abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
الجلالة عاصمة السياحة المصرية
الجلالة عاصمة السياحة المصرية
عدد : 04-2020
الدكتور ناصر الكلاوي يكتب :-

قررت الحكومة المصرية إنشاء منتجع في منطقة الجلالة على ساحل البحر الأحمر ، حيث يقع في منطقة عبقرية تبعد عن القاهرة مسافة ١٥٠ كم ، و عن العاصمة الإدارية الجديدة مسافة ٦٠كم ، و عن المنطقة الصناعية في العين السخنة مسافة ٢٩ كم.

وتتميز المنطقة بدرجة الحرارة المعتدلة ، وبإطلالة بديعة علي البحر الأحمر ، ووجود جبال ترتفع بمسافة ما بين ٦٠٠ م إلي ٧٠٠ م ، و يلائم الموقع الجديد المزاج العام للسياحة الداخلية المصرية ، ورغبة المواطن في التجول بين الجبال وصولاً إلى مناطق سياحة جديدة .

يتكون مشروع منتجع الجلالة من مدينة سكنية و فندق ساحلي و فندق جبلي و القرية الأولمبية و مارينا لليخوت ، و سلسلة من المطاعم العالمية ، و شاليهات ، و محطة تحليه المياه ، و تلفريك ، و ساحة للإحتفال ، و عدة سينمات ، و السوبر ماركت ، و مبني للجوزات ، و الكورنيش الجبلي ، و مدارس ، و جامعة الجلالة و سوف تضم اثني عشر كلية بمواصفات عالمية ، و مصانع للرخام و الجرانيت و الأسمدة الفوسفاتية ، و مدارس .

ولتنفيذ المشروع تم شق طرق وسط المشروع و طرق بمواصفات عالمية ، وتم مراعاة أن الطرق فوق الجبال تتناسب مع الرياح و الأمطار ، و تم تحدي كل الصعاب بإستخدام التكنولوجيا الحديثة و أحدث المعدات الثقيله ، علي مساحة ١٩ ألف فدان هي إجمالي مساحة المشروع ، و يعمل بالمشروع منذ بدايته عدد ٣٠٠ ألف مهندس و عامل من خلال 80 شركة مصرية .

يهدف المشروع إلى خلق مجتمع عمراني جديد علي ساحل البحر الأحمر لتكوين عاصمة سياحية لمصر طوال العام ، و توفير فرص عمل مؤقتة أثناء المشروع و فرص عمل دائمة بعد الإنتهاء من المشروع ، و الإستفادة من الموقع الجغرافي للمنطقة لوجود بعض الجبال علي ارتفاع ٦٠٠ متر ، و الإستفادة من الثروات الطبيعية مثل الطفلة و الرخام والجرانيت بإنشاء مصانع حديثة تلبي الإحتياجات المحلية و للتصدير ، تشجيع عشاق سياحة اليخوت من خلال إنشاء مارينا لليخوت ، و سوف يتم إقامة قاعة للمؤتمرات علي أحدث المواصفات العالمية ، و تم إنشاء جامعة الجلالة لتشجيع الطلاب العرب علي الإلتحاق بها ، وتم إنشاء طرق أمنة داخل و خارج المشروع لحماية الأرواح .

وسوف يمثل مشروع الجلالة عند الإنتهاء منه نقلة نوعية في بناء المدن المصرية علي نمط المدن العالمية الخضراء و مراعاة الإستدامة و الإستفادة من كافة العناصر الموجودة بالبيئة المحيطة سواء الرياح أو مياه البحر أو الأحجار أو الطفلة أو الرخام و الجرانيت لتعظيم الإستفادة من التجمع العمراني الجديد .

وسوف يستفيد الإقتصاد المصري من توفير المشروع فرص عمل مؤقتة و دائمة و الإستفادة من العملة الصعبة نتيجة وجود السياح الأجانب في مصر، و تقديم نمط جديد لسياحة الشواطئ و سياحة المؤتمرات وسياحه التعليم و السياحه الصحية ، بما يعود بالنفع من زيادة الضرائب على هذه المشاريع.

إن قرار الحكومة العبقري بإقامة هذا التجمع العمراني السياحي سوف يمثل علامة فارقة ، وسوف تكون الجلالة هي عاصمة السياحة المصرية .