abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
اهمية الأوكازيون في تنشيط التجارة
اهمية الأوكازيون في تنشيط التجارة
عدد : 07-2019
بقلم الدكتور/ عادل عامر

إن التخفيضات التي سيشهدها الموسم الحالي من الأوكازيون ستتراوح بين 25 إلى 50% حسب كل سلعة معروضة، وكذلك وفق إمكانيات كل مصنع وتاجر. ومن المتوقع أن يكون الموسم الصيفي صعب على التجار والمصانع بسبب تراجع القوة الشرائية للمواطن تزامنا مع زيادة الأسعار خلال الفترة الأخيرة جراء الإصلاحات الاقتصادية، وسط توقعات باستمرار ارتفاع الاسعار على الرغم من قرب حلول عيد الأضحى المبارك.

ويهدف الاوكازيون إلى إنعاش السوق بشكل عام، ومساعدة التجارة وأصحاب المحال في الترويج لبضاعتهم وتلافي ركود للموسم القادم، لا سيما أن ذوق المستهلك بتغير من وقت إلى أخرى، وأيضاً أن الاوكازيون يساهم المستهلك في الحصول على المنتجات بأسعار مخفضة تصل إلى خصم 50% لتخفيف العبء عليه.

أن مكسب التجار الحقيقي هو عمل دورة لرأس المال حتى وإن كانت أرباحه قليلة، فليس من المعقول أن يتم ركن ملابس لمدة عام في فصل الصيف فهي تعتبر أموال راكدة ولكن يتم خفض أسعار السلع لبيعها للوصول إلى دورة رأس المال. تخفيضات اسعار الملابس في محلات وسط البلد والمولات تصل إلى 70 %

أن أصحاب المحلات التجارية لهم الحرية في اختيار نسبة تخفيض أسعار السلع الخاصة، شرط أن يكون التخفيض حقيقي. يأتي ذلك في الوقت الذي قرر فيه وزير التموين والتجارة الداخلية، مد فترة الأوكازيون الصيفي أسبوعين، حيث كان من المقرر انتهاء الأوكازيون يوم 6 سبتمبر، لكن تم المد حتى 21 سبتمبر الجاري، وذلك بهدف عرض المنتجات والسلع اللازمة بأسعار مخفضة، وذلك للتخفيف من معاناة المواطنين.

حدد الاتحاد العام للغرف التجارية موعد الأوكازيون الصيفي 2019 في القاهرة والمحافظات، لتكون بدايته مبكرا هذا العام بمناسبة عيد الاضحى المبارك، حيث نوضح لكم قيمة تخفيضات الأوكازيون الصيفي في محلات الملابس والسلع الكهربائية والمفروشات وتجهيزات العرسان لكل المحلات التجارية بنسب تصل إلى 70 %، مع تقديم تخفيضات كبيرة على الملابس الصيفية والمصايف والرحلات.

كما بدأت عدد من محلات الماركات الشهيرة في عمل تخفيضات على الملابس والمفروشات وغيرها بنسب تبدأ من 10 % وتتدرج حتى 50 % و70 % في عدد من المولات الشهيرة في وسط البلد والقاهرة الجديدة، وعلى الرغم من ذلك نجد أن الاسعار لازالت مرتفعة بنسب مختلفة رغم التخفيضات مقارنة بالأعوام الماضية. فمن المتوقع حدوث المزيد من التخفيضات مع قرب حلول عيد الاضحى 2019 خاصة لملابس الشباب والاطفال التي تشهد اقبالا كبير في تلك الفترة من كل عام.

وتسعي المصانع حاليا والمتاجر والسلاسل التجارية الكبيرة تسعى لامتصاص الزيادة في الأسعار من خلال الوصول إلى أحدث تكنولوجيا من أجل توفير نفقات الطاقة لديها سواء كهرباء أو وقود من أجل الاستمرار والثبات في السوق، بحيث تقدم تخفيضات على اسعار الملابس والاحذية والملابس الداخلية والاكسسوارات.

مع حلول عيد الأضحى المبارك لكن تستمر زيادة الاسعار بشكل كبير زيادة عن العام الماضي وذلك بسبب تعويم الجنيه التي ادت الي زيادة اسعار الملابس المستوردة، بجانب زيادة اسعار المواد الخام التي ادت لزيادة الملابس محلية الصنع. أن محلات الملابس التي اعلنت عن الأوكازيون الصيفي لديها يعتبر صفة فردية وليس الأوكازيون الرسمي، مرجعا السبب وراء ذلك لحالة الركود الشديدة التي تواجه أصحاب المحلات. أن الاتحاد العام للغرف التجارية أرسل إلى وزارة التموين لتقديم موعد الأوكازيون الصيفي السنوي ليبدأ بمنتصف الشهر القادم 15أغسطس، بدلا من بداية شهر سبتمبر، معللا ذلك لحالة الكساد السائدة على السوق المصري بسبب ضعف إقبال المواطنين على الشراء نظرًا لارتفاع الأسعار بصورة عزفت المشترين.

الناس هيوفروا تلك الأموال التي ستصرف في الملابس للمستلزمات الحياتية الأساسية كالمأكل والمشرب والتنقل وغيرها من مصروفات يومية واجهت نفس الغلاء أيضًا".

أن الأسعار ستظل مستقرة لنهاية الموسم، متابعًا أن صناعة الملابس في مصر أصبحت في مأزق بسبب تأثرها المباشر بارتفاع الأسعار الذي يمس كل صناعتها من ارتفاع سعر المحروقات الذي على أثره ترتفع اسعار كل شيء بجانب أسعار المواد الخام وغيرها.

أن هناك بعض المحال والمصانع تبيع للمستهلك بسعر التكلفة في محاولة منهم لمواجهة حالة الركود التي أصابت "لقمة عيشهم"، ولتقليل حجم خسارتها وجذب المواطنين للشراء. أن الركود الذي أصاب أسواق التجزئة المصرية دفع غالبية المصانع إلى تقديم تخفيضات تصل إلى 50%، رغم أن هذه النسب لا تحقق لأصحاب المصانع أي أرباح،

ولكن الأهم في الوقت الحالي هو تصريف المنتجات الراكدة في المخازن والتي تمثل أموالاً معطلة سوف تتحول مع الوقت إلى خسائر.

أن تخفيضات الأوكازيون في معظم دول العالم تكون حقيقية بنسبة كبيرة حيث يقوم أصحاب المحلات ببيع المخزون بأسعار مخفضة وفيما يخص الأوكازيون في مصر أن التجار ترفع الأسعار قبل الأوكازيون بأيام قليلة ثم تقوم بخفض الأسعار بنسب بسيطة وتزعم وجود نسب تخفيضات كبيرة على الأسعار.

إن تخفيضات الأوكازيون تتعرض لعوامل كثيرة منها حركة العرض والطلب، فحينما يكون هناك تباطؤ في الشراء تلجأ المحلات للأوكازيون والتخفيضات، وان من حق المحلات المشاركة أن تقدم نسبة التخفيضات وفقا لرغبتها دون الزامها بتحديد النسبة شريطة الإعلان عن سعر المنتج قبل وبعد التخفيضات، إن موسم التخفيض الصيفي لم يبدأ بشكل رسمي، وإنه في موعده في منتصف شهر أغسطس من كل عام،

لكن كثيرا من المحال التجارية قامت بعمل أوكازيون على منتجاتها نتيجة لحالة الركود الشديد في عمليتي البيع والشراء، وتخوفا من استمرار الركود مع قدوم عيد الأضحى المبارك في ١١ أغسطس، وبالتالي سوف يعجز المستهلكون عن الشراء بسبب ارتفاع الأسعار، ومع نهاية العيد سوف يبدأ الأوكازيون في ١٥ أغسطس،

لكن لن تصبح هناك حاجة لشراء الملابس الجديدة لمعظم الأسر المصرية. أنه لا يوجد أي مانع أو عقوبة قانونية لعمل تخفيض طوال العام، طالما يقوم صاحب المحل التجاري بإعلام المسؤول في وزارة التموين بذلك، أنه مع إجراء التخفيضات طوال العام،

وذلك لإنعاش حركتى البيع والشراء. أن حالة الركود التي يشهدها السوق تعود إلى ضعف القدرة الشرائية للمواطنين، والنظر إلى الملابس على أنها رفاهية وليست أساسيات. تستعد المحلات التجارية للمشاركة في الأوكازيون الصيفي المقرر وفيما يلي بعض المعلومات عن الأوكازيون الصيفي في نقاط محددة:

1ـ يبدأ الأوكازيون الصيفي اعتبارا من الإثنين المقبل 6 أغسطس الجاري ويستمر لمدة شهر.

2ـ يجب أن تحصل المحلات التجارية الراغبة في المشاركة بالأوكازيون على موافقة مديرية التموين.

3ـ المحلات التجارية المشاركة لها الحرية في اختيار نسبة تخفيض أسعار السلع شرط أن يكون التخفيض حقيقيا والسلع المعروضة جيدة.

4ـ الجهات المشاركة في الأوكازيون يجب أن تعلن ثمن السلع المعروضة للبيع قبل وبعد التخفيض حتى يمكن للمشترى التأكد من حقيقة التخفيض.

5ـ تشكل وزارة التموين مجموعات عمل للمرور على المحلات المشاركة للتأكد من جدية العروض وتخفيضات الأسعار.

6ـ يمكن للمواطنين الإبلاغ عن المحلات التي تقدم عروضا وهمية من خلال جهاز حماية المستهلك على رقم 19588.

إن خطوات الاشتراك، تتضمن:

1-تقديم طلب إلى المديرية التابع لها المحل التجاري.

2-تقديم صورة من السجل التجاري والبطاقة الضريبية لبيان قانونية النشاط.

3-عمل قائمة بأسعار السلع، نشاط المحل التجاري، قبل وبعد الخصم، وتحديد نسب التخفيض من قِبل المحل.

4-يتسلم التاجر تصريحًا لمدة 14 يومًا -حال قبول الطلب-على أن يجدد في حالة رغبة التاجر. يتم عرض المنتجات والسلع اللازمة بأسعار مخفضة خلال فترة الأوكازيون، تخفيفًا من معاناة المواطنين.

أن المشاركة في الأوكازيون ليست إلزامية على التجار، أنه يجب على التجار الراغبين في المشاركة في الأوكازيون الحصول مسبقًا على موافقة مديريات التموين والتجارة الداخلية الواقع في دائرتها محالهم التجارية.

أن هناك رقابة صارمة للتأكد من جودة المنتجات المعروضة بالأوكازيون، فضلًا عن مواجهة العروض الوهمية وتحرير محاضر ضد المنافذ المروجة له، لافتًا إلى أن فترة الأوكازيون تشمل عيد الأضحى المبارك.

أنه يجب التزام جميع الجهات المشاركة بإعلان ثمن السلع المعروضة للبيع، وأن يكون موضحًا بها السعر قبل وبعد التخفيض خلال فترة الأوكازيون.