abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
جائزة زايد للاستدامة تعلن عن تأجيل الحفل السنوي
جائزة زايد للاستدامة تعلن عن تأجيل الحفل السنوي
عدد : 09-2020
أعلنت جائزة زايد للاستدامة، الجائزة العالمية الرائدة التي أطلقتها دولة الإمارات لتكريم حلول الاستدامة المبتكرة، عن تأجيل حفل توزيع جوائزها السنوي لدورة عام 2021، والذي كان من المقرر عقده في يناير المقبل ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة. حيث سيتم نقل طلبات المشاركة في دورة 2021 من الجائزة بشكل تلقائي للمشاركة في دورة عام 2022.

جاء هذا القرار حرصاً من فريق الجائزة على سلامة المشاركين في الحفل من مختلف دول العالم وذلك في ضوء التحديات العالمية غير المسبوقة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا، ونظراً لقيود السفر التي تفرضها معظم الدول في ظل إجراءات الحد من انتشار الفيروس.

وأكد معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة المدير العام لجائزة زايد للاستدامة، بأن قرار تأجيل حفل الدورة المقبلة من الجائزة جاء بعد دراسة متأنية، مع مراعاة جميع الطلبات المقدمة خلال هذا العام واعتبارها مشاركة تلقائياً ضمن دورة عام 2022.

وقال معاليه: "تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة، وتخليداً لإرث الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تواصل جائزة زايد للاستدامة دورها في تعزيز الجهود الإنسانية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، حيث ساهمت منذ تأسيسها في إحداث تأثير إيجابي في حياة أكثر من 335 مليون شخص. واستمراراً لهذا النهج، تعمل الجائزة أيضاً على تسريع تنفيذ مبادرة "20 في 2020" الإنسانية التي تقودها دولة الإمارات وتشرف عليها الجائزة بالتعاون مع عدد من الشركاء، وذلك من خلال توظيف الحلول المبتكرة التي قدمها الفائزون والمرشحون النهائيون لجائزة زايد للاستدامة، بهدف تحسين المستوى المعيشي لعدد من المجتمعات في مختلف أنحاء العالم".

وسيتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل المتعلقة بقرار تأجيل الحفل السنوي لجائزة زايد للاستدامة خلال الأشهر المقبلة.

حول جائزة زايد للاستدامة

بتوجيهات من القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، تم تأسيس جائزة زايد للاستدامة في عام 2008 تخليداً لإرث ورؤية الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في إرساء ركائز الاستدامة.

وقد أطلقت دولة الإمارات هذه الجائزة العالمية الرائدة بهدف تكريم المبدعين والرواد من مختلف أنحاء العالم الذين يقدمون مشاريع مبتكرة وإنسانية، ويلتزمون بتسريع تطوير حلول مستدامة قادرة على إحداث تأثير ملموس.

كرّمت الجائزة على مدى الاثني عشر عاماً الماضية 86 فائزاً، ساهمت مشاريعهم المبتكرة، بشكل مباشر أو غير مباشر، في إحداث تأثير إيجابي في حياة أكثر من 335 مليون شخص حول العالم. وتتضمن جائزة زايد للاستدامة الفئات التالية: الصحة، والغذاء، والطاقة، والمياه، والمدارس الثانوية العالمية.