abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
قصر عائشة فهمى
قصر عائشة فهمى
عدد : 09-2020
بقلم المهندس/ فاروق شرف
استشاري ترميم الاثار


قصر عائشة فهمى، واحد من المبانى والتحف المعمارية المميزة فى مصر، يقع فى جزيرة الزمالك بالقاهرة ..وهو يقع على مساحة2700 مترآ مربعآ ويتكون من بهوين وبدروم وسطح .
ومؤخرا تم تحويله لمجمع للفنون التشكيلية.

عائشة بنت على باشا فهمى كبير ياوران الملك فؤاد الأول، وكان القصر ملكًا لـ على باشا حتى وفاته فانتقلت ملكيته لابنته عائشة، والتى حرصت على شراء نصيب إخوتها ليصبح القصر كله من نصيبها. تزوجت السيدة عائشة فهمي من الفنان الراحل يوسف وهبي، وعاش معها في القصر لسنوات طويلة وتوفت في عام 1962

تم بناء القصر فى عام 1907، على النيل بجزيرة الزمالك، صمّمه المهندس الإيطالى أنطونيو لاشاك على الطراز الكلاسيكى.

تتميز غرف القصر بتواجد لوحات من الحرائر والكتان، هذا بالإضافة إلى أن تواجد زخارف أوروبية على جوانب الحوائط

وردهة كبيرة في منتصفها تمثال يسمى المفكر، وبها عدد من اللوحات منها لوحة عازفة القيثارة لسانتير ولوحة أطفال في حالة رعب من كلب.

تم تصميم 3 غرف اليمنى صيفية وتتميز بإطلالة ساحرة على النيل، وتعرض في هذه الغرف عدد من اللوحات للفنانين الأجانب، منها لوحة لموقعة حربية وأخرى لتمثالي ممنون.

أما الغرف الثلاث غرف اليسرى فهي الشتوية، أولها غرفة البلياردو ولها طابع أثري. وتتميز بالمدفئات التراثية، والنقوش في السقف وأرضياتها المصنوعة من الباركيه المشغول.

وفي الدور الأعلى على يسارك تجد الغرفة اليابانية والتي أهداها السفير الياباني لعائشة فهمي عندما زارها في القصر، والغرفة مبهرة تتضمن نقوش يابانية ومصابيح يابانية تقليدية. وتتميز الغرفة بتمثالين مطليين باللون الذهبي في جانبي الغرفة.

أما الطابق الثانى يتواجد به العديد من غرفة ذات الطابع الأثرى والتي منها الغرفة اليابانية التي أهديت لعائشة فهمى وصممت من أجلها، حيث نقش على حوائط الغرفة بعض من الكلمات والصور اليابانية، هذا بالإضافة على تواجد تمثلين مصنوعين باللون الذهبي، كما تواجد بالطابق الثانى غرفة الملابس الخاصة بها، وأيضا غرفة «الحمامات» التي تميزت بالسخان الذي عمل بالغاز على الرغم من صعوبة أداخله في ذلك الوقت مما يدل على تواجد رفاهية كاملة تتمتع بها عائشة فهمى في ذلك الوقت

قام يوسف السباعي وزير الثقافة السابق عام 1975 بضم القصر إلى هيئة الفنون والآداب و قطاع الفنون التشكيلية حاليًا، وفي سنة 1978 صدر قرار جمهوري لتخصيصه متحفاً لمجوهرات أسرة محمد علي، وتم إلغاؤه بقرار جمهوري آخر سنة 1986،وذلك بعد تخصيص قصر فاطمة حيدر بالإسكندرية متحفًا للمجوهرات، ليعود مرة أخرى تحت تصرف وزارة الثقافة ليصبح بذلك مجمعاً الفنون.

أعمال الترميم :-

وكان قصر عائشة فهمي قد توقف عمله مجمعًا للفنون منذ عام 2005، حيث خضع لعملية ترميم طويلة حيث كانت مقاولة شركة المقاولين العرب وبالطبع كان تحت إشراف قطاع الفنون التشكيلية، بالتعاون مع قطاع صندوق التنمية الثقافية كجهة ممولة ومشرفة على التنفيذ، بالإضافة لقطاع الآثار الإسلامية والقبطية .. وقد تضمنت الأعمال تطوير وتدعيم دقيق للأدوار وحقن الحوائط والأساسات وايضآ الترميم الدقيق للزخارف والتجاليد الخشبية والنسيج والمفارش واللوحات الزيتية والجداريات وغرف الملابس والبلياردو وغيرها.

كما تم تزويد القصر بأحدث الأنظمة الأمنية للمتاحف كما شملت الأعمال تحويل البدروم إلى قاعة عرض فنون تشكيلية على مساحة 1000 متر .. وتتميز غرف القصر بتواجد لوحات من الحرير والكتان التى ليس لها مثيل على الإطلاق وهذا بالإضافة إلى أن تواجد زخارف اوروبية على جوانب الحوائط تعطى شكلآ جماليآ مميز.
 
 
الصور :