abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
مدينة المائة باب
-ج1-
 مدينة المائة باب
-ج1-
عدد : 10-2019
بقلم المهندس/ طارق بدراوى


الأقصر تلقب بمدينة المائة باب أو مدينة الشمس وقد عرفت سابقا بإسم طيبة وهي عاصمة مصر في العصر الفرعوني وتقع على ضفاف نهر النيل والذي يقسمها إلى شطرين البر الشرقي والبر الغربي وهي عاصمة محافظة الأقصر جنوب مصر وتبعد عن العاصمة المصرية القاهرة حوالي 670 كم وعن شمال مدينة أسوان بحوالي 220 كم وعن جنوب مدينة قنا حوالي 56 كم وعن جنوب غرب مدينة الغردقة بحوالي 280 كم ويحد المحافظة من جهة الشمال مركز قوص التابع لمحافظة قنا ومن الجنوب مركز إدفو التابع لمحافظة أسوان ومن جهة الشرق محافظة البحر الأحمر ومن جهة الغرب محافظة الوادي الجديد وأقرب الموانيء البحرية للمدينة هو ميناء سفاجة علي ساحل البحر الأحمر وبالأقصر مطار دولي تسافر منه ويستقبل رحلات الطيران المحلية والدولية وهو يقع على بعد 6 كم شرق المدينة وقد تسلمت سلطة الطيران المدني المصرية هذا المطار ومركز المراقبة الجوية ومحطة الأرصاد الجوية من السلطة العسكرية الإنجليزية في شهر مايو عام 1946م وبدأ تشغيله كمطار داخلي ولأهمية هذا المطار لوقوعه في أهم منطقة آثار في العالم قامت الهيئة بعمليات تطوير وتحديث وتوسعة متتالية له بغرض تهيئته لإستقبال السائحين من مختلف بقاع العالم ويشمل حاليا مبني جديد للركاب بمسطح يزيد عن 5000 متر مربع ويسع 4000 راكب / ساعة تم إنشاؤه عام 2001م ويشمل مسطح لإجراءات السفر قدره 600 متر مربع وصالة للسفر الدولي بمسطح حوالي 900 متر مربع وصالة للسفر الداخلي بمسطح حوالي 2000 متر مربع وصالة للوصول الدولي بمسطح حوالي 1200 متر مربع وصالة للوصول الداخلي بمسطح حوالي 600 متر مربع كما يشمل كاونترات للجوازات مزودة بنظام القارئ الآلى للجوازات والتأشيرات كما يشمل المطار عدد 10 مواقف للطائرات منها عدد 4 للطرازات الكبيرة وعدد 6 للطرازات المتوسطة بالإضافة إلي عدد 8 مواقف طائرات بالمنطقة المعزولة بالمطار مخصصة للطرازات المتوسطة .


وكانت الأقصر في السابق تعد أحد مراكز محافظة قنا من الناحية الإدارية إلا أنه كان لها بعض الإستقلالية حيث كان لها مجلس أعلي يتم تعيين رئيس له مثل محافظي باقي محافظات مصر المختلفة بموجب قرار جمهورى وظلت كذلك لسنين طويلة إلي أن تم إصدار القرار الجمهورى رقم 378 لسنة 2009م بتاريخ 9 ديسمبر عام 2009م بفصل الأقصر عن محافظة قنا وإنشاء محافظة الأقصر وتم ضم مركزى أرمنت وإسنا لها وعموما فهي تجمع بين الماضي والحاضر المرتبط بالعصر الحديث في وقت واحد فلا يخل مكان في الأقصر من أثر ناطق بعظمة قدماء المصريين قبل الميلاد بآلاف السنين ولذا تجذب الأقصر الشريحة الأكبر من السياحة الثقافية الوافدة إلى مصر فهي مخزن الحضارة المصرية القديمة ففيها أكثر من 800 منطقة ومزار أثرى تضم أروع ما ورثته مصر من تراث إنساني من أجل ذلك كان على مصر أن تعيد لها مكانتها القديمة بجعلها أحد أهم محافظات مصر من الناحية الإقتصادية وسنتكلم عن أهم تلك الآثار في السطور القادمة بمشيئة الله تعالي .


ويرجع تأسيس مدينة طيبة أو الأقصر إلى عصر الأسرة الرابعة حوالي عام 2575 ق.م وحتى عصر الدولة الوسطى لم تكن طيبة أكثر من مجرد مجموعة من الأكواخ البسيطة المتجاورة ورغم ذلك كانت تستخدم كمقبرة لدفن الأموات فقد كان يدفن فيها حكام الأقاليمِ منذ عصر الدولة القديمة وما بعدها ثم أصبحت مدينة طيبة في وقت لاحق عاصمة لمصر في عصر الأسرة المصرية الحادية عشر على يد الفرعون منتوحتب الأول والذي نجح في توحيد البلاد مرة أخرى بعد حالة الفوضى التي أحلت بمصر في عصر الإضمحلال الأول وظلت مدينة طيبة عاصمة للدولة المصرية حتى سقوط حكم الفراعنة والأسرة الحادية والثلاثين على يد الفرس عام 332 ق.م الذين هزموا بعد ذلك وطردوا من مصر علي يد الإسكندر الأكبر الذى قام بتشييد مدينة الإسكندرية لتكون هي العاصمة الجديدة لمصر وقد عرفت الأقصر عبر العصور المختلفة بالعديد من الأسماء ففي بدايتها كانت تسمى مدينة وايست ثم أطلق عليها الرومان بعد ذلك إسم طيبة وأطلق عليها كذلك مدينة المائة باب كما وصفها الشاعر الإغريقي هوميروس في الألياذة وسميت كذلك بإسم مدينة الشمس ومدينة النور ومدينة الصولجان وبعد الفتح العربي لمصر أطلق عليها العرب إسم الأقصر وهو إسم الجمع لكلمة قصر حيث أن المدينة كانت تحتوي على الكثير من قصور ملوك الفراعنة .

وتبلغ مساحة محافظة الأقصر الكلية حوالي 416 كم مربع والمساحة المأهولة منها بالسكان هي 208 كم مربع ويبلغ عدد سكانها ما يقارب 500 ألف نسمة بحسب إحصائيات عام 2010م وتقسم مدينة الأقصر إداريا إلى خمسة شياخات هي العوامية والكرنك القديم والكرنك الجديد والقرنة ومنشاة العماري كما تتبعها 6 قرى هي البياضية والعديسات بحري والعديسات قبلي والطود والبغدادي والحبيل ويقال إنّ الأقصر تضمّ ما يقارب ثلث آثار العالم حيث أنها تضم العديد من المعالم الأثرية الفرعونية القديمة مقسمة على البرّين الشرقي والغربي للمدينة حيث يضم البر الشرقي معبد الأقصر ومعبد الكرنك وطريق الكباش الرابط بين المعبدين ومتحف الأقصر أما البر الغربي فيضم وادي الملوك والملكات ومعبد الدير البحرى ومعبد الرمسيوم ومدينة هابو وتمثالي ممنون وإلي جانب الآثار الفرعونية الضخمة بالأقصر توجد مجموعة من الآثار الإسلامية تتمثل في العديد من المساجد منها مسجد الشيخ الحفني ومسجد أبي الحجاج الأقصري ومسجد أحمد النجم ومسجد الشيخ خليل عقيل بالكرنك ومسجد العتيق بالعوامية ومسجد الإيمان الشهير بمسجد الشيخ أبو الوفا متجلي بشارع عمر بن عبد العزيز ومسجد أنصار السنة بالبياضية ومسجد خالد بن الوليد بالكرنك وجامع الوحش الذي تم إعادة بنائه أثناء التجديدات في شارع مدرسة المعلمين المتفرع من شلرع المنشية وجامع الخور الموجود أمام مدرسة صلاح الدين الإبتدائية وجامع الشيخ يوسف بجوار المدافن أول شارع الكرنك ومسجد السلام بالنجع الطويل كما توجد مجموعة من المساجد بمنشاة العمارى منها مسجد الرحمة 1 ومسجد الإمام مالك ومسجد الرحمة 2 وهو من أفضل المساجد بالمدينة حيث يتم فيه تعليم وتحفيظ الأطفال القرآن الكريم وكذلك يتم فيه التدريس للكبار والصغار مختلف العلوم من فقه وحديث وغيرها من العلوم إضافة إلى العلوم المادية الأخرى وكذلك المواد الدراسية التي يدرسها الطلاب في المدراس ويقع بمنطقة الفاخورة وهو عبارة عن طابقين طابق للرجال وآخر للنساء وتم بناؤه بالجهود الذاتية ومن التبرعات من جانب أهل المنطقة وبالإضافة إلي ماسبق توجد بالمدينة المئات من المساجد والآلاف من المصليات التي بنيت مؤخرا في الأماكن المبنية حديثا .


أما المعالم القبطية بالأقصر فتشمل أربع كنائس فقط تابعة لطائفة الأقباط الأرثوذكس وهي كنيسة السيدة العذراء مريم وكنيسة الملاك ميخائيل وكنيسة القديس مارجرجس بنجع الصياغ وكنيسة القديس أنطونيوس كما يوجد دير يسمي دير الأنبا باخوميوس الشايب وكنيستان تابعتان لطائفة الأقباط الكاثوليك وهما كنيسة القديس مارجرجس المعروفة بإسم أبونا يوسف وكنيسة القديس مارجرجس بنجع الصياغ بشارع السواقي وهناك كنيسة واحدة تابعة لطائفة الإنجيليين البروتستانت وهي الكنيسة الإنجيلية المشيخية وكنيسة واحدة تابعة للطائفة الإنجيلية الميثودية وهي تابعة للكوريين الجنوبيين وهي كنيسة نهضة القداسة المعروفة بإسم كنيسة الإصلاح وكنيسة واحدة تابعة لطائفة الفرنسيسكان الكاثوليك ملحقة بمدرسة راهبات الفرنسيسكان .


وتعتمد الأقصر في إقتصادها بشكل أساسي على نوعين من الدخل وهما الدخل السياحي والدخل الزراعي كما أن بها العديد من فرص الإستثمار الصناعي نوعا ما حيث توجد بها العديد من الصناعات الحرفية كما يعد إنتاجها من القطن من أهم الأنواع التي تدخل في صناعة الغزل والنسيج كما توجد بها صناعات أخرى مثل الخزف والفخار والأثاث الخشبي والمعدني ومن ناحية الخدمات الصحية بالأقصر يوجد بها مستشفى الأقصر الدولي ومستشفى الأقصر العام ومستشفى البياضية المركزى والقرنة المركزي وأرمنت المركزي والعديد من المستشفيات الخاصة كما يوجد بالأقصر عدة أندية منها نادى المدينة الرياضي ونادى الأقصر الرياضي وبها العديد من الملاعب الرياضية ومراكز الشباب مثل ملعب المدينة المنورة وملعب نادى الشعب كما يوجد بها حديقة كبيرة تسمي المدينة النوبية ومن ناحية النقل الداخلي والمواصلات ففيما يتعلق بالنقل البرى تتوافر بالأقصر وسيلة مواصلات داخلية هي التاكسي ذو اللون الأبيض × الأزرق بحجمه الكبير والصغير وأيضا تتوافر سيارات الميكروباص كما يوجد كوبرى علوى علي النيل يربط بين شطرى مدينة الأقصر تم إنشاؤه في تسعينيات القرن العشرين الماضي يسمي كوبرى البغدادى وفيما يتعلق بالنقل النهرى فتوجد المعدية النهرية وهي مركب كبيرة الحجم تنقل أهالي المحافظة وأيضا السياح من وإلى البرين الشرقي والغربي بأسعار رمزية بالإضافة إلى المراكب الصغيرة الخاصة التي يمتلكها أشخاص وهي للتنقل والفسحة والتنزه وسط نهر النيل كما تمر بالأقصر السفن السياحية الكبيرة التي توفر الرحلات النيلية من القاهرة إلى أسوان وبالعكس والتي لها مراسي خاصة علي طول شاطيء نهر النيل والتي تقضي ليلة واحدة علي الأقل بالأقصر أثناء رحلاتها المتجهة إلي أسوان أو القادمة منها كما يوجد بالأقصر الكثير من الفنادق مختلفة المستويات منها فندق هيلتون الأقصر وفندق شيراتون الأقصر وفندق حبيبة وفندق إيزيس بيراميزا وفندق ميركيور وفندق شتايجنبرجر نايل بالاس وفندق سونستا وفندق الونتر بالاس وفندق إيبروتيل الأقصر وغيرها .


الأعلام والمشاهير

ومن الأعلام والمشاهير الذين ينتمون إلي الأقصر الدكتورأحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر الشريف الحالي والمرحوم الشيخ عبد الباسط محمد عبد الصمد قاريء القرآن الكريم والشيخ أحمد شحات الرزيقي قاريء القرآن الكريم أيضا كما يفضل العديد من مشاهير العالم فضاء أجازاتهم وخاصة أجازات أعياد الكريسماس في الأقصر ومنهم الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين وكاترين أشتون الممثلة العليا للسياسة الخارجية بالإتحاد الأوروبى سابقا والفنانة سيلينا جيتلى ملكة جمال الهند لعام 2013م والممثلة الإنجليزية العالمية كيت وينسلت بطلة فيلم تيتانيك والثنائى الشهير أنجلينا جولى وبراد بيت وعارضة الأزياء العالمية الشهيرة ناعومى كامبل والنجم العالمى ليوناردو دى كابريو والرئيس الفرنسى السابق نيكولا ساركوزى وخطيبته كارلا برونى عارضة الأزياء الإيطالية وتوني بلير رئيس وزراء بريطانيا الأسبق وزوجته شيرى بلير وغيرهم .
 
 
الصور :
فندق هيلتون الأقصر فندق شيراتون الأقصر فندق شتايجنبرجر نايل بالاس