abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
الحدائق التراثية بالقاهرة
الحدائق التراثية بالقاهرة
عدد : 03-2020
الدكتور ناصر الكلاوى يكتب:

شهدت مدينة القاهرة تطور هام أثناء حكم أسرة محمد علي الذي امتد في الفترة من عام ١٨٠٥ م حتي عام ١٩٥٢ م و تمثل ذلك في إنشاء العديد من الحدائق التراثية .

و الحديقة عبارة عن مساحة من الأرض المحددة ، قام أحد المهندسين بوضع تصميم بها وفقاً لإحتياجات صاحب الحديقة و المدينة و العادات والتقاليد و البيئة و التطور الحديث لتصميم الحدائق في العالم .

و يشمل هذا التصميم سور خارجي للحديقة به باب أو عدة أبواب ، و طرق رئيسية و فرعية للحديقة ، و مقاعد للجلوس عليها ، و مسجد صغير و كنيسة صغيرة ، نافورات للمياه ، و تماثيل و نباتات محلية أو مستوردة ، و برجولات و المظلات ، و منضدة ، ، و الممرات و المشايات ، و الإضاءة و دورات المياه ، و سلات المهملات ، و اللوحات الإرشادية ، و كبائن الإتصال .

و يوجد ثلاث تصميمات للحدائق التراثية وفق التصميم السائد في العالم في ذلك الوقت و هو التصميم الطبيعي و التصميم الهندسي والتصميم الذي يضم التصميم الطبيعي و التصميم الهندسي في نفس الحديقة .

و تعددت أنواع الحدائق التراثية في عصر أسرة محمد علي ما بين حدائق الشوارع العامة و حدائق الميادين العامة ، و الحدائق الملحقة بالمباني العامة مثل الوزارات و المستشفيات و السفارات .

و ظهرت حدائق ملحقة بالقصور بعضها مباح للزيارة بتصريح أو مغلقة علي صاحب القصر فقط ، و أهم هذه الحدائق الملحقة بالقصور ، مثل حديقة قصر الأمير محمد علي بالمنيل ، و حديقة قصر عابدين ، و حديقة قصر القبة ، و حديقة قصر المناسترلي ، و حديقة قصر محمد علي بشبرا الخيمة ، و حديقة قصر الحرم ، و حديقة قصر الزعفران ، و حديقة قصر سراي الجزيرة ، و حديقة قصر الجزيرة ، و حديقة قصر الأمير عمر طوسون .

و ظهرت في مدينة القاهرة في ذلك الوقت حدائق عامة مباحة للجمهور وفق قواعد محددة للزيارة ، و أهم هذه الحدائق " حديقة الحيوان و حديقة الأورمان بمحافظة الجيزة ، و حديقة الأندلس و حديقة النهر و حديقة الزهرية و حديقة المسلة بالزمالك ، و حديقة الأزبكية و الحديقة اليابانية بحلوان " .

مما لا شك فيه أن وجود هذه الحدائق في مدينة القاهرة في عصر أسرة محمد علي يدل علي الإهتمام الكبير بمواكبة أحدث ما وصلت إلية المدن العالمية الجديدة في أوربا من اهتمام بالمساحات الخضراء كوجه حضاري للمدينة ، و ذلك بالإضافة للأهمية الصحية و البيئية و الثقافية و الإقتصادية لهذه الحدائق .

إن وجود هذه الحدائق بمدينة القاهرة يعد ثروة قومية يجب الحفاظ عليها من خلال خطة عمل مشتركة بين جهاز التنسيق الحضاري بوزارة الثقافة و وزارة الآثار و السياحه و وزارة الزراعة و وزارة الري و محافظة القاهرة ، و تتضمن هذه الخطة ترميم هذه الحدائق و وضعها علي الخريطة السياحية الدولية .