abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
سياحة وشغل ... رغم الازمات
سياحة وشغل ... رغم الازمات
عدد : 08-2020
بقلم الخبير السياحى/ محمود كمال

تمر السياحة العالمية بكساد غير مسبوق هذا العام ولا يدرى أحد موعدا محددا لعودتها الى سابق نشاطها!! وبالتالى تأثرت مصر تأثرا سلبيا قويا بهذا الامر ولجأت الى التخفيف وفتح المحافظات الثلاثة .. البحر الاحمر ومرسى مطروح وجنوب سيناء ... أملا فى تخفيف العبء عن كاهل الفنادق والسماح لشركات الطيران بالعمل وتحفيز السائحين الاجانب للقدوم الى مصر بدون دفع قيمة تأشيرة دخول البلاد وزيادة استقبال الفنادق والمطاعم لنسبة 50 % وكل ذلك مع الاخذ بالاجراءات الاحترازية .. للمحافظة على السائحين من الاجانب ومن المصريين .. ولكن تبقى الازمة قوية ويظل العمل فى المجال السياحى مخيف لرجال الاعمال وكذلك للعاملين الذين فقدوا وظائفهم مثلهم مثل كثير من دول العالم ..وزيادة فى الاحتياط من عودة الموجة الثانية لفيروس كورونا المستجد قام الاتحاد المصرى للغرف السياحية بإصدار قرار يمنع خروج اى سائح من المحافظة التى اتى اليها من المحافظات الثلاثة خارج المحافظة وبالطبع زاد الازمة ولم يحلها ...

إذا الازمة مستمرة والحكومة تساعد القطاع السياحى لتجاوز الازمة ولكن فى حدود امكانياتها !! والسؤال الذى يفرض نفسه على الدولة الان هو : هل يمكن تحويل النقمة الى نعمة ؟! بالتأكيد نستطيع التعامل مع الازمة بصورة أفضل تحقق الاستفادة واستدامة السياحة واستدامة العمل دون أن يفقد العمال وظائفهم ودون أن نخسر المزيد بل يمكن أن نجتاز الازمة سريعا مع الوضع الحالى ومع الاخذ بالاجراءات الاحترازية المقررة ... عادة تأتى الحلول من اصحاب المشاكل الذين يعانون من الازمات وخاصة أن الحكومة الحالية من أفضل الحكومات التى تعاملت مع الازمات بالعلم والخبرة والتفكير خارج الصندوق وعدم اهدار الوقت .. إذا يمكن الاستفادة من وجود رئيس وزراء نشيط لا يكل ولا يسئم من كثرة المشاكل والتحديات التى تواجه حكومته .. ولكسب الوقت وتحقيق الاهداف المرجوة بحيث تكون لدينا مجلس إدارة أزمات السياحة التى لا تتوقف ومنها ما هو ذات شأن دولى ومنها ما هو ذات شأن محلى وعلى سبيل المثال لا الحصر " الارهاب – الكوارث الطبيعية .. الخ .. ويمكن لرئيس الوزراء دراسة المقترح التالى :

إصدار رئيس الوزارء قرارا بتشكيل مجلس إدارة ازمات السياحة برئاسة رئيس مجلس الوزراء وعضوية كل من :-

وزير السياحة والاثار – وزير الطيران – وزير الصحة – وزير الداخلية – وزير الدفاع والانتاج الحربى – وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى – وزير الصناعة والتجارة – وزير المالية – وزير الشباب والرياضة - وزير التنمية المحلية – وزير التضامن الاجتماعى- وزير النقل – وزير البيئة – وزير الهجرة - رئيس البنك المركزى – وزير الاعلام – رئيس الهيئة الوطنية للاعلام - رئيس الاتحاد المصرى للغرف السياحية ورؤساء الغرف السياحية (سياحة – فنادق – مطاعم – بازارات – مراكز غوص ) – رئيس اتحاد الصناعات - نقيب المرشدين السياحين – نقيب السياحيين .

ما هو المطلوب من مجلس بهذا الحجم ؟ المجلس يضم كل من له الحق فى المشاركة فى تحقيق النجاح والاستفادة من امكانيات مصر العظيمة وتطبيق ما يتخذ من قرارات لتجاوز ازمة كورونا او اى ازمات مستقبلية من خلال حزمة من القرارات التى تذلل العقبات التى قد توجد ... إذا يمكن للمجلس أن يتبنى مهرجان السياحة والتسوق فى كل محافظات مصر واستخدام كافة الفنادق الملحقة بالمدارس الفندقية ونزل الشباب التابعة لوزارة الشباب والرياضة للاقامة ومشاركة وزارة الطيران ووزارة النقل بالانتقالات ومشاركة الاسر المنتجة بمعروضاتهم طوال فترات المهرجانات طوال العام ومشاركة المرشدين السياحين بالشرح للسائحين المحليين وعمل مسابقات فى الالعاب المختلفة بواسطة وزارة الشباب والرياضة .. وتخصيص قناة من القنوات الفضائية غير المستخدمة لتصبح قناة سياحية تشجع وتحفز وتعرض الانشطة اليومية من كل المحافظات ... بالاضافة الى صفحة تواصل اجتماعى واخرى على اليوتيوب .

الكل سيعمل والكل سيكسب .. بيع كثير ومكسب قليل يعنى مكسب كثير .. سوف تدور العجلة ونقلل من البطالة التى حدثت بسبب ازمة كورونا .. فقط ما نحتاجة هو قرار من رئيس الوزراء يتم تفعيله وسوف نرى التحسن تدريجيا فى كل القطاع السياحى والذى تستفيد من العمل فيه ملايين المصريين وبذلك نخلق العديد من الوظائف سواء للمصريين الذين فقدوا اعمالهم او المصريون العائدون من الخارج بسبب كورونا .. قرار يستحق الدراسة والتنفيذ