abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
"الأهلي المصري" يطلق شهادة بلاتينية سنوية بعائد 15%
-الأهلي المصري- يطلق شهادة بلاتينية سنوية بعائد 15%
عدد : 03-2020
يطلق البنك الأهلى المصرى اليوم، شهادة ادخارية جديدة بسعر عائد 15% سنوياً، يتم صرف العائد شهرياً، ويُتيح البنك تلك الشهادات، وكذلك جميع الأوعية الادخارية من خلال فروعه التقليدية والإلكترونية، فضلاً عن إتاحتها عبر خدمة الإنترنت البنكى وتطبيق الموبايل البنكى، حفاظاً على الصحة العامة للعاملين والعملاء بمنع التكدّس بالفروع، تماشياً مع سياسة الدولة الساعية لمنع التجمّعات الكبيرة كإجراء وقائى للحد من انتشار الفيروسات.

ومن ناحية أخرى، قام البنك بضخ 1.5 مليار جنيه للاستثمار فى البورصة المصرية، وفقاً لرؤيته أن الانخفاض الذى تشهده البورصة هو انخفاض مؤقت ناتج عن الأحداث العالمية المرتبطة بفيروس كورونا، والذى أثر سلباً على كل الأسواق والبورصات العالمية، بصرف النظر عن قوة أو ضعف الأداء الحقيقى للشركات، وبالتالى قيام الكثير من المستثمرين العالميين بالخروج من الأسواق الناشئة كسلوك طبيعى للتعامل مع هذه النوعية من الأزمات.

وصرح هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى، بأن هذا القرار يأتى ضمن القناعة الخاصة بأن تدنى البورصة لأقل من قيمتها الحقيقية لا يعبّر عن القيمة الحقيقية لأسهم الشركات، وأن الانخفاض الحالى هو انخفاض مؤقت، وبالتالى فهى فرصة سانحة للشراء وتحقيق أرباح مستقبلية على المدى المتوسط والطويل، موضحاً أن المبلغ المخصّص قابل للزيادة، لمزيد من المساهمة.


يطلق البنك الأهلى المصرى اليوم، شهادة ادخارية جديدة بسعر عائد 15% سنوياً، يتم صرف العائد شهرياً، ويُتيح البنك تلك الشهادات، وكذلك جميع الأوعية الادخارية من خلال فروعه التقليدية والإلكترونية، فضلاً عن إتاحتها عبر خدمة الإنترنت البنكى وتطبيق الموبايل البنكى، حفاظاً على الصحة العامة للعاملين والعملاء بمنع التكدّس بالفروع، تماشياً مع سياسة الدولة الساعية لمنع التجمّعات الكبيرة كإجراء وقائى للحد من انتشار الفيروسات.

ومن ناحية أخرى، قام البنك بضخ 1.5 مليار جنيه للاستثمار فى البورصة المصرية، وفقاً لرؤيته أن الانخفاض الذى تشهده البورصة هو انخفاض مؤقت ناتج عن الأحداث العالمية المرتبطة بفيروس كورونا، والذى أثر سلباً على كل الأسواق والبورصات العالمية، بصرف النظر عن قوة أو ضعف الأداء الحقيقى للشركات، وبالتالى قيام الكثير من المستثمرين العالميين بالخروج من الأسواق الناشئة كسلوك طبيعى للتعامل مع هذه النوعية من الأزمات.

وصرح هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى، بأن هذا القرار يأتى ضمن القناعة الخاصة بأن تدنى البورصة لأقل من قيمتها الحقيقية لا يعبّر عن القيمة الحقيقية لأسهم الشركات، وأن الانخفاض الحالى هو انخفاض مؤقت، وبالتالى فهى فرصة سانحة للشراء وتحقيق أرباح مستقبلية على المدى المتوسط والطويل، موضحاً أن المبلغ المخصّص قابل للزيادة، لمزيد من المساهمة.

موضوعات متعلقة

البنك الأهلي المصري
نائب رئيس البنك الأهلي: أنصح القطاع الخاص بالتوسع بعد خفض الفائدة
البنك الأهلي المصري
مميزات ودائع المشروعات الصغيرة والمتوسطة من البنك الأهلي
وقال يحيى أبوالفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك، إن معدلات الأداء الأساسية الجيّدة للشركات المقيّدة فى البورصة المصرية على المدى المتوسط والطويل فى الفترات الأخيرة، مع التوقع المستقبلى بأن أسعار الأسهم ستعاود الارتفاع فى المدى المتوسط والطويل، واتخذ البنك قرار المساهمة بشكل قوى فى البورصة المصرية، مؤكداً أن البنك على استعداد لتخصيص المزيد من الأموال للاستثمار فى تلك الأسهم، لتعويض الخروج المؤقت للمستثمرين الأجانب والعرب.

البنك يوقع اتفاقية تعاون مع "فورى" للتوسّع فى الخدمات المصرفية الرقمية
ووقّع البنك الأهلى المصرى اتفاقية تعاون مع شركة «فورى» الرائدة فى التحول الرقمى والمدفوعات الإلكترونية، بهدف إتاحة 43 ألف ماكينة «فورى»، لتيسير التسوق وشراء السلع الاستهلاكية والمنتجات المختلفة، باستخدام البطاقات البنكية والمحافظ الإلكترونية للهاتف المحمول.

وقال كريم سوس الرئيس التنفيذى للتجزئة المصرفية ومجموعة الفروع بالبنك الأهلى المصرى، إن البنك يسعى من خلال الاتفاقية الجديدة إلى تدعيم خططه الاستراتيجية نحو السير بخطوات ثابتة فى تدعيم أهداف الشمول المالى والتوسّع فى الخدمات المصرفية المختلفة وبشكل خاص الخدمات الرقمية، التى يقدّمها للعملاء، والتى أصبحت هى الاتجاه العالمى فى السنوات الأخيرة.

وأضاف أن الاتفاقية الجديدة مع «فورى» تسهل لجميع حاملى بطاقات الائتمان ومحافظ المحمول البنكية للبنوك المختلفة للتسوق والدفع بهم فى عدة قطاعات، منها الصيدليات، السوبر ماركت، ومنافذ البيع الصغيرة، وذلك من خلال إتاحة 43 ألف ماكينة تقبل الدفع بالبطاقات البنكية والهاتف المحمول فى السوق.

وأوضح محمد عكاشة، العضو المنتدب لشركة «فورى»، أن الشراكة الجديدة مع البنك الأهلى المصرى تأتى فى إطار التعاون بين الشركة وبنوك القطاع المصرفى الحكومى، لتسهيل عمليات الدفع للمواطنين، ودعم خطط الشمول المالى، اتساقاً مع سياسة البنك المركزى، مؤكداً أن الشركة ستستمر فى التعاون مع البنوك المصرية، لتقديم خدماتها فى عدة مجالات، مثل سداد الفواتير ومنظومة المحافظ الإلكترونية للهاتف المحمول ومنظومة قبول المدفوعات إلكترونياً والإقراض متناهى الصغر وخدمات الوكيل البنكى والتسوق.

البنك يحتفظ بشهادة PCI DSS للعام السابع على التوالى
وعلى صعيد آخر، نجح البنك الأهلى المصرى فى الحفاظ على شهادة التوافق مع معايير متطلبات هيئتى «فيزا وماستر كارد» العالميتين لتأمين بيانات بطاقات الدفع والائتمان الإلكترونية PCI DSS بنسختها V3.2.1، للعام السابع على التوالى، حيث تسلمت داليا الباز نائب رئيس مجلس إدارة البنك شهادة PCI DSS Certification من المهندس مصطفى إبراهيم رئيس شركة «Security Meter» الممثل المصرى لشركة «Control Case» المانحة للشهادة فى حفل أقيم بمقر البنك بحضور أعضاء فريق العمل المختص بالبنك.

وأعرب هشام عكاشة عن اعتزازه باحتفاظ البنك بتلك الشهادة على مدار سنوات كثيرة، والذى يُعد إنجازاً غير مسبوق على مستوى الجهاز المصرفى المصرى، حيث إن حفاظ البنك على هذه الشهادة واستمراره فى التوافق مع تطبيق المعايير الدولية، يُعد ثمرة للجهد والتعاون والتنسيق المتواصل بين قطاعات وفروع البنك، بهدف التأكد من التأمين الكامل لجميع عناصر بيئة العمل وبيانات العملاء فى مختلف الأنظمة والتطبيقات فى نشاط البنك، فى ظل التطور التكنولوجى الهائل والتحديات المترتبة عليه، الأمر الذى من شأنه تعزيز ثقة العملاء والجهات والمؤسسات الدولية فى البنك الأهلى المصرى.

وقالت داليا الباز، إنه سبق للبنك الأهلى المصرى الحصول على الإصدارات V3.2 PCI DSS V2/ V3 /V3.1/ من تلك الشهادة، بما يؤكد استمرار امتثال البنك بتطبيق تلك المعايير الدولية، التى يضعها مجلس معايير تأمين بيانات صناعة بطاقات الدفع (PCI SSC)، التى تمثل توثيقاً دولیاً لحفاظ البنك على سریة بیانات بطاقات عملائه بشكل خاص وجميع بيانات العملاء بشكل عام، مؤكدة أن تلك الشهادة تُعد من أرقى الشهادات العالمية، لذا يحرص البنك على استمرار احتفاظه بها، مضيفة أن التوسّع فى إصدار وتقديم خدمات الدفع الإلكترونى.