abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
بنك «القاهرة» يزيد حقوق الملكية 1.250 مليار جنيه
بنك «القاهرة» يزيد حقوق الملكية 1.250 مليار جنيه
عدد : 04-2019
أكد طارق فايد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة، أن البنك قام بتحديث وتغيير الهوية والعلامة التجارية للبنك مع الاحتفاظ باسم البنك بدون أى اختصارات مشيرًا إلى أن الشعار يرمز لفرص بلا حدود ويتماشى مع استراتيجية البنك الخمسية التى رصدها العام الماضى مشيرا إلى أن خطة البنك تهدف إلى التوسع والانتشار عبر تقديم منتجات وخدمات مصرفية تناسب مختلف الاحتياجات والشرائح وخاصة الشباب.

ولفت إلى أن تغيير العلامة التجارية يمثل حقبة جديدة فى تاريخ البنك، وجاءت بعد إجراء العديد من الدراسات لتطوير الاستراتيجية التسويقية للبنك، بما يعكس التزامنا تجاه عملائنا، والذى يتضح من خلال شعار البنك الجديد «فرص بلا حدود». مشيرًا إلى أن تطوير هوية البنك يعد محورًا أساسيًا لتحقيق رؤيتنا الجديدة والتى تقوم على تقديم باقة متنوعة من المنتجات والخدمات المصرفية المبتكرة التى تتواكب مع منظومة التحول إلى الاقتصاد الرقمى والثروة الرقمية التى يشهدها القطاع المصرفى خلال الآونة الأخيرة لتلبية احتياجات العملاء، واستقطاب شرائح جديدة ومتنوعة بما يدعم توجهات الدولة نحو تحقيق الشمول المالى حيث نجح البنك فى إضافة نحو 400 ألف حساب جديد خلال عام 2018، واستقطاب نحو 100 ألف عميل جديد فى مجال التمويل متناهى الصغر.

وقال فايد فى مؤتمر صحفى لإطلاق العلامة التجارية والإعلان عن نتائج البنك، إن الهوية الجديدة تتماشى مع روح العصر، وخطة البنك للتوسع فى طرح العديد من المنتجات وأهمها تطبيق الشمول المالى وتوسيع قاعدة العملاء وضم شرائح جديدة إضافة إلى نشر الخدمات الرقمية والاعتماد على قنوات توزيع مختلفة بجانب الفروع التقليدية موضحًا أن تغيير شعار البنك يرتبط برؤية البنك وتركيزه على العملاء المستهدفين فى المرحلة القادمة بعد أن وصل عدد عملاء البنك ٢.٥ مليون عميل مستهدفًا جذب شرائح جديدة، فقد حصل البنك على موافقة البنك المركزى لإطلاق خدمة الإنترنت بنك بهدف إتاحة الخدمات المصرفية للأفراد وينتظر موافقة البنك المركزى لإتاحتها للشركات وسيتم إطلاق خدمة الموبايل بانكينج خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة بعد الانتهاء من الحصول على موافقة البنك المركزى منوهًا بأن البنك يستهدف إطلاق ما بين ٩٠ فرعًا إلى ١٠٠ فرع جديد خلال ٣ سنوات طبقا لخطة البنك بهدف تحقيق الشمول المالى، ونشر ٦٥٠ ماكينة صراف آلى جديدة فى مختلف محافظات الجمهورية ليصل عدد الماكينات إلى ١١٠٠ ماكينة صراف آلى نهاية العام الجارى. مشيرا إلى وصول محفظة شركة التأجير التمويلى كايرو إلى مليار جنيه فى فترة وجيزة تصل إلى ٩ أشهر منذ إنشاء الشركة.

وتوقع فايد، زيادة التدفقات من النقد الأجنبى خلال الفترة القادمة، مشيرا إلى أن البنك تلقى تدفقات من مجموعة من المستثمرين يوم الأربعاء الماضى بنحو 42 مليون دولار فى يوم واحد أن هذا سيؤدى إلى مزيد من تراجع سعر الدولار خلال الفترة القادمة، خاصة أن سوق الإنتربنك يشهد حاليا تدفقات نقدية من صناديق استثمار عالمية للاستثمار فى الجنيه المصرى وهو ما عزز من قوة الجنيه أمام الدولار، ويأتى ذلك فى الوقت الذى تشيد المؤسسات الدولية بالاقتصاد المصرى وقامت مؤسسة موديز العالمية للتصنيف الائتمانى برفع التصنيف الائتمانى لمصر درجة كاملة من b3 إلى b2 يعزز من تدفق الاستثمارات الأجنبية وتقليل مخاطر الاستثمار.

حول طرح أسهم من البنك فى البورصة قال فايد، إن البنك جاهز لعملية الطرح، وأن نسبة

الطرح ستتراوح ما بين 20 و30% من أسهمه فى البورصة بقيمة نقدية تتراوح بين 300 و400 مليون دولار، خلال الربع الأخير من العام الحالى 2019 وقال إن ذلك مرهون بظروف السوق، ورغبة ملاك البنك فى طرح البنك فى هذا التوقيت من عدمه مشيرا إلى أن عملية الطرح تمثل أكبر طرح فى البورصة وستعمل على تنشيط سوق المالى، إلى جانب تعزيز رؤوس الأموال للمؤسسات الوطنية وسيتم الترويج لعملية الطرح فى الأسواق الخليجية والأوروبية والأمريكية مشيرا إلى أن مستشاري الطرح هما بنوك الاستثمار EFG هيرميس، وHSBC وسيتم إجراء جولات بالأسواق الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية، وأن نسب الطرح العام والخاص سيتم تحديدها وفقًا لبرنامج الطروحات التى وضعته الدولة، والذى يهدف إلى توسيع قاعدة الملكية لأكبر عدد المساهمين بالبورصة ولن تكون قاعدة الملكية محصورة على فئة معينة. وقال إن هدف وفلسفة برنامج الطروحات الحكومية هو توسيع قاعدة الملكية للمؤسسات الوطنية، لأكبر عدد من المستثمرين بالبورصة المصرية مما يسهم فى تنشيط السوق بفاعلية، وأن استراتيجية برنامج الطروحات اختلفت كثيرًا عن السابق، وتستهدف محورين رئيسيين: الأول تعزيز رؤوس أموال المؤسسات الوطنية، والثانى تنشيط البورصة المصرية والذى يتحقق من خلال الطرح للاكتتاب العام لتوزيع ملكية الأسهم على أكبر عدد ممكن من المستثمرين.

قال فايد، إن المرحلة الحالية سيتم التركيز على الانتشار فى السوق الأفريقى والخليجى، موضحًا أن البنك وضع خطة لإعادة هيكلة بنك القاهرة كمبالا بأوغندا لتطويره وزيادة حصته السوقية فى دولة أوغندا ليصبح ضمن أكبر 10 بنوك خلال الفترة المقبلة، وقام بزيادة رأس المال بنك القاهرة كمبالا بواقع 5 ملايين دولار تقريبًا ليسجل 14 مليون دولار. وأن البنك ينتظر موافقة البنك المركزى للاستحواذ على حصة بنكى الأهلى ومصر فى القاهرة كمبالا. كما قام مؤخرًا بافتتاح مكتبه التمثيلى فى دولة الإمارات ليكون قاعدة لخدمة منطقة الخليج وزيادة نصيب البنك من تحويلات المصريين بالخارج.

وكشف فايد عن قيام البنك باحتجاز نصف الأرباح خلال العام الماضى لتدعيم القاعدة الرأسمالية للبنك، بما يدعم الخطط التوسعية للبنك منوها بأن خطة التطوير تقوم على عدة محاور أبرزها الاهتمام بالعنصر البشرى، والتركيز على بناء بنية تحتية قوية من خلال التعاقد على تطوير النظام الأساسى للبنك (Core Banking System)، وتنفيذ مشروعات الإنترنت والموبايل البنكى للشركات والأفراد وتطوير منتجات البنك الإلكترونية، وإطلاق منتجات وخدمات مصرفية جديدة أبرزها بطاقة «ميزة»، إلى جانب إطلاق خدمة تحصيل مدفوعات البطاقات الائتمانية وسداد أقساط جميع أنواع القروض إلكترونيًا وغيرها من الخدمات المصرفية التى تناسب روح العصر، وغير موجوده فى السوق المصرى.

واستعرض فايد نتائج أعمال البنك مؤكدا أن عام 2018 شهد طفرة فى جميع مؤشرات البنك والربحية على الرغم من التحديث والتطوير الذى تم خلال العام الماضى، موضحا أن أرباح البنك وصلت لمستويات قياسية بلغت قبل خصم الضرائب إلى 3.9 مليار جنيه مقارنة بـ 2.3 مليار جنيه خلال نفس الفترة من عام 2017، وارتفع صافى الأرباح بعد الضرائب إلى 2.5 مليار جنيه مقارنة بـ 807 ملايين جنيه خلال فترة المقارنة بمعدل نمو يزيد على 200%.، ارتفع صافى الدخل من العائد لتصل إلى 38% محققة 6.5 مليار جنيه مقارنة بعام 2017، إلى جانب زيادة نسبة صافى الدخل من العائد لتصل إلى 4.7% فى المتوسط مقارنة بـ 3.8% فى عام 2017، وارتفع صافى الدخل من الاتعاب والعمولات بنسبة 29% ليصل إلى 1.1 مليار جنيه. وحققت الأصول نموًّا بنسبة 13% لتصل إلى 165.7 مليار جنيه مدعوما بارتفاع محفظة القروض بقيمة 21.4 مليار جنيه لتصل إلى 66 مليار جنيه بنسبة نمو 48% مقارنة بعام 2017، متنوعة بين محفظة قروض الشركات التى نمت بحوالى 90%، ومحفظة الشركات المتوسطة والصغيرة التى نمت بنسبة 105%، ومحفظة التجزئة المصرفية التى نمت بنسبة 13% مقارنة بعام 2017، ومحفظة القروض متناهية الصغر التى نمت بنسبة 100%، فيما بلغت نسبة النمو فى محفظة التمويل العقارى 90%، وارتفعت الودائع بواقع 9 مليارات جنيه لتصل إلى 131 مليار جنيه بنسبة نمو 7.5% مقارنة بعام 2017.

وأرجع رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة الإنجازات التى حققها البنك خلال العام الماضى إلى العاملين ببنك القاهرة والذين يزيد عددهم على 7500 موظف مؤكدا أنهم يمثلون الثروة الحقيقية للبنك مؤكدًا أن الإدارة ستعمل على تنمية وتطوير مهاراتهم ورفع كفاءاتهم التشغيلية من خلال البرامج التدريبية المتنوعة وخاصة البرامج المتعلقة بسبل استخدام أحدث الوسائل التكنولوجية والرقمية، إلى جانب تدعيم البنك ببعض الخبرات المميزة لتحقيق مكانة متقدمة فى السوق بما يتناسب مع حجمه ومكانته. مشيرا إلى أن البنك نجح فى تنويع محفظة قروض الشركات بالتوسع فى جميع القطاعات والمناطق الجغرافية المختلفة، إلى جانب إنشاء 11 مركز أعمال متخصصًا لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ضمن خطته لإنشاء 20 مركزًا بنهاية عام 2019 بهدف تيسير إجراءات المنح وسهولة الوصول بالتمويل للعملاء بكافة أنحاء الجمهورية.

ونوه بأن استراتيجية البنك ترتكز على بناء بنية تحتية قوية من خلال التعاقد على تطوير النظام الأساسى للبنك (Core Banking System)، وتنفيذ مشروعات الإنترنت والموبايل البنكى للشركات والأفراد وتطوير منتجات البنك الإلكترونية، وإطلاق منتجات وخدمات مصرفية جديدة أبرزها بطاقة «ميزة» للخصم المباشر حيث يستهدف البنك إصدار 650 ألف بطاقة خلال عام 2019، وينتظر البنك الحصول على رخصة (تفعيل نظام الدفع عبر الـ QR Code) من قبل البنك المركزى، ويخطط لافتتاح 30 فرعًا جديدًا بالهوية المستحدثة، مع التركيز على مسئولى البيع المباشر كعنصر أساسى ضمن خطة التطوير وتزويدهم بالخبرات والمهارات اللازمة لتقديم الخدمات للعملاء بكفاءة عالية، كما قام البنك باستحداث خدمات إدارة الثروات للعملاء « Wealth Management».

وأضاف حازم حجازى، نائب رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة، أن البنك وضع خطة تستهدف عملية تطوير شاملة لفرع البنك وفقًا للهوية والعلامة التجارية الجديدة لبنك القاهرة خلال ٣ سنوات مقبلة، وقام البنك بتجهيز 30 فرعًا تقريبًا لتصبح مؤهلة لاستقبال وخدمة ذوى القدرات الخاصة من إجمالى فروع البنك البالغة 221 فرعًا ووحدة مصرفية موضحًا أن البنك أطلق 4 فروع جديدة خلال الربع الأول من العام الجارى، ويركز البنك على تحقيق رؤية البنك المركزى والدولة فى تحقيق الشمول المالى، حيث يعتزم البنك إطلاق أول فرع ذكى للبنك خلال العام الجارى، وكذلك تطوير ماكينات الصراف الآلى البنك والمخطط زيادتها إلى 1100 ماكينة بالعام الجارى، مع إضافة ماكينات صراف إلى التفاعلية المزودة بأحدث التقنيات التكنولوجية منوها بامتلاك البنك لخطة توسعية خارجية، حيث تم افتتاح مكتب تمثيلى فى الإمارات وينتظر البنك صدور موافقة المركزى للاستحواذ على بنك القاهرة الدولى كمبالا بنسبة 100٪، لتوسع البنك فى دول شرق أفريقيا كما تم الإعلان عنه سابقا.

وأضاف عمرو الشافعى نائب رئيس بنك القاهرة أن البنك قام باستحداث إدارة جديدة لقطاع المعاملات المصرفية الدولية لطرح حلول مصرفية مبتكرة للعملاء فى مجال إدارة السيولة والتدفقات النقدية لتمويل العمليات التجارية الخارجية موضحًا أن البنك يمتلك دورًا فعالًا فى ترتيب وإدارة القروض المشتركة سواء بشكل فردى أو بالتعاون مع بنوك أخرى لتمويل المشروعات القومية.