهرامات والمعابد والتوابيت والاطعمه والصيد والصناعات المختلفة والأدوات الطبية .

الكنز عظيم وفقط نحتاج للتفكير بطريقة ابتكارية خارج الصندوق تصميم تطبيق جديد مصري بعقول وسواعد مصرية وسوف تكون النتيجة مذهلة فى فترة وجيزة، سيتمكن العالم من التحدث بالهيروغليفية (اللغة المصرية القديمة) ويمكن اختيار بعض الألعاب القديمة مثل "السنت" وهى لعبة مصرية قديمة تشبهة الشطرنج. ويمكن تصميم تطبيق لتحميلها على الهواتف الذكية بحيث يمكن للناس أينما كانوا أن يلعبوها ويستمتعوا بها وسيكون سبقا للمبتكر المصرى.

يمكن لوزارة الاتصالات بالتنسيق مع وزارة الاثار بتبني الفكرة وسوف تجنى مصر ثمار هذه الفكرة أضعاف مضاعفة بداية من عملية الانتشار والتسويق الغير مباشر والذى يصب في مصلحة السياحة المصرية وجذب اعداد اكثر بكثير ، حيث يمكن أن يتم استخدام الألعاب والالغاز داخل المزارات السياحية نفسها أيضا لتضفي روح الاثارة والغموض الموجودة بالفعل في صالات الاعمدة وقدس الاقداس داخل معابدنا الفريدة .

يمكن أن يتم طرح الفكرة على المتخصصين وجعلها مشروع التخرج لبعض الكليات المتخصصة في هذا الشأن واجراء مسابقات بين الطلاب لاختيار الأفضل منها.

من منكم سوف يستخدم تلك الرموز والاشكال إن تم إطلاقها؟

وكما أن مصر سوف تنظم أهم حدث رياضي أفريقي هذا العام بطولة كأس الأمم الافريقية في يونيو 2019 وتخيلوا معي كم الصور والرسائل المتبادلة على مستوى العالم، وسيكون ذلك وسيلة للدعاية لا مثيل لها.

عادة الأفكار غير التقليدية تبدو وكأنها مستحيلة ثم تصبح واقعا ملموسا على الأرض ونحن أولى بتطبيقها لأنها تغطى أكثر من بعد دعائي وثقافي ورياضي واجتماعي واقتصادي.

لا أشك لحظة في جدية القيادة السياسية في التطوير المستمر وحسن استغلال الموارد واللغة المصرية القديمة (الفرعونية) تمثل موردا هاما نحن أصحابه فلما لا ونحن نمتلك جيلا يتعامل مع أحدث التقنيات التكنولوجية.

دعوة مخلصة من القلب الى رئيس الوزراء المحترم بأن يكون هناك فريق عمل من وزارات الاتصالات والاثار والسياحة والثقافة والتربية والتعليم والتعليم العالي لدراسة تنفيذ هذا التطبيق الفريد من نوعه على مستوى العالم.

ولا ننسى أننا نمتلك أصول الألعاب والرياضة والموجودة بالمتحف المصري ومقابر بنى حسن بالمنيا.

دعونا نفخر بكوننا مصريين ننتمي لأعظم حضارة في الكون، كل الأماني يمكن تحقيقها بعقول أبنائنا المشهود لهم بالابتكار والتطوير وهم كثر ولدينا الفرصة سانحة بعدما أصبح للبحث العلمي ميزانية أفضل بكثير عما سبق،وأيضا ما يدعونا لتشجيع أولادنا هو وجود الفرصة سانحة أمام شبابنا من خلال تنفيذ مصر لرؤيتها حتى 2030 وحلم جودة الإنتاج وزيادته وحسن استغلال الموارد وتطوير التعليم ورفع كفاءة العاملين ووضع مصر على خريطة التنافسية الدولية وتحقيق طفرة من خلال مواطن مصري متعلم تعليم جيد ويمتلك صحة جيدة ويعمل بكفاءة وكل ذلك يبدأ بفكرة وإرادة سياسية.

إطلاق مبادرة واتس اب فرعونى

هل يجب أن ننتظر إطلاق المبادرة من رئيس الجمهورية، أم لدينا القناعات والامكانيات البشرية والمادية التي تستطيع إطلاق المبادرة وتنفيذها من خلال ألية تضمن نجاح الفكرة والحصول على مردود رائع وتصبح الاحلام مشروعا على الأرض وتصبح أمانى شباب العاملين بالقطاع السياحى واقعا نفتخر بوجوده.

المبادرة سوف تحيي تاريخ مصرنا الحبيب وفتح خيال للعقل البشرى للاستمتاع والمعايشة لتاريخنا واثارنا عبر الزمان والمكان .

نقطة بداية قوية سوف تسهم في زيادة الوعى السياحى واحترام أماكن أثارنا ومعرفة المزيد عن حكايات اجدادنا ، فهى نقلة رائدة وسوف تفتح الباب للمزيد من إنتاج التطبيقات الالكترونية المصرية .