abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
في جنوب سيناء حكايات وراء الاسماء.. تعرف عليها
في جنوب سيناء حكايات وراء الاسماء.. تعرف عليها
عدد : 10-2019
اعداد: اسلام نبيل
رئيس مكتب هيئة تنشيط السياحة جنوب سيناء


سيناء

سبب تسمية سيناء بهذا الاسم او بشبه جزيرة سيناء أو طور سيناء، ففي القرآن الكريم تم الإشارة اليها كما يلي؛ "وشجرة تخرج من طور سيناء تنبت بالدهن وصبغ للآكلين"، كما وردت باسم "طور سينين" {والتين والزيتون وطور سينين} والمقصود بالتين والزيتون هي "القدس" والمقصود بطور سينين هي "سيناء" والبلد الأمين هي "مكة المكرمة". فالطور أشهر جبالها وأقدس مكان بها-والذي ورد في عدة سور أثناء الحديث عن نبي الله موسى عليه السلام وبني إسرائيل في سورة البقرة آية 63- سورة النساء آية 154 - سورة مريم آية 52 -سورة طه آيات 9 14 ، 80 - سورة القصص آية 46 - سورة الطور آيات 2،1.

ومعناها اللغوي حجر أو بلاد الأحجار وسميت بهذا الاسم نظرا لكثرة جبالها، والسينين هي أسنة الجبال العالية بسيناء والتي تبدو واضحة أعلي جبالها.

بينما ذكر البعض الآخر أن اسمها في الهيروغليفية القديمة "توشريت" أي أرض الجدب والعراء، وعرفت في التوراة باسم "حوريب"، أي الخراب. لكن المتفق عليه أن اسم سيناء، الذي أطلق علي الجزء الجنوبي من سيناء، مشتق من اسم الإله "سين" إله القمر في بابل القديمة حيث انتشرت عبادته في غرب آسيا وكان من بينها فلسطين، ثم وافقوا بينه وبين الإله "تحوت" إله القمر المصري الذي كان له شأن عظيم في سيناء وكانت عبادته منتشرة فيها، ومن خلال النقوش الفرعونية في سرابيت الخادم و وادي المغارة يتضح لنا أنه لم يكن هناك اسم خاص لسيناء، ولكن يشار إليها أحياناً بكلمة "بياوو" أي المناجم أو "بيا " فقط أي "المنجم"، وفي المصادر المصرية الآخري من عصر الدولة الفرعونية الحديثة يشار إلي سيناء باسم "خاست مفكات" وأحياناً "دومفكات" أي مدرجات الفيروز.

الطور

كانت تطلق علي سيناء في المصادر العربية، فهي كلمة آرامية تعني "الجبل"، وهذا يعني أن طور سيناء تعني " جبل القمر "، وكان قدماء المصريين يطلقون علي أرض الطور اسم " ريثو " بينما يطلقون علي البدو في تلك المنطقة بصفة عامة اسم "عامو".

شرم الشيخ

تسمية شرم الشيخ وردت العديد من الروايات المختلفة حول سبب تسمّية المنطقة بهذا الاسم، أبرزها من قال: بأنّ كلمة شرم هي من أصلٍ عبريّ، وتعني الشقّ في الجبل، وأنّ كلمة شرم هي كناية عن قبيلةٍ بدويةٍ كانت تُقيم في المنطقة، ومن هنا سمّيت بشرم الشيخ.


خليج نعمة

"خليج العاط " أو ما يطلق عليه حاليًا "خليج نعمة" في مدينة شرم الشيخ، واسم العاط يقال أنه نسبة إلى العاطي وهو الله، وفي قول آخر يرجع سبب التسمية إلى قبيلة بني عطية الموجودة على الجهة المقابلة على الشاطئ السعودي بمدنية تبوك ، وهى أحد القبائل العربية الكبيرة، إلا أن الإسرائيليين غيروا أسم خليج العاط إلى خليج نعمة بعد احتلالهم لسيناء عام ١٩٦٧م، ونعمة هي أحد نساء اليهود، والتي كان لها دور في مساعدة اليهود في التاريخ اليهودي، الا ان تم تغيير اسم المنطقة الي مارينا شرم ولكنها تبقي معروفة الي الان باسم خليج نعمة، ويلاحظ ان قاطني مدينة شرم الشيخ او المترددين عليها من الزائرين يستخدمون الاسمين معا (خليج نعمة ، مارينا) اثناء انتقالاتهم بالمواصلات الداخلية بالمدينة.

محمية راس محمد

‫هناك أكثر من رأي عن سبب تسمية محمية رأس محمد بهذا الاسم، فالبعض يقول أنها سميت كذلك لأنها تبدو على الخريطة كرأس مثلث قاعدته تتكون من سلاسل جبال جنوب سيناء، أما البعض الأخر يقول أنها تبدو بجزأيها المائى والبري كرأس رجل له لحية ضخمة لذلك أطلق عليها محمية رأس محمد‬.

خليج القرش

هناك روايات متعددة عن أصل تسمية هذا الخليج، إذ يقول البعض إن أسماك القرش كانت تعيش بالفعل في هذا الخليج حتى ٢٠ عامًا خلت، فيما يتحدث آخرون عن التباس حدث لدى بعض السائحين الذين اعتقدوا ان أسماك المانتاس (شيطان البحار) هي من اسماك القرش، وبالتالي أطلقت على المنطقة تسمية خليج القروش، في حين تروي قصة أخرى أن الصيادين المحليين اعتادوا على تفريغ أسماك القرش التي اصطادوها في هذا الخليج تحديدًا. ومع اختلاف الروايات إلا ان هناك أمر واقعي مؤكد: لا أسماك قرش في خليج القرش اليوم!

دهب

سميت دهب بهذا الاسم نسبة إلى اللون الذهبي الذي يميز رمال شواطئها الصافية.