abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
رئيس الحرمين: إجراءاتنا الاحترازية ضد كورونا تثبت مدى حرصنا على المقدسات وقاصديها
رئيس الحرمين: إجراءاتنا الاحترازية ضد كورونا تثبت مدى حرصنا على المقدسات وقاصديها
عدد : 03-2020
أكد الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، أن إغلاق الحرمين الشريفين بعد انتهاء صلاة العشاء بساعة وإعادة فتحهما قبل صلاة الفجر بساعة يأتى استكمالاً للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التى تقوم بها المملكة العربية السعودية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، ولإبقاء بيئة الحرمين الشريفين كما هى بيئة مثالية نموذجية خالية من الأمراض والأوبئة، ويوضح بجلاء حرص القيادة الرشيدة على صحة وسلامة ضيوف الرحمن.

وبين فى بيان له، أن الإجراءات الاحترازية شملت عدم السماح بالاعتكاف أو الافتراش، أو إدخال الأطعمة والمشروبات إلى الحرمين الشريفين، وإغلاق مشارب زمزم، كما شملت إغلاق المسجد القديم من الحرم النبوى الشريف.

وأوضح: أن هذه الإجراءات تقتبس ضياءها من قواعد الشريعة الغراء، التى جاءت بضرورة حفظ النفس والبدن، وسد الذرائع، وتوقى الأمراض والأوبئة.

وذكر أن الرئاسة بكامل طاقمها على أهبة الاستعداد وتبذل أقصى الجهود لخدمة قاصدى الحرمين الشريفين بما يمكنهم بإذن الله من أداء عباداتهم بكل يسر وسهولة.

وأشاد بالتعاون الكبير بين الرئاسة وكافة الجهات المعنية ذات العلاقة سواءً الأمنية أو الحكومية أو الخاصة، منوهاً بسرعة التجاوب والتفانى المطلق تحقيقاً لتطلعات ولاة الأمر.

ورفع الرئيس العام شكره وتقديره إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولى عهده الأمين صاحب السمو الملكى الأمير محمد بن سلمان على ما يولونه للحرمين الشريفين من عناية واهتمام ومتابعة كريمة وتوجيهات سديدة جعلها الله فى موازين حسناتهما.

سائلاً الله عز وجل أن يحفظ على بلادنا الغالية أمنها وأمانها واستقرارها وأن يجنبنا الأمراض والأوبئة إنه سميع مجيب.

اطلع الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوى الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس على المشروع التجريبى لتعقيم مماسك (درابزين) السلالم الكهربائية داخل المسجد الحرام، والذى تمكن من القضاء على الجراثيم المستحدثة على السلالم بنسبة تصل إلى 94%، قد أطلقته الرئاسة العامة مساء يوم أمس على عدد من السلالم الكهربائية لتجربته ودراسة مدى الاستفادة منه ومعالجة السلبيات، ثم تعميم المشروع على كافة أجزاء المسجد الحرام.

والمشروع عبارة عن جهاز مبتكر لتعقيم مماسك (درابزين) السلالم الكهربائية داخل المسجد الحرام، وذلك باستخدام الأشعة فوق البنفسجية (UV LED)، ويعمل الجهاز على تحويل الطاقة الحركية إلى طاقة كهربائية دون الحاجة إلى عمل توصيلات كهربائية، ويقضى الجهاز على جزئيات الحمض الوراثى (DNA) للجراثيم، ويبلغ طول الأشعة الموجى (278) نانومترا.

علماً أن هذه الإشعاعات ليس لها تأثير ضار على صحة الإنسان، ويعمل الجهاز على التعقيم طوال حركة السلم، وأن نتائج تجربة العينات أكدت تقليص عدد المستعمرات البكتيرية من (160) مستعمرة إلى (10) مستعمرات بكتيرية.

ورحبت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوى على لسان متحدثها الرسمى سعادة الأستاذ هانى بن حسنى حيدر ببيان وزارة الداخلية بتعليق العمرة للمواطنين السعوديين والمقيمين فى المملكة، كإجراء احترازاى مؤقت لمنع انتشار فيروس كورونا.

وبين أن الرئاسة شرعت فور صدور البيان برفع مستوى الاستعداد والتنسيق مع الجهات المختصة والعاملة فى المسجد الحرام والمسجد النبوي، لإدخال قرار وزارة الداخلية حيز التنفيذ.

وأشاد حيدر بالقرار الذى يهدف لمنع وصول الفيروس إلى الحرمين الشريفين اللذين يشهدان كثافة كبيرة وحشوداً ضخمة، وتدفقاً مستمراً لضيوف بيت الله الوافدين من أصقاع المعمورة، مما يؤكد أن مسألة تأمين وحماية هؤلاء الأضياف مهمة قصوى تتصدر اهتمامات القيادة الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولى عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله-.

وتدعو الرئاسة قاصدى الحرمين الشريفين للالتزام بالإجراءات الاحترازية التى وضعتها الدولة المباركة، إذ أنها تهدف لحمايتهم وسلامتهم، وما هو إلا إجراء مؤقت سيتم تقييمه بشكل مستمر، وسيرفع فور انتفاء الأسباب التى دعت إليه.

واختتم هانى حيدر تصريحه بأن الرئاسة ستعلن عن المستجدات فور صدورها بإذن الله، والله الموفق