abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
زاوية وسبيل سيدى إبراهيم مرشد
زاوية وسبيل سيدى إبراهيم مرشد
عدد : 08-2019
بقلم الكاتب/ أبوالعلا خليل

الصورة لمسجد حديث أقيم فى أعقاب أحداث 25 يناير عام 2011م محل زاوية آثرية قديمة تعرف بزاوية سيدى إبراهيم مرشد " أثر رقم 594 " والمؤرخة بعام 940هـ / 1534م زمن تبعية مصر للسلطنة العثمانية بأسطنبول . ولم ترحم معاول قاطعى الجذور مضيعى الأصول تربة الشيخ سيدى إبراهيم مرشد فأخرجوا رفاته ونبشوا عظامه وعلوا البنيان واقاموا الجدران وصارت زاوية سيدى إبراهيم مرشد بشارع باب الوزيرمسجدا حديثا لايمت للتاريخ ولا للآثر بصلة .

وعن صاحب هذه الزاوية يذكر نجم الدين الغزى فى الكواكب السائرة بأعيان المائة العاشرة ( هو الشيخ الصالح الورع الزاهد سيدى إبراهيم المرشدى المصرى الصوفى القادرى صاحب الكشف والمجاهدات ).

والمرشدى نسبة الى منية بنى مرشد إحدى قرى مركز فوة بمحافظة الغربية . يذكر الشعرانى فى الطبقات الكبرى وكان معاصرا للشيخ ملازما له ( اجتمعت به كثيرا وأخبرنى بأمره من مبدئه الى ذلك الوقت ونبهنى على أمور فى الباطن كنت مخلا بها وحصل لى منه مدد ، واجتمع عليه آخر عمره طائفة السودان من الفقراء واعتقدوه اعتقادا زائدا ).

ويستكمل الشعرانى فى طبقاته ( كان رضى الله عنه قادرى الخرقة صاحب مجاهدات وهمم عالية يطوى الأيام والليالى حتى مكث أربعين سنة صائما لايأكل عند الإفطار الا تمرة واحدة أو زبيبة أو لوزة حتى لصق بطنه على ظهره رضى الله عنه وكان يتقوت بعمل يده ) .

يذكر المناوى فى الكواكب الدرية فى تراجم السادة الصوفية ( أقام سيدى إبراهيم مرشد فى مبتدأ أمره فى خربة مدة عشر سنين لايجتمع بأحد وسخر الله تعالى له الدنيا تأتيه كل ليلة برغيف وطعام فلا يكلمها ولاتكلمه ، وكان له مجلس ذكر بجامع الأزهر بعد صلاة الجمعة يحضره خلق كثير ).

امتد العمر بسيدى إبراهيم مرشد حتى مات عام 940هـ / 1534م وله من العمر مائة وثلاث عشرة سنة ودفن بزاويته بباب الوزير بالقرب من قلعة الجبل بمصر .

يذكر على مبارك فى الخطط التوفيقية ( زاوية الشيخ مرشد هى معطلة الشعائر لتخربها وبداخلها ضريح الشيخ مرشد ويتبعها سبيل ).

وعن السبيل الملحق بزاوية سيدى إبراهيم مرشد يذكر د. محمد أبوالعمايم فى آثار القاهرة الإسلامية فى العصر العثمانى ( ويعلو سبيل الشيخ إبراهيم مرشد رواق سكنى على غرار المبانى المجاورة مثل سبيل خاير بك وسبيل عمر اغا ، وكان هذا السبيل مزدوجا أى سبيلان متجاوران اختفى المتطرف منهما وكان موجودا عند تسجيل لجنة حفظ التراث للآثر عام 1934م واستغنت عنه اللجنة الا انها اوصت بأخذ الأرضية فى حالة إزالة الأثر. (