abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
ما نرجوه من وزيرالسياحة والأثار في 2020
ما نرجوه من وزيرالسياحة والأثار في 2020
عدد : 01-2020
بقلم الخبير السياحى / محمود كمال

أخيرا .. نستطيع أن نقول أن الحلم أصبح حقيقة .. دمج وزارتى السياحة والاثار فى وزارة واحدة تعنى الكثير من النقاط الايجابية التى ستعود على القطاع السياحى بكل الخير .. ولنا فى ذلك أسوة حسنة عندما كانتا وزارتا السياحة والطيران وزارة واحدة بقيادة الوزير الرائع الأسبق السيد/ فؤاد سلطان الذى طور أنماط السياحة فى مصر وأهتم بالسياحة الشاطئية وساعده سيادة المستشار السياحى الاكثر من رائع السيد / حسين بدران، وها هو التاريخ يستعيد دورته من خلال وزير مخلص ونشيط ومحب لعمله ولمصر الدكتور خالد العنانى وإن كنا نفتقد لشخصية السيد / حسين بدران أمهر الرجال وأخلصهم ورائد التدريب السياحى فى مصر ومؤسسه ومؤسس قطاع التنمية السياحية فى وزارة السياحة، فالتحية واجبة وعظيمة لفؤاد سلطان وحسين بدران قامتان نفتخر بهما فى كل وقت ومكان .

وزارة السياحة والأثار ماذا يمكنها أن تقدم هذا العام لأهم قطاعات الدولة، فنحن ننتظر العديد من التطوير فى قطاعات كبيرة ومؤثرة فى قطاع السياحة ومن أهمها ما يلى:

-أفتتاح المتحف المصرى الكبير مع تقديم أوبرا توت عنخ أمون من تأليف الدكتور زاهى حواس وتأليف موسيقى لموتشيلى وأداء للمطربة الاوبرالية الايطالية العالمية سوزانا والتى ستقوم بدور نفرتيتى ملكة مصر وزوجة أخناتون، وتعد الاوبرا من أهم الاعمال التى تساهم فى تنشيط السياحة والاجمل أنها تأتى بعد غياب أكثر من مائة وثمانية وأربعون عاما منذ قدمت أوبرا عايدة للموسيقى العالمى فيردى.

-إعادة النظر فى الاستفادة من خدمات شراكة السياحة والفنادق التابعة لوزارة السياحة والاتحاد المصرى للغرف السياحية والتى تمتلك الكثير من التدريبات السياحية وفقا للمعايير الدولية والاوروبية.

-إعادة النظر فى الاستفادة من مركز إعداد الطهاه الذى أغلق أيضا ومصر فى احتياج لخدماته وتخريج دفعات من الشيفات الأكفاء كما فعلت فى السابق وتخطتفتهم الفنادق والمطاعم.
-إعادة النظر فى الاستفادة من مركز القيادة الامنة بمدينة الخامس عشر من مايو ويعد المركز الثانى على مستوى العالم.

-العمل على طرح مشروع بين وزارة السياحة والصناعة والتربية والتعليم ووزارة الاستثمار فى إنتاج مستنسخات من الاثار المصرية القديمة تتوج اسم مصر من خلال صنع فى مصر وليس صنع فى الصين كمثال الاثاث - سرير – كرسى – طرابيزة – أدوات- والزجاج - فازات - والالعاب اللوحية والعاب الذكاء والعاب التسلية - اكسسوارات – أعقاد – اساور - مشغولات فضية وذهبية ويوجد العديد من المقتنيات الاخرى – على أن تعرض بحديقة المتحف المصرى الكبير ويضم لها المكاتب المعاونة من دفع القيمة نقدا او الكترونيا – ومكاتب للشحن ومندوب من وزارة المالية ممثل للجمارك المصرية بحيث تنتهى كل الاجراءات فى سرعة وسهولة ويسر.

-الاهتمام بوضع آلية للمتحف التفاعلى بجميع متاحف مصر والاعلان عن أنشطته والمسابقات التى يمكن تقديمها.

-وضع خطة تدريب وتعريف بمشاركة نقابة المرشدين السياحيين لمعرفة العرض المتحفى الجديد بالمتحف المصرى الكبير بوقت كاف حتى نضمن أداءا مشرفا داخل أهم متحف للحضارة المصرية القديمة فى العالم أجمع.

-الإسراع بالإنتهاء من تطوير منطقة أهرامات الجيزة مع تفادى الأخطاء السابقة والموجودة فى مداخل المناطق الاثرية حيث مرور الزوار بالبوابات الالكترونية الأمنية والتى يحدث دائما حالة من التكدس الذى يهدر الوقت الكثير لزيارة تلك المناطق الاثرية.

-ربط التوعية السياحية بالمجتمع المحلى من خلال التعاون بين وزارة السياحة والاثار ووزارة الثقافة والهيئة الوطنية للاعلام.
-تطوير الزى الرسمى لشرطة السياحة بالمناطق الاثرية بما يلائم مكانة مصر أمام زائريها.

-الربط والميكنة الإلكترونية لأجر المرشد السياحي ما بين شركات السياحة ونقابة المرشدين السياحيين ووزارة السياحة والاثار ووزارة المالية وذلك لضمان حصول المرشد السياحى على كافة حقوقه طبقا للقانون وحصول وزارة المالية على الضرائب المفروضة عليه.
-العمل على استضافة القاهرة لمعرض سياحى دولى سنوى يعقد فى مصر على غرار معرض برلين ولندن ومدريد – مصر أصل الحضارة ومنتجها الاول ولابد من الاستفادة من ذلك.

-مشاركة الهيئة الوطنية للإعلام ووزارة السياحة والاثار فى استخدام إحدى القنوات الفضائية الغير مجدية لتصبح قناة مصر السياحية – على غرار القنوات السياحية العالمية – ليس الامر بالسهل ولكنه ليس بالمستحيل – توجد قنوات فضائية خاصة لبعض النوادى الرياضية المصرية فى حين عدم وجود قناة فضائية تمثل سياحة وأثار مصر!!

تلك كانت أمنياتنا من وزارة السياحة والاثار فى 2020