abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
“ترافكو” تستقبل أفواجًا سياحية من 3 دول أوروبية أول يوليو

“ترافكو” تستقبل أفواجًا سياحية من 3 دول أوروبية أول يوليو
عدد : 06-2020
قال معتز صدقي، المدير العام لمجموعة ترافكو للسياحة، إن المجموعة نظمت 3 أفواجًا سياحية من إيطاليا وبلجيكا وأوكرانيا، يتم استقبالها في أول يوليو المقبل، كما يجري العمل على تنظيم رحلات أخرى من دول البحر المتوسط.

أضاف أن ترافكو تستهدف جذب سائحين من مختلف دول العالم، بعد انخفاض حدة الأزمة الحالية نسبيًّا، وأن معظم فنادقها جاهزة لاستقبالهم، لا سيما وانها تمتلك 55 فندقًا في مصر منهم 4 بنظام الإدارة.

وأوضح أن جائحة كورونا أثرت على جميع أعمال المجموعة، ولكن سرعان ما تم التعامل مع هذه الأزمة بحرفية، نظرًا لأنها استثمار مصري – ألماني، يمتلك أصولًا ضخمة، ولديها الملاءة المالية التي تسمح لها بسداد مستحقات موظفيها، كما أنها طبقت جميع الإجراءات الاحترازية، وعملت بنظام التناوب الوظيفي حفاظًا على عمليات التباعد بين الموظفين.

كشف صدقي عن تأجيل افتتاح ثلاثة منتجعات سياحية بالبحر الأحمر حتى العام الجديد، نتيجة تداعيات الأزمة. وأشار إلى ضخ استثمارات عديدة في القطاع التكنولوجي للمجموعة خلال الفترة الماضية، بما يضمن سير العمل بكفاءة خلال هذه الأزمة من ناحية، وتحديث الموقع الإلكتروني، للرد على استفسارات العملاء من ناحية ثانية.

ولفت إلى أن ترافكو تمتلك 20 باخرة نيلية تقوم برحلات من الأقصر إلى أسوان، وقال إنه حتى الآن لم يتم تحديد موقف المطاعم السياحية التابعة، انتظارًا لقرار من وزارة السياحة بخصوص هذا الاتجاه.

وأشار إلى أن المساهم الرئيسي في المجموعة وهو حامد الشيتي رفع حصته في مجموعة توي العالمية إلى 5.1%، وذلك بعد أقل من شهر من الإعلان عن استحواذه على 3.4% من أسهمها فى مارس الماضي، مستفيدًا من هبوط أسهمها جراء جائحة كورونا.


وكانت مجموعة توي التي تتخذ من هانوفر مقرّاً لها، قد أعلنت قبل أيام عن موافقة عدة بنوك على منح المجموعة قرضًا محتملًا من الحكومة الاتحادية بقيمة تزيد على 1.8 مليار يورو لمواجهة تداعيات أزمة كورونا.

ومن المنتظر أن تحصل المجموعة على القرض من بنك التنمية الألماني المملوك للدولة “كيه إف دابليو”، وبلغت مبيعات توي، نحو 19 مليار يورو، فيما بلغت أرباح التشغيل 893 مليون يورو في السنة المالية 2019.

وقال صدقي إن هذا الأمر يعطي دفعة قوية لمجموعة ترافكو لضخ استثمارات وتنفيذ توسعات جديدة سواء على الصعيد المحلي أو الإقليمي.

وأضاف أنه لا نية للاستحواذ على شركات أو فنادق جديدة في السوق المصرية خلال الفترة القريبة المقبلة، متوقعًا حدوث اندماجات في القطاع السياحي، نتيجة ما سببته تداعيات كورونا على صغار المنافسين.

وأشاد صدقي بقرارات الحكومة في عودة المطاعم والفنادق وكذلك عودة حركة الطيران بصورة تدريجية، خاصة أنها تسهم في عودة النشاط السياحي وإنقاذ الموسم من الانهيار.

كان وزير الطيران محمد منار قد أعلن عن استئناف حركة الطيران بجميع المطارات المصرية اعتبارًا من 1 يوليو المقبل، موضحًا أن عودة الحركة الجوية ستكون بصورة تدريجية مع عدد من الدول.

وأضاف الوزير أن لجنة إدارة الأزمة الناجمة عن جائحة كورونا، أكدت ضرورة إعلان الضوابط والإجراءات الاحترازية، وأهمية هذه الخطوة لقطاع الطيران حيث تترافق مع تعقيم جميع المطارات والطائرات، وتقديم الوجبات الجافة والمشروبات المعلبة فقط، بجانب حظر توزيع المطبوعات والمجلدات على الطائرات.