abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
تصوير تميمه (تيت) ورمزيتها في الفن المصري القديم
تصوير تميمه (تيت) ورمزيتها في الفن المصري القديم
عدد : 10-2020
محمود فرحات يكتب :

لازال أصل علامة (تيت) غير مؤكد حتى الآن، وربما كانت أحد العلامات الطوطمية القديمة.. فقد أختلف حول تفسير ذلك الرمز والذي أرتبط بإيزيس (إست) منذ فجر الحضارة المصرية.. فيرى بعض علماء المصريات أنه أحد التشكيلات المشتقة من العلامة (عنخ) رمز الحياة –التي تحدثنا عنها في حلقة سابقة- نظرًا للتشابه الشكلي الكبير بينهما والإختلاف الوحيد هو في شكل الأذرع.. ويرى آخرون أنه مجرد حزام خاص بالنساء أو حزام ذو شكل متميز ترتديه إيزيس (إست) وما لها من مكانه تقديسية عند الأجداد لذلك أصبح حزامها مقدس.. بينما يرى (والس بدج) أنها تمثل العضو التناسلي لإيزيس (الرحم والمهبل والمبيضين).. خاصة وأن كتاب الموتى يربط بين علامة (تيت) وبين قوة دماء إيزيس حيث تذكر الفقرة رقم (156) من كتاب (الخروج للنهار) النص التالي:

"فصل من أجل قلادة (تيت) من اليشب الأحمر، يقال من قِبل أوزير- كاهن منتو (نس با سفي): قطرة دم إيزيس السحرية، حماية كاملة، هذه القلادة لهذا العظيم وتحرسه من كل شرير يقترب منه، هذا النص يقال على قلادة اليشب الاحمر التي نديت بالزيت من شجرة الحياة وعلقت على جذع شجرة الجميز، وعلقت حول رقبة المتوفي في يوم الدفن.. كل من يستخدمها ستبقى تعويذة إيزيس السحرية حارسة لحياته، ويكون مع حورس (حر) فرحاً برؤيتها، ولن يُسد أي طريق في وجهه سواء كان متوجهاً للارض أم للسماء، وسيكون في رفقة أوزير مثل كاهن منتو في طيبة، (نس با سفي) المبرأ، وستفتح له بوابات العالم الآخر، وسيعطى له مائة حقل قمح وشعير....."

ولأن علامة (تيت) هى نقطة دماء (ايزيس) المباركة، فقد كانت في الغالب تصنع من حجر اليشب الاحمر وهو حجر كريم ذو لون أحمر، كذلك كانت تصنع من الجلد الأحمر والذي يُمثل دماء إيزيس (إست) او من العقيق الأحمر أو الزجاج الأحمر، وكانت توضع حول رقبة المتوفي لتساعده في فتح أبواب العالم السفلي والتغلب على كل الشرور للنجاة بجسده حتى يظفر بحقول النعيم..

وقد إقترنت علامة (تيت) بعلامة (جد) التي تخص أوزيريس (أوزير) وقد ظهرا في شرائط زخرفية نحتت على جدران المقابر وأعمدة المعابد، وتضمنتها المقاصير والتوابيت، كما نجد تميمه (تيت) مقترنه بعلامات (جد) و علامة القلب (إب) وعلامة مسند الرأس (ورس) ضمن مناظر بردية (آني) من الأسرة التاسعة عشرة ، وفي مناظر من عهد الاضمحلال الثالث وما بعده نجد تركيبة تجمع بين عقده إيزيس (إست) ورأس حتحور او ايزيس او نوت او نفتيس (نبت حت)، حيث أرتبط التميمة عادة بفكرة البعث والحياة الابدية .
 
 
الصور :