abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
شارع المعز لدين الله الفاطمي
 شارع المعز لدين الله الفاطمي
عدد : 06-2020
الدكتور ناصر الكلاوي يكتب :-


يعد شارع المعز لدين الله الفاطمي الواقع بمدينة القاهرة الفاطمية أهم شارع تراثي في العالم علي الإطلاق نظراًلرغبه لوجود روائع المباني الأثرية علي جانبيه، و قد أُطلق عليه هذا الإسم في عهد الملك فاروق.

و قد نشأت الدولة الفاطمية في تونس بقيادة أبو عبيد الله المهدي زعيم الشيعة في عام ٨٩٣ هجري، و كانت تهدف لإقامة خلافة في جميع البلاد العربية.

و بعد عدة محاولات لفتح مصر من قبل الدولة الفاطمية قد باءت بالفشل، إلا أن الخليفة الفاطمي المعز لدين الله الفاطمي أرسل قائد جيوشه جوهر الصقلي لفتح مصر مجدداً و هو ما حدث فعلا في عام 358 هجري / 969 ميلادي.

و جرياً علي عادة السابقين في حكم مصر في إقامة مدن تكون مقر الحكم و هي مدينة الفسطاط عام 21 هجري، و مدينة العسكر عام 132 ميلادي، و مدينة القطائع عام 256 هجري، و قام القائد البارز جوهر الصقلي بإقامة مدينة جديدة تعتبر امتداد طبيعي للتطور العمراني العواصم الثلاثة لأنها تقع شمال هذه المدن، و سميت هذه الوليدة بالقاهرة، لأنها سوف تقهر كل مدن العالم من وجهة نظر الفاطمية.

و تم تخطيط المدينة الجديدة بحيث يحيط بها الأسوار من كل جانب من الجوانب الأربعة، و يفتح بابين لكل جهة، و في الجهة الشمالية كان باب النصر و الفتوح و الجنوب باب الفرج و باب زويلة، و الشرق باب القراطين و باب البرقية، و الجهة الغربية باب سعادة و باب القنطرة.

و قد بلغت مساحة المدينة 340 فدان و طول كل ضلع من الأسوار الأربعة المحيطة بالمدينة 1200 متر، و تم بناء السور من الطوب اللبن، و تم تقسيم المدينة إلي شارع رئيسي تميز من الشمال من عند باب الفتوح، و النصر إلي باب زويلة بطول 1500 م، و شغلت القصور الفاطمية 70 فدان، و الميادين 35 فدان، و المساحات الخضراء 35 فدان، و المناطق السكنية بقية المساحة و في فترة لاحقة تم اضافة 60 فدان لمساحة المدينة ليبلغ إجمالي مساحة المدينة 400 فدان.

وكانت وظيفه هذه المدينه المحصنه ان تكون مقراً لإقامه الخليفه الفاطمي وعائلته ، وجنود الجيش وكبار رجال الدوله ومقر لدواوين الحكومه وخزائن المال و لنشر المذهب الشيعي بين المصريين من الجامع الازهر .

وتتضح من تخطيط القاهره الفاطميه تاثير تخطيط المدن الرومانيه عليها، ولكن الطابع المحلى كان واضح في التفاصيل التي تضمنت الحارات والدروب والازقه . ولقد توزعت حول شارع المعز لدين الله العديد من الشوارع الفرعيه والمناطق الهم التي لازالت شاهده على التاريخ الطويل وهي النحاسين والخرنفش و الصاغة والغوريه والفحامين والسكريه .

واحتفظ شارع المعز لدين الله باهميته منذ الدوله الفاطميه مرورا بالدولة الايوبيه والمملوكيه والعثمانيه و اسره محمد علي حتى اليوم ، حيث شهد الشارع احتفالات تنصيب الحكام والملوك والسلاطين ، وكان به مقر الحكم حتى تم نقل مقر الحكم الى القلعة في عهد الكامل الايوبي، و تم الاحتفال بالشارع بقدوم شهر رمضان والاعياد وفتح الخليج المصري و راس السنه الهجريه به وشهد الشارع خروج الجيوش للمعارك الخارجيه وعودتها منتصره. وترجع اهميه شارع المعز لدين الله الفاطمي لوجود اثار مختلفه تقع على جانبيه ترجع للعصور الفاطميه والايوبيه والمملوكيه والعثمانيه و اسره محمد علي .

، وتنوعات هذه الاثار ما بين اسوار حربيه وبوابات وجوامع واسبله وكتاتيب خانقاوات و حمامات ووكالات واضرحه و مدارس وبيوت ومجموعات معماريه ليكون اكبر شارع مفتوح للعمائر في العالم. وشارع المعز لدين الله الفاطمي اكتسب اهميه كبيره لانه المكان المفضل لعشاق زيارات التوعيه الاثريه ويستقبل كبار ضيوف مصر وتقام به العديد من الانشطه الثقافيه و الفنيه والاحتفاليه مثل الندوات والمحاضرات والدورات التدريبيه ومعارض الحرف التراثيه والمهرجانات الفنيه والغنائيه الموسيقيه واصبح الشارع هو المحطه الاولى لإلتقاء الأصدقاء من عشاق التراث المصري . وللشارع الان اهميه اقتصاديه لقيام المواطنين والسياح الاجانب بشراء التذاكر المعدة لزياره الاثار و شراء المأكولات والهدايا من المحلات الواقعة في نطاق الشارع سواء كانت منتجات ذهبيه او فضيه او نحاسيه او خشبيه او منسوجات او سجاد او جلديه .

ويشهد الشارع تسجيل العديد من الاعمال الفنيه سواء افلام روائيه او تسجيليه او برامج والتقاء الصور الخاصه بالخطوبه و الزفاف وحفلات التنوره.

ان تجربه الدوله المصريه الناجحه في ترميم اثار شارع المعز وتجديد البنيه التحتيه له اصبحت محط انظار مختلف دول العالم وتستدعي تكرار هذه التجربه في شوارع الصليبه و باب الوزير او بولاق ابو العلا لتعظيم الاستفاده من هذه الاثار.

ان شارع المعز يعبر عن عظمه الدوله المصريه وحضارتها ويشهد بالمجد والعظمه والكبرياء الذي يميز مصر ام الدنيا.

المصادر التي تم الاستعانه بها :-

1 - علي باشا مبارك : الخطط التوفيقيه لمصر والقاهره ومدنها وبلادها القديمه والشهيره .
2- عبد الله محمد السعيد : القيم المعماريه لقاهره العصور الوسطى .
3- سيد كريم : القاهره عمرها 50 الف سنه .
4 - عباس الطرابيلى : شوارع لها تاريخ .
5- حسن احمد محمود : مصر الاسلاميه منذ الفتح العربي في قيام الدوله الفاطميه .
6 - اشرف مسيحية عزيز مسيحية : التطور العمراني لمدينه القاهره منذ النشأة وحتى اوائل القرن ال20 .
7 - سعاد ماهر : القاهره في الف عام 969 - 1969 ميلادي .