abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
الأون لاين والخراتية محتاجين وقفة قوية
الأون لاين والخراتية محتاجين وقفة قوية
عدد : 06-2019
بقلم / أشرف سركيس

كابوس مرعب ومأساة عشوائية تهدد سمعة السياحة المصرية وتضربها فى مقتل فيما يسمى مواقع وصفحات السياحة والرحلات والخدمات السياحية الاون لاين على الفيس بوك ومواقع التواصل المختلفة والتى تعلن عن كافة الرحلات الاختيارية (رحلات البحر- الغطس- السفارى- الاكواريوم والدولفين- جولة البلد- القاهره- والاقصر- والنايل كروز بين الاقصر واسوان ) بالاضافه لتوفير خدمات الليموزين من المطارات وحجز الفنادق والشقق الفندقية والتى تفتقد إلى أدنى معايير الآمان والرقابه من الجهات التنفيذية فهى تحرق و تضرب بأسعار الخدمات السياحية عرض الحائط وتقوم بسرقه الاسماء والصور والعلامات التجارية وخطف عميل شركات السياحة الكبيرة والمستجلبه للسائحين والتى دفعت الملايين فى الدعايه والاعلان والتسويق وحجز خطوط الطيران لاستجلابة بالاضافه للمشاكل والكوارث التى يتعرض لها السائحين من نصب وسوء التنظيم وقلة الأدب فى التعامل.

ومن ظاهرة صفحات الاون لاين الى كارثة مكاتب السياحة والسفارى وخدمات رجال الاعمال الغير مرخصة والتى تنتشر فى كل شوارع الغردقة والتى يديرها مجموعة من البلطجية ودخلاء المهنة وعديمى الثقافة او ما يسمى بالخراتية والذين ينظرون إلي السائح الأجنبي القادم إلي بلادنا علي انه فريسة ينبغي التهامها بأي شكل سواء كان باستنزافه ماديا أو جنسيا ومنهم من يلاحقون السائحات في جولاتهن السياحية فى الشوارع العمومية وامام مكاتبهم الوهمية والغير مرخصة ويتحرشون بهن بطريقة فجة ووقحة تصل إلي مد الأيدي والشد والجذب إلي جانب كل أنواع الكلمات البذيئة والخارجة عن الآداب التي تتردد في كل مكان ظنا من هؤلاء الحمقي ان السائحين لا يفهمون ما يقال.

وأنا أناشد وزير الاتصالات ووزير الداخلية بتتبع تلك المواقع والصفحات ومحاولة اغلاقها وضبط القائمين عليها والذين يقدمون خدمه سياحية بدون ترخيص وبدون رقابه او دفع ضرائب.

وأناشد غرفه المنشآت الفندقية بإعطاء تعليمات للفنادق بعدم السماح بخروج السائح او النزيل إلا بعد التأكد من هوية شركة السياحة أو شركة الرحلات التى ستقوم بتنفيذ الرحلة للنزيل والتأكد من قانونيتها واسمها وسمعتها.

وكذلك أناشد محافظى المدن السياحية بالتحرك لاغلاق كافه تلك المكاتب الوهمية والمجهولة والغير مرخصة وتشميعها ومراقبة أماكن تجمع السائحين فى الاماكن الرئيسية لردع هؤلاء الخراتية.

الظاهره بجد خطيرة ولا يستهان بها وتسبب الكثير من المشاكل التى تمس سمعة السياحة المصرية واستثماراتها الى تؤثر فى الدخل القومى وآلاف من فرص العمل للعاملين بقطاع السياحة.