abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
بركة قارون
بركة قارون
عدد : 12-2019
بقلم جيولوجي/ زكريا ممدوح
zakariaaldsoky2015@gmail.com



توجد بحيرة قارون أو بركة قارون في الجزء الشمالي الغربي لمنخفض وادي الريان بمحافظة الفيوم،وتعتبر أحد أهم المعالم الجيولوجية المصرية،تم إعلانها كمحمية طبيعية بتاريخ 1989م وتسمي محمية بحيرة قارون.

تبلغ مساحتها 1385كم2، وهى محمية أراضى رطبة،وتبعد عن القاهرة 90كم.

بحيرة قارون تعتبر من أقدم البحيرات الطبيعية فى العالم وهى البقية الباقية من بحيرة موريس القديمة والتى اشتهرت عالمياً بتوافر رواسب حفرية بحرية ونهرية وقارية يرجع عمرها إلى حوالى 40 مليون سنة منها حيوان الفيوم الضخم الذى يشبه الخرتيت.
كانت البحيرة تمد بماء النيل أثناء الفيضان أيام الفراعنة، نظرًا لمستواها المنخفض عن سطح البحر أقل من ٥٤ م.

يشتمل الجزء الشمالي للبحيرة علي منطقة صخرية من الحجر الجيري تحتوي علي حفريات ثديية هامة عمرها حوالي 40 مليون سنة، كما ظهرت حفريات أقدم قرد فى العالم قرد الإيجبتيوس الذى يرجع عمره إلى عصر الأوليجوسين ويوجد بعض الأشجار المتحجرة إلى جانب ترسيبات لمصب نهري.

يوجد بالمنطقة تنوع كبير من أنواع الزواحف والبرمائيات والثدييات التى لها أهمية كبيرة فى النظام البيئى للمحمية، كما يهاجر إلي البحيرة الكثير من الطيور في فصل الشتاء.

توجد الكثير من المناطق الأثرية والتاريخية علي سواحل البحيرة والتي تمثل التراث الحضارى الذى يتم استغلاله سياحياً ويرجع تاريخه الى العصر الرومانى والفرعوني، و️من الآثار التاريخية الهامة شمال بحيرة قارون منطقة الكنائس ومعبد قصر الصاغة ومعبد قصر قارون ومنطقة أهريت ودير أبوليفة ومنطقة قارة الرصاص فى شمال شرق البحيرة.

 
 
الصور :