abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
اكتشاف أكثر من 100 تابوت و40 تمثالا بسقارة
اكتشاف أكثر من 100 تابوت و40 تمثالا بسقارة
عدد : 11-2020
عثرت البعثة الأثرية المصرية العاملة بمنطقة آثار سقارة على ٥٩ تابوتا ملونا بداخلها مومياوات في حالة جيدة من الحفظ،وعدد آخر من التوابيت داخل ثلاثة آبار للدفن يتراوح عمقها مابين ١٠ إلى ١٢ متر تحت سطح الأرض، بالاضافة إلى عدد كبير من اللقي الأثرية
 
كشفت البعثة عن ١٠٠ تابوتا خشبيا مغلقا بحالتهم الأولي و ٤٠ تمثالا لإله جبانة سقارة، بتاح سوكر منها تماثيل بأجزاء مذهبة و 20 صندوقا خشبيا للإله حورس، وتمثالين لشخص يدعى "بنومس" أحدهما ارتفاعه ١٢٠ سم، والأخر ارتفاعه ٧٥ سم مصنوعين من خشب السنط "اكاسيا"، هذا إلى جانب الكشف عن عدد من تماثيل الأوشابتي والتمائم، وعدد ٤ أقنعة من الكارتوناچ المذهب.
 
أشار الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار الي أن الكشف أحد أهم أجزاء جبانة منف التى تعتبر أول عاصمة لمصر والتي تمتد من منطقة أبو رواش شمالا الي دهشور جنوبا، لافتا إلى أن جبانة منف تعد أحد أجزاء مواقع مصر المسجلة على قائمة التراث العالمي باليونسكو.
 
وأشار الي أن سقارة هي منطقة كبيرة جدا بها حوالي ١٣ هرم،وكان يدفن بها الملوك من العصر العتيق، وكان يدفن بها ايضا المواطنين وكبار الموظفين من بداية الاسرات مرورا بكل عصور التاريخ المصري القديم (الفرعوني واليوناني والروماني)، كما أن بها عدد من الأديرة الأثرية، وأكبر جبانة حيوانات.
 
وأضاف أن سقارة تعتبر منطقة ثرية جدا لا زالت مليئة بالكثير الذى ستبوح عنه للعالم، لافتا إلى أنه من المتوقع مع استمرار العمل بها العثور علي مقابر آدمية وحيوانية في كل بقاعها فى أي فترة زمنية.
 
وأوضح أن هذا الكشف الجديد تم العثور عليه فى نفس نقطة الاكتشافات السابقة، لافتا إلى أن اليوم هو استمرار للكشف الأخير الذى تم الإعلان عنه فى أكتوبر الماضي، ومشيرا إلى أن اليوم ليس نهاية الكشف وأن العمل لن ينتهي بعد وسيتم الاعلان عن استكمال للكشف خلال الفترة المقبلة.
 
واستعرض الوزير التفاصيل الخاصة بالكشف الأثري الجديد حيث تم العثور على أكثر من ١٠٠ تابوت مغلقين من العصر المتأخر والبطلمي، واكثر من ٤٠ تمثال لمعبودات وماسكات جنائزية منها المذهب، بالإضافة إلى ٥٩ تابوت الذين تم الاعلان عنهم فى أكتوبر الماضي والتي تم نقلها للمتحف المصري الكبير، وذلك فى ثلاثة آبار بمنطقة الحيوانات المقدسة.
 
وأوضح أن التوابيت التى تم الإعلان عنها اليوم سيتم تقسيمها لنقلها بين المتحف المصري الكبير، والمتحف القومي للحضارة المصرية، والمتحف المصري بالتحرير، ومتحف العاصمة الادارية الجديدة.
 
واشار الي أن التوابيت التي سيتم نقلها للمتحف المصري بالتحرير ستكون هدية سيتم تقديمها للمتحف بمناسبة الذكرى  ١١٨ علي تأسيسه.
 
وخلال الاعلان عن الكشف الاثري تم فتح أحد التوابيت بداخله مومياء، وتم عمل X-Ray لهذه المومياء، كما تم عرض فيلم قصير عن  الكشف الاثري.
 
ومن جانبه، أوضح الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الاعلى للاثار، أن هذه المومياء التى تم عمل X-Ray لها اتضح أن صاحبها كان فى صحة جيدة أثناء حياته وأنه توفى فى عمر يناهز ما بين ٤٠ و ٤٥ عاما وأن طوله يتراوح ما بين ١٦٥ و ١٧٥ سم.
 
ومن جانبه أعرب هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري عن اعتزازه باستمرار الشراكة الاستراتيجية مع وزارة السياحة والاثار، والمشاركة في تلك الاكتشافات الاثرية المتتالية حيث سبق للبنك رعاية الاعلان عن الاكتشاف الذي تم الشهر الماضي بقلب منطقة سقارة ايضا والذي حقق أثرا ايجابيا وأعاد توجيه الانظار الى الحضارة المصرية القديمة، وهي المشاركة التي تعكس حرص البنك الدائم على مواصلة دوره في الحركة العلمية والثقافية في مصر، خاصة فيما يتعلق منها بآثار مصر التي توثق التاريخ الانساني في العالم، ومضيفا ان بنك أهل مصر لا يدخر أي من امكاناته المادية او البشرية او الفنية في دعم الثقافة خاصة تلك التي توثر بالإيجاب على نشاط صناعة السياحة في مصر وما يتبعها من دفع العائد من تلك الصناعة الهامة التي تؤثر في الاقتصاد القومي وفي حياة الالاف من العاملين بها.

وأشارت نرمين شهاب الدين رئيس التسويق والتنمية المجتمعية بالبنك الأهلي المصري الي ان دور البنك ممتد في دعم الحركة الثقافية، حيث سبق له رعاية الاعلان عن المرحلة السابقة من اكتشافات منطقة سقارة، إضافة الى رعاية مشروعات تطوير بعض المواقع والمعالم الاثرية بالتعاون مع وزارة السياحة والاثار بكل من منطقة أهرامات الجيزة، معبد الكرنك بالأقصر، معبد فيله ومعبد ابى سمبل بأسوان سعيا من البنك للحفاظ على المكانة التي تستحقها تلك المعالم الأكثر شهرة في العالم وهو ما يعكس ايمان البنك بأهمية تطبيق معايير التنمية المستدامة ويأتي في اطار مساهماته المتعددة في مختلف مجالات المسئولية المجتمعية.
 
جدير بالذكر ان المنطقة التي تم العثور بها علي هذا الكشف هي منطقة " جبانة كبار رجال الدولة" بسقارة والتي عثر بها علي جبانة للقطط والحيوانات والطيور المقدسة وكذلك الكشف الكبير لمقبرة " واح تي" أحد كهنة الاسرة الخامسة، الجميلة والتي أشاد به العالم أجمع.
 
 
الصور :