abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
السيدة أم كلثوم
(رموز وشخصيات)
السيدة أم كلثوم
(رموز وشخصيات)
عدد : 05 -2020
بقلم المهندس/ فاروق شرف
استشارى ترميم الاثار


فى نوفمبر ١٩٦٧ وبعد نكسة يونيو تلقت السيدة أم كلثوم دعوة من الجنرال شارل ديجول رئيس فرنسا فى ذلك الوقت، وحملت الدعوة رسالة رقيقة من الجنرال قال فيها: "لقد خرج العرب بعد هزيمة ٦٧ بمأساة وأريد منك يا سيدتي أم كلثوم رفع معنويات العالم العربي وكل محبي العدل و السلام في كل أنحاء العالم بغنائك هنا فى فرنسا".

كانت أم كلثوم من أوائل الفنانات والفناين الذين تبرعوا وبذلوا مجهودًا من أجل جمع المال والتبرعات لصالح المجهود الحربى، وقبلت أم كلثوم الدعوة بهدف رفع الروح المعنوية والحصول على مبالغ مالية كبيرة، وبالفعل ذهبت كوكب الشرق إلى باريس وقدمت من أجمل حفلاتها حيث غنت خمس ساعات متواصلة، على مسرح الأولمبيا وبحضور الجنرال شارل ديجول والعديد من سفراء الدول العربية والدول الأوربية. وكان غناء أم كلثوم في باريس أكبر الأحداث الفنية في فرنسا فى القرن العشرين.

قدم الحفل وقتها المذيع القدير جلال معوض وكانت أم كلثوم ترتدي فستانًا أخضر اللون وما أن ظهرت على المسرح حتى دوت القاعة بالتصفيق الحاد الذى استمر عشر دقائق كاملة وهذا يعتبر رقما قياسيا لم تشهده قاعة الإحتفالات الكبري بالمسرح المشهور الأولمبيا من قبل.

غنت أم كلثوم "الأطلال وأنت عمرى وفات الميعاد" وحققت كوكب الشرق أرباحاً وصلت لـ ٢١٢ ألف جنيه إسترلينى ذهبت كلها للمجهود الحربى. كما حصلت وقتها السيدة أم كلثوم على أعلى أجر ناله مطرب عالمي من الأولمبيا،

وعلقت جريدة فرانس سوار على الحدث قائلة: " الذين حضروا حفل أم كلثوم شاهدوا قداساً دينياً ".

كتبت أم كلثوم برقية بخط يدها بلغة فرنسية بليغة حيث كانت تجيدها للرئيس الفرنسي شارل ديجول قالت فيها: " لقد حللت بفرنسا العظيمة، وأردت أن أحيي فيكم وقوفكم مع العدالة وإلى جانب السلام في الشرق الأوسط ".

رد عليها الرئيس الفرنسي قائلاً: " لقد لمست بصوتك سيدتي العظيمة أحاسيس قلبي وقلوب الفرنسيين جميعاً "