abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
أبو الهول..وقمر 14
أبو الهول..وقمر 14
عدد : 01-2020
بقلم: خالد عبده
khaledabdo70@yahoo.com

‬إن‭ ‬الاحتفال‭ ‬بمرور‭ ‬أربعة عشر‭ ‬عاما‭ ‬يعني‭ ‬الاحتفال‭ ‬بالإنجاز،‭ ‬فأنْ‭ ‬تستمر‭ ‬الجريدة ‬بالصدور‭ ‬لهذه‭ ‬المدة‭ ‬محافظةً‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬نفسه‭ ‬ليس‭ ‬بالأمر‭ ‬الهيّن،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬التطوير‭ ‬الذي‭ ‬شهدته‭ ‬الجريدة‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬المدّة‭ ‬لم‭ ‬يغيّر‭ ‬في‭ ‬توجهها،‭ ‬بل‭ ‬ارتفع‭ ‬بها‭ ‬وأسهم‭ ‬في‭ ‬رسم‭ ‬شخصيتها‭ ‬وتوسيع‭ ‬تغطيتها‭ ‬ودائرة‭ ‬انتشارها‭،‬وتفردها ‬بسياستها‭ ‬التحريرية، ‬رسمت‭ ‬لنفسها‭ ‬خطاً‭ ‬ثابتاً‭ ‬منذ‭ ‬البداية،‭ ‬ومع‭ ‬مرور‭ ‬السنوات‭ ‬وتطوير‭ ‬الجريدة وتوجهها الذى ‬لم‭ ‬تحدْ‭ ‬عنه،‭ ‬بل‭ ‬عززته‭ ‬وأصبح‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬كيانها‭ ‬يعرفه‭ ‬القاصي‭ ‬والـداني،‭ ‬كما ان طاقم‭ ‬الجريدة والذى له الدور الأعظم فى مكانتها ،‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يدخر‭ ‬جهداً‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬استمرارها‭ ‬بالتميز‭ ‬الذي‭ ‬بدأت‭ ‬به‭،‬بالإضافة إلى أننا اتبعنا منهج الصحافة الإيجابية ما لم تتضمن في تفاصيل أخبارها ما يتعارض مع المعايير المهنية، فإنها تكون صحافة بناءة بإمكانها تقديم نموذج صحفي يهدف إلى تقدم وازدهار المجتمع، فليس بإمكان الصحافة أن تقدم معلومات بمعزل عن الواقع؛ وبالتالي فإن تعزيز إظهار المعلومات الإيجابية على الرغم من تضخم الواقع السلبي والذى لا يعدو كونه تضليلًا يتعارض مع معيار الكشف الكلي للمعلومات،ونأينا عما تتبعه معظم وسائل الإعلام بالفعل والتى تصب تركيزها على الأحداث المثيرة على اعتبار أن هذه النوعية من الأخبار تثير فضول القاريء وتشد انتباهه؛ حيث إن تغطية الأزمات هي المكون الرئيسى للصحافة، فكلما زادت الإثارة زادت نسبة المشاهدة، وبالتبعية زاد إقبال المعلن عليها؛ مما يسبب "عسرًا للفهم" وارتباكًا في المشهد الإعلامي كما أن التغطيات التقليدية الروتينية الإعلامية للأخبار في ظل وجود أزمات تكون غير مناسبة، فهي تتطلب تحركًا مختلفًا٬ يبدأ من التحقق من المعلومات٬ وتناول جديد يهتم بنشر الإيجابيات وليس السلبيات فقط، والحث علي العمل الإيجابي والفعال٬ وهو ما يعرف باسم الصحافة البناءة.ودورها في الحفاظ على قيم الصحافة الأساسية، وفي الوقت نفسه سعينا الى تشجيع مشاركة المواطنين لتحسين مجتمعاتهم، وحرصنا على وجود نموذج صحفي يعتمد على الصحافة البناءة في الدول الديمقراطية الانتقالية.فجريدتنا ابوالهول وبعد مرور اربعة عشر عاما على اصدارها الاول تملكتنا وتملكت احاسيسنا ومشاعرنا ليبزغ فى سماء صاحبة الجلالة قمرها الرابع عشر حاملة مصابيح التنوير لقرائها ومحبيها ليشاهدوا ويقرأوا على صفحاتنا الورقيه والالكترونيه كل ما هو صادق ونافع لهم ولبلدهم .فهنيئا لنا صحبتكم الجميله على مدار كل هذه الاعوام معاهدين أن نظل عند حسن ظنكم فعلى الحب التقينا وعلى الحب نجدد الامل أن نظل أوفياء لجميع القراء الأعزاء آملين من الله أن نظل عند حسن ظنكم واتوجه بالشكر والعرفان لإدارة الجريدة التى منحتنى الثقه بان اكون عضوا فى فريق التحرير بالجريدة شكرا على المساحة التى تركتموها لشخصنا المتواضع لكى اتحرك طولاً وعرضاً داخل اروقة صاحبة الجلالة لتقديم كل ما هو صادق.. شكرا على ثقتكم اللامحدودة فى كل ما أخطه بيدى .. وفى النهايه وليس بيننا نهايه أدعو الله ان يوفقنا لكل ما يحبه ويرضاه..والى اللقاء فى 2020 .