abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
دور إدارة التنمية الثقافية في نشر السياحة الثقافية الشعبية
دور إدارة التنمية الثقافية في نشر السياحة الثقافية الشعبية
عدد : 04-2020
الدكتور ناصر الكلاوي يكتب :-

قامت إدارة التنمية الثقافية و الوعي الأثري بالإدارة المركزية لآثار القاهرة و الجيزة بقطاع الآثار الإسلامية و القبطية بوزارة السياحة و الآثار بدور بارز في نشر السياحة الثقافية الشعبية بين مختلف الفئات من الشعب المصري ، و كان الهدف منها زيارة الأماكن و المواقع الأثرية و الثقافية و المتاحف و المعالم التاريخية بالإضافة إلي إكتشاف عادات وتقاليد الشعب المصري . و قد قامت الإدارة بتنظيم الزيارات بفعل دعم قيادات الوزارة و رؤساء القطاع و مديرو عموم آثار القاهره و الجيزه ، و السادة مديرو عموم المناطق ، و السادة العاملين بها من آثاريين و أفراد أمن و إداريين منذ بداية عملها عام ٢٠١٤ م و قامت الادارة بمجهود كبير في فتح مسارات جديدة لزيادة المواطنين بها ، و قد شملت الزيارات زياره آثار الدرب الاحمر و السيدة عائشة لزيارة آثار درب اللبانة و سوق السلاح و الخيامية و باب الوزير ، و آثار منطقة الأزهر و الغوري ، و آثار منطقة الجمالية ، و آثار منطقة شرق القاهرة لقصر البارون و قرافة المماليك ووزيارة آثار غرب القاهرة لبولاق أبو العلا و شبرا و الزمالك ، و زيارة آثار مصر القديمه و الفسطاط لمجمع الأديان و الإمام الشافعي و المنيل ، و آثار منطقة السلطان حسن و جامع الرفاعي ، و زيارة آثار منطقة وسط القاهرة لمنطقة باب الشعريه و العتبة و القاهره الخديوية و مصر الجديده و المطريه ، و زيارة آثار منطقة السيدة زينب و الخليفة و شملت آثار الناصرية و الخليفة و الصليبية و أحمد بن طولون و السيوفية .

و تم ربط الآثار الإسلامية بالمتاحف المحيطة بها و شملت الزيارات المتحف المصري و المتحف القبطي و المتحف الإسلامي و متحف قصر الأمير محمد علي بالمنيل ، و متحف جاير أندرسون ، و متحف قصر الأمير محمد علي بالمنيل، و متحف بنك مصر ، و متحف قصر البريد ، و متحف القوات الجوية و متحف البورصة .

، و تم تنظيم هذه الزيارات بالاشتراك مع السادة مديرو عموم هذه المتاحف و رؤساء القطاع و قد كان لهذه الزيارات المجانية العديد من الفوائد و أثر ملموس في زيادة إيرادات وزارة السياحة و الآثار بفعل شراء المواطنين لتذاكر دخول الآثار ، و نشر صورة إيجابية عن مصر نتيجة قيام المواطنين بتصور الآثار و نشر هذه الصور علي مواقع التواصل الاجتماعي ، و قضاء أفراد الأسرة أوقات سعيدة بعيداً عن القلق والتوتر و العمل طوال الأسبوع ، و قام بعض المواطنين بكتابة مادة علمية و نشرها علي صفحاتهم الشخصية مع صور الآثار ، و مثلت زيارة الآثار مصدر سعادة لبعض المواطنين لأنهم تعرفوا علي تاريخ مصر الحقيقي ، و أنماط العمارة المختلفة ، و التطور العمراني لمدينة القاهرة منذ نشأة الفسطاط و العسكر و القطائع و القاهرة الفاطمية و القلعة و القاهرة الخديوية و ضواحيها ، و تكوين صداقات بين السادة المواطنين ضيوف الزيارات .

و عادات هذه الزيارات بالعديد من الإيجابيات المادية والمعنوية ، و هي فتح مسارات جديدة للزيارات حتي وصلت إلي أربعين مسار ، و معرفة و زيارة عدد أربعمائة أثر إسلامي و قبطي و يهودي و متحف ، و قد استفاد من هذه الزيارات المجانية عدة آلاف من المواطنين سواء طلاب المدارس و الجامعة و مختلف فئات الشعب المصري ، مما ساهم في رفع الوعي و الإدراك لدي المواطنين بأهمية الحضارة المصرية منذ الحضارة الفرعونية و حتي نهاية أسرة محمد علي ، و يعد ذلك بحق طفرة كبيرة جداً ، و علامة فارقة في تاريخ رفع الوعي الأثري ، و تحققت الأهداف الخاصة بنشر السياحة الثقافية الشعبية المصرية .